شبكة ابوشمس لوحة تحكم العضو تسجيل عضوية جديده   البحث في المنتدى
الشركة اليمنية لخدمات الويب


العودة   منتديات ابوشمس > >

ابوشمس بحوث ودراسات سياسية وعامة تجدون هنا كل ما تريدونه من الدراسات والبحوث والتحقيقات السياسية التي تهتم بعالمنا العربي والاسلامي والعلاقات الدولية

 
قديم , 01:30 AM   #1
كاتب خيالي
الصورة الرمزية عاشقة الصحراء

عاشقة الصحراء غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
 تاريخ التسجيل: 13 - 10 - 2007
 رقم العضوية : 732
 مشاركاتي : 31,856
 أخر زيارة : 2019-05-10 (10:50 PM)
 بمـــعــدل : 7.31 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 9049
 فترة الأقامة : 4358 يوم
 معدل التقييم : عاشقة الصحراء جديد
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي من هي الجهة المخولة ب"تكفير المعين" في الإسلام؟



-


الجهة المخولة ب"تكفير المعين" الإسلام؟


شبكة ابوشمس - بحوث
الجهة المخولة ب"تكفير المعين" الإسلام؟بعد وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي صباح الخميسالماضي، ثار جدل صاخب على مواقع التواصلالاجتماعي حول جواز الترحم عليه، وكان لافتا أن بعض المانعين اعتبروا السبسي كافرابسبب تصريحاته السابقة التي نفى فيها المرجعية الدينية عن الدولة التونسية.

وكان الداعية المصري، وجدي غنيم حذر من الترحم علىالرئيس السبسي، لأنه "كافر كفر بالله صراحة حيث قال بما لا يدع مجالا لأيتبرير أو عذر بالنص (لا علاقة لنا بالدين ولا بالقرآن ولا بالآيات القرآنية، نحننتعامل مع الدستور الذي أحكامه آمرة، والقول إن مرجعية تونس مرجعية دينية خطأفاحش".

من جهته ردَّ الداعية التونسي بشير بن حسن على غنيم،واصفا إياه بـ"شيخ التكفير"، وأنه "أقحم نفسه في مآزق خطيرة، تمثلفي الحكم على المُعيّن بالتكفير المخرج عن الملة، الذي ليس من صلاحياته في الأصل،بل مجال ذلك القضاء وليس الدعوة أو الفتوى".

في غمرة المساجلات الدائرة حول الموضوع يكثر الحديث عنمسألة تكفير الشخص المعين، إن كانت مما حددتها الشريعة الإسلامية، ووضعت لها أصولاخاصة بها، لا بد من استيفاء شروطها وانتفاء موانعها، فإن كان الأمر كذلك فمن هيالجهة المخولة بإصدار حكم تكفير المعين، وهل يلزم منه الحكم بالردة وتنفيذ حكمالقتل فيه؟

في إجابته على الأسئلة المثارة، شدد الباحث الشرعي المصري،الدكتور علي ونيس على "ضرورة التفريق بين تكفير المعين وتكفير المطلق، فالأوليكون بوصف شخص ما – لعمل قام به أو قول قاله – بأنه كافر، وهذا لا يجوز إلاباستيفاء شروط، وانتفاء موانع".

وأضاف: "أما التكفير المطلق، فهو إطلاق الكفر علىالفعل أو القول أو الاعتقاد، وعلى فاعل ذلك على سبيل الإطلاق، وهذا النوع ورد فيالشرع إطلاقه، فنُطلق كما أطلقه الشارع".

وأوضح ونيس لـ"" أن "من ضوابطتكفير المعين: قيام الحجة على المعين المراد تكفيره، لأنه قد يكون جاهلا، أومُكرها، أو متأوّلا، وهذه أعذار تنتفي معها إقامة الحجة، مع العلم أن قيام الحجةيختلف باختلاف الأزمنة والأمكنة والأشخاص".

ولفت ونيس إلى أهمية "مراعاة قاعدة: من ثبت إسلامهبيقين فلا يُحكم بكفره إلا بيقين، وهذا مبني على قاعدة شرعية معروفة عند أهلالعلم، وهي قاعدة "اليقين لا يزول بالشك". فلا يحق لأحد – كائنا من كان– أن يخرج أحدا من الإسلام بمجرد الظنون والشكوك، بل لا بد من دليل يعتمدعليه".

وحذر ونيس من "ترك تكفير المعين لأفراد الناس، لأنالمجتمع يفسد بذلك وتضطرب أحواله، وتُستحل فيه فروج ودماء وأموال، فلا بد من هيئةخاصة تقوم به في زماننا، لأنه من الأمور الخطيرة التي لا بد أن يتولى البت فيهاجهة رسمية محايدة، يتكون أعضاؤها من خيار علماء الأمة، أو تُناط بالقضاء الشرعيالواعي، فيبحثون كل حالة ترفع ضدها دعوى المطالبة بتكفيرها، لأن إثبات الكفر يحتاجإلى نظر وإثبات بالبينات".

وفي السياق ذاته، قال الداعية الأردني، خالد أحمدالخشاشنة: "القول بأن تكفير المعين خاص بالقضاء أو أهل الفتوى ليس علىإطلاقه، فبعض المكفرات معلوم من الدين بالضرورة كمن أعلن الإلحاد، أو سب الله أو طعنفي القرآن، وقد ثبت في القرآن الكريم تكفير المعين كما في سورة الكهف {قال لهصاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب}.

وواصل حديثه لـ"": "والمعين الذييعلن الكفر إنما يحكم عليه بالكفر ممن علم حاله لدعوته أولا، ثم لتطبيق الأحكامالتي أمرنا الله بها في معاملة الكفار من صلاة واستغفار وزواج وميراثوغيرها".

ووصف الخشاشنة الجدل الدائر حول تكفير الرئيس التونسيالسبسي من عدمه بـ"الجدل السياسيالحزبي المبني على مصالح حزبية، حاله كحال صلاة الغائب التي أصبحت خاصة بالزعماءوالمسؤولين، وقادة الأحزاب." على حد قوله.

من جانبه رأى الباحث والناشط الإسلامي، معتز شطا أن"الرئيس التونسي الراحل لم يعلن أنه كفر بالله، ولم يقل إنه ارتد بعد إسلام،وغاية ما في الأمر أنه أعلن عن مبادئ تخالف الشريعة كتحكيم الدستور بدلا منالقرآن، وتقسيم المواريث بطريقة غير شرعية..إلخ".

وأردف: "بحسب تصوري، فإن السبسي لم يعلن تلك الأحكامبصفتها معتقدا له، ولكن بصفتها رؤية سياسية أو دينية، يعني أقصى ما يمكن أن يقالفيه، إنه جاهل، أو مخطئ، أو حتى مسلم فاسق، على أقصى تقدير، والفاسق ليس كافرا ولامرتدا".

وأوضح شطا أن تحقق الحكم بالردة أو الكفر على شخص بعينه،إنما يكون بأن "يعلن الشخص المعني بنفسه أنه ارتد أو كفر بعد إيمان، وأن يحكمعليه الحاكم – أي القاضي – بذلك بعد محاكمة عادلة "الاستتابة"، وهنا تنصبعض المذاهب أن الاستتابة لا حد لآخرها، يعني وقتها العمر كله".

بدوره رأى الباحث الإسلامي المغربي، حفيظ هروس أن"من الأمراض الشائعة اليوم بين بعض المتدينين من المسلمين التساهل في إطلاقألفاظ التكفير على المسلمين لأدنى شبهة".
الجهة المخولة ب"تكفير المعين" الإسلام؟



وأرجع هروس أسباب ذلك إلى "اعتقاد الغيرة علىالدين، والجهل بعواقب التكفير الشرعية، والضيق ذرعا بالمخالف نظرا لطفو الحساسياتالسياسية والمذهبية على السطح، والخلط المباشر للسياسة بالدين سواء كان بتسييسالدين أو تديين السياسية، والدعوى بوجود قرائن دالة على الكفر مع جهل القائلبالأحكام التفصيلية المتعلقة بالأحكام الشرعية وتنزيلها، وعدم تجريم التكفير فيأغلب الدول العربية".

ووفقا لهروس، فإن "التكفير يجب أن يُحصر فيمن توفرتله الشروط التالية: العلم بالمكفّرات – نواقض الشهادتين القولية والعملية – علىسبيل التفصيل العلمي بأدلتها القطعية، والقدرة على تنزيل الحكم المشخص بالمعيّن عنطريق تحقيق مناطات الحكم بوجود شروطه وانتفاء موانعه، والقدرة على الإلزام، لأن المكفِّر هنا ليس مخبرا فقط شأن المفتي، ولكن ملزم بترتيبالجزاءات على الحكم" وفق بيانه.

وخلص هروس في ختام حديثه لـ"" إلى القول: "وبما أن هذهالشروط لا تتوفر إلا في القضاء، فوجب تقييد التكفير بالهيئات القضائية حصرا"،منبها إلى أن هذا كله من الناحية النظرية، أما من الناحية العملية فهو أشد تعقيدا،ويتطلب تكييف الأحكام الشرعية مع المقتضيات القانونية الطارئة (حقوق الإنسانوالحريات وما إلى ذلك)، وأهمها على الأقل ضرورة تجريم كل افتئات علىالتكفير".







ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


من مواضيع عاشقة الصحراء
المفكر الجزائري مالك بن نبي.. يعود من جديد
مفكر مغربي: هيمنة السياسي وراء تراجع المنتوج الفكري العربي
دعوة العصيان المدني في الجزائر.. ضغط ام انحراف عن السلمية؟
من هي الجهة المخولة ب"تكفير المعين" في الإسلام؟
جنون الكرة في زمن الثورة.. الجزائر نموذجا
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تكفير, المعين, التكفير, الحكم, الكفر, القول, قاعدة, الداعية, الباحث, التونسي


الساعة الآن 11:44 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO