شبكة ابوشمس لوحة تحكم العضو تسجيل عضوية جديده   البحث في المنتدى
الشركة اليمنية لخدمات الويب


العودة   منتديات ابوشمس > >

خُلود الحكآيا قصص وحكآيآتٌ جثت بين حنآيآنا

Tags: ,

 
قديم , 11:13 PM   #1
.::مــديــر العـــلاقات ::.
الصورة الرمزية حبيب الشعب

حبيب الشعب غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
انقر هنا للاطلاع ع ذكرياتي
 تاريخ التسجيل: 20 - 7 - 2007
 رقم العضوية : 3
 مشاركاتي : 12,680
 أخر زيارة : 2017-12-31 (08:51 PM)
 بمـــعــدل : 2.85 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 15036
 فترة الأقامة : 4443 يوم
 معدل التقييم : حبيب الشعب عضو مدهشحبيب الشعب عضو مدهشحبيب الشعب عضو مدهش
 الدولة : اليمن
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي دخلت النت داعية خرجت عاشقة



-


دخلت النت داعية خرجت عاشقة


دخلت النت داعية خرجت عاشقة
________________________________________
ضياع فتاة داعية
تحكي 'س.م' قصتها مع غرفة المحادثة فقالت: أنا فتاة جامعية عمري 30 عامًا, كنت أدخل المنتديات الشرعية بهدف الدعوة إلى الله, وكانت لديّ الرغبة أن أشارك في حوارات كنت أعتقد أنها تناقش قضايا مهمة وحساسة تهمني في المقام الأول وتهم الدعوة مثل الفضائيات واستغلالها في الدعوة, ومشروعية الزواج عبر الإنترنت ـ وكان من بين المشاركين شاب متفتح ذكي، شعرت بأنه أكثر ودًا نحوي من الآخرين, ومع أن المواضيع عامة إلا أن مشاركته كان لدي إحساس أنها موجهة لي وحدي ـ ولا أدري كيف تسحرني كلماته؟ فتظل عيناي تتخطف أسطره النابضة بالإبداع والبيان الساحر ـ بينما يتفجر في داخلي سيل عارم من الزهو والإعجاب ـ يحطم قلبي الجليدي في دعة وسلام, ومع دفء كلماته ورهافة مشاعره وحنانه أسبح في أحلام وردية وخيالات محلقة في سماء الوجود. ذات مرة ذكر لرواد الساحة أنه متخصص في الشؤون النفسية ـ ساعتها شعرت أنني محتاجة إليه بشدة ـ وبغريزة الأنثى ـ أريد أن يعالجني وحدي, فسولت لي نفسي أن أفكر في الانفراد به وإلى الأبد ـ وبدون أن أشعر طلبت منه بشيء من الحياء ـ أن أضيفه على قائمة الحوار المباشر معي, وهكذا استدرجته إلى عالمي الخاص. وأنا في قمة الاضطراب كالضفدعة أرتعش وحبات العرق تنهال على وجهي بغزارة ماء الحياء, وهو لأول مرة ينسكب ولعلها الأخيرة.

بدأت أعد نفسي بدهاء صاحبات يوسف ـ فما أن أشكو له من علة إلا أفكر في أخرى. وهو كالعادة لا يضن عليّ بكلمات الثناء والحب والحنان والتشجيع وبث روح الأمل والسعادة, إنه وإن لم يكن طبيبًا نفسيًا إلا أنه موهوب ذكي لماح يعرف ما تريده الأنثى..

الدقائق أصبحت تمتد لساعات, في كل مرة كلماته كانت بمثابة البلسم الذي يشفي الجراح, فأشعر بمنتهى الراحة وأنا أجد من يشاركني همومي وآلامي ويمنحني الأمل والتفاؤل, دائمًا يحدثني بحنان وشفقة ويتوجع ويتأوه لمعاناتي ـ ما أعطاني شعور أمان من خلاله أبوح له بإعجابي الذي لا يوصف, ولا أجد حرجًا في مغازلته وممازحته بغلاف من التمنع والدلال الذي يتفجر في الأنثى وهي تستعرض فتنتها وموهبتها، انقطعت خدمة الإنترنت ليومين لأسباب فنية, فجن جنوني.. وثارت ثائرتي.. أظلمت الدنيا في عيني..
وعندما عادت الخدمة عادت لي الفرحة.. أسرعت إليه وقد وصلت علاقتي معه ما وصلت إليه.. حاولت أن أتجلد وأن أعطيه انطباعاً زائفاً أن علاقتنا هذه يجب أن تقف في حدود معينة.. وأنا في نفسي أحاول أن أختبر مدى تعلقه بي.. قال لي: لا أنا ولا أنت يستطيع أن ينكر احتياج كل منا إلى الآخر.. وبدأ يسألني أسئلة حارة أشعرتني بوده وإخلاص نيته..

ودون أن أدري طلبت رقم هاتفه حتى إذا تعثرت الخدمة لا سمح الله أجد طريقًا للتواصل معه.. كيف لا وهو طبيبي الذي يشفي لوعتي وهيامي.. وما هي إلا ساعة والسماعة المحرمة بين يدي أكاد ألثم مفاتيح اللوحة الجامدة.. لقد تلاشى من داخلي كل وازع..

وتهشم كل التزام كنت أدعيه وأدعو إليه.. بدأت نفسي الأمارة بالسوء تزين لي أفعالي وتدفعني إلى الضلال بحجة أنني أسعى لزواج من أحب بسنة الله ورسوله.. وتوالت الاتصالات عبر الهاتف.. أما آخر اتصال معه فقد امتد لساعات قلت له: هل يمكن لعلاقتنا هذه أن تتوج بزواج؟ فأنت أكثر إنسان أنا أحس معه بالأمان؟! ضحك وقال لي بتهكم: أنا لا أشعر بالأمان. ولا أخفيك أنني سأتزوج من فتاة أعرفها قبلك. أما أنت فصديقة وتصلحين أن تكوني عشيقة، عندها جن جنوني وشعرت أنه يحتقرني فقلت له: أنت سافل.. قال: ربما, ولكن العين لا تعلو على الحاجب.. شعرت أنه يذلني أكثر قلت له: أنا أشرف منك ومن... قال لي: أنت آخر من يتكلم عن الشرف!! لحظتها وقعت منهارة مغشى عليّ.. وقعت نفسيًا عليها. وجدت نفسي في المستشفى, وعندما أفقت - أفقت على حقيقة مرة, فقد دخلت الإنترنت داعية, وتركته وأنا لا أصلح إلا عشيقة.. ماذا جرى؟! لقد اتبعت فقه إبليس اللعين الذي باسم الدعوة أدخلني غرف الضلال, فأهملت تلاوة القرآن وأضعت الصلاة ـ وأهملت دروسي وتدنى تحصيلي, وكم كنت واهمة ومخدوعة بالسعادة التي أنالها من حب النت.. إن غرفة المحادثة فتنة.. احذرن منها أخواتي فلا خير يأتي منها








ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


من مواضيع حبيب الشعب
لنحترم أوقات الآخرين
اساسيات كتابة القصه
فـــتــاة تغتصب امام اخوانها واجريمتاه
بدم انجليزي بارد يهدي شاب عربي مسدسه بعد أن رآه يزني بزوجته
مريض بمستشفى كل من زارة خرج من عنده ميت ضحك ؟؟اقروا واعرفوا السالفه ليه الضحك؟؟؟؟
قديم 2007-04-18, 10:55 PM   #2
كاتب خيالي
الصورة الرمزية بنت فلسطين

بنت فلسطين غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
 تاريخ التسجيل: 14 - 4 - 2007
 رقم العضوية : 8
 مشاركاتي : 42,532
 أخر زيارة : 2019-05-10 (10:44 PM)
 بمـــعــدل : 9.37 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 12109
 فترة الأقامة : 4540 يوم
 معدل التقييم : بنت فلسطين جديد
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: دخلت النت داعية خرجت عاشقة







لا حولا قوة الا بالله

ضعف ايمان
شكرا سيد صارم




قديم 2007-04-22, 12:30 AM   #3
الـمــديـر الـعــــام
شمعة تحترق لتضئ لكم الطريق
الصورة الرمزية !!abushams!!

!!abushams!! غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
 تاريخ التسجيل: 12 - 4 - 2007
 رقم العضوية : 1
 مشاركاتي : 73,592
 أخر زيارة : 2019-09-17 (12:32 AM)
 بمـــعــدل : 16.20 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 25540
 فترة الأقامة : 4542 يوم
 معدل التقييم : !!abushams!! جديد
 الدولة : قلب حبيبي
 الجنس ~ : Male
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: دخلت النت داعية خرجت عاشقة







لا حول ولا قوة الا بالله

اي بلوة تلك

مشكور ايها الغالي




قديم 2007-04-29, 11:48 PM   #4
.:: شمس تحت المجهر ::.
الصورة الرمزية ضالعية وافتخر

ضالعية وافتخر غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
 تاريخ التسجيل: 14 - 4 - 2007
 رقم العضوية : 7
 مشاركاتي : 1,339
 أخر زيارة : 2015-02-11 (04:40 PM)
 بمـــعــدل : 0.29 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 1899
 فترة الأقامة : 4540 يوم
 معدل التقييم : ضالعية وافتخر جديد
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: دخلت النت داعية خرجت عاشقة







شكرا اخوي على الموضوع




قديم 2007-05-02, 04:26 PM   #5
.::مــديــر العـــلاقات ::.
الصورة الرمزية حبيب الشعب

حبيب الشعب غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
انقر هنا للاطلاع ع ذكرياتي
 تاريخ التسجيل: 20 - 7 - 2007
 رقم العضوية : 3
 مشاركاتي : 12,680
 أخر زيارة : 2017-12-31 (08:51 PM)
 بمـــعــدل : 2.85 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 15036
 فترة الأقامة : 4443 يوم
 معدل التقييم : حبيب الشعب عضو مدهشحبيب الشعب عضو مدهشحبيب الشعب عضو مدهش
 الدولة : اليمن
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: دخلت النت داعية خرجت عاشقة







شكرا اخواني على مروركم





 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
-, 30, أم, ألا, للاخ, أمان, ممثل, للتنازل, للشباب, لمعاناتي, لأول, لا, لام, ماذا, مثل, متجمد, متخصص, أبفتح, مبني, أي, أحلام, محلقة, محاول, ميت, محتاجة, مختبر, أحد, أدخل, أدخلني, محيط, آخر, أخرى, آيس, لحظتها, أدعيه, أخفيك, ليومين, أخواتي, مرة, أرتعش, أريد, أرواح, مسمى, مشارك, مشاركته, لساعات, مشاعره, أصبح, أصبحت, مزرعة, مشرف, أسعد, مصغر, أشعرتني, أسئلة, أزواج, مسطره, مسكن, مع, معلمة, لعلاقتنا, مغازلته, أعتقد, معي, لعيوب, أعرفها, مغزى, معه, أعطاني, أعطيه, مفاتيح, أفعالي, أفقت, مفكر, له, مهمة, من, أنا, أنالها, أنت, موجهة, لوعتي, أنه, منها, منهارة, موهوب, لوني, منك, لضيفه, لقد, أكاد, أكثر, الأمم, الأمارة, المباشر, اللتي, المحادثة, الأخيرة, الآخر, المحرمة, الآخرين, المشاركين, المستشفى, اللعين, الله, الأول, المواضيع, الموتى, المنتديات, المندب, اللقاء, الاتصالات, الانفراد, الاضطراب, الذي, البلسم, البلوغ, التي, التزام, البناء, الخليجي, الخالدة, الحاجب, الخاص, الخيمة, الخيال, الجراح, الدعوة, الحوار, الدنيا, الدقائق, الراحة, الرغبة, الصلاة, الشايب, الساحر, الشرعية, الشرف, السهو, الزواج, الشؤون, العين, الغرق, الفرحة, الفضائيات, الهاتف, الإنترنت, النابضة, النت, الوجود, النفسية, الضلال, القرآن, اتبعت, اتصال, احذرو, احتجاج, استدرجته, انطباعاً, انقطعت, ذات, ذكي, ذكي،, ذكر, تلاشي, تلاوة, بمثابة, بأبي, بمنتهى, بأنه, بالأمان, بالأمان؟, بالسعادة, بالسوء, بالإبداع, باسم, ثائرتي, تتخطف, بتهكم, تبني, بي, تجلب, تحدث, تحصيلي, بجهال, بين, بينما, بحنان, بحكي, تريده, تستعرض, تسيل, بشدة, تسحرني, بسجن, بزواج؟, بصوت, بغلاف, تعلن, تعلقه, بعثرة, بغزارة, به, بهلوي, تهدف, بإعجابي, تناقش, بوجه, تنهال, تقف, بكلمات, تكونى, حمامه, يأتي, يمكن, جامعية, داخلي, يارب, داعية, دائمًا, حاولت, يذلني, حب, دبي, يتفجر, يتكلم, خدمة, يحب, يحتقرني, يجد, يحدثني, حير, حدود, يحطم, حرجًا, درجة, جرى؟, دروسي, يسألني, يشاركني, يستطيع, يشفي, يعالجني, دعت, يعرف, حفل, حن, حوارات, يوسف, ينسكب, جنوني, ينكر, حضن, دقيقة, يكن, ربما, روح, رقم, س.م, سلام, سأتزوج, صلى, شاب, صاحبات, ساعة, ساعتها, سافل, زائفاً, شيء, زعرب, شعور, علاقتي, علاقتنا, علب, على, عليها, عليّ, عمري, عالمي, عامًا, عامة, غاية, عارم, عاشقة, عبر, عيناي, عيني, غرف, عرفت, عشيقة, عشيقة،, عن, عندها, ف, فلا, فأشعر, فأهملت, فأنت, فتاة, فتظل, فتنة, فتنتها, فى, فين, فصديقة, فسولت, فنية, فقلت, فقالت, فقد, فقه, هل, إلا, إلى, إليه, همومي, هاتفه, إذا, هذه, إبليس, هي, إحساس, هو, إنسان, إنه, وملامح, وممازحته, وما, ومخدوعة, وأدعو, ومشروعية, ومع, ولعلها, وأهملت, ومن, وأنا, وموهبتها،, وأضعت, ولكن, والبيان, والتشجيع, والتفاؤل, والجمال, والدة, والحنان, والسماعة, والسعادة, والإعجاب, واستعمالها, واسع, واهمة, وتارة, نبث, نبيل, وتدفعني, وبيني, وبدون, وتركته, وتصلحين, وبغريزة, وتهم, وتهزم, وتوالت, ويمنحني, ودًا, ويتأوه, وجبات, نخبه, ويتوجع, وخيالات, وجدت, وحيد, وحساسة, وجهي, وحنانه, وجود, ودون, وردية, ورسوله, ورهافة, وشمال, نسمة, وشعرت, وصفقة, وعندما, نفسي, نفسيًا, وهمى, وهى, وإخلاص, وهيامي, وهو, وهكذا, نقاء, وقد, وقعت, وكل, وكان, وكانت, ضياع, ضحك, طلبت, طبيبًا, طبيبي, طريقًا, قمة, قلبي, قام, قائمة, قبلك, قصتها, قضايا, كل, كلماته, كلماته؟, كالعادة, كالضفدعة, كان, كانت, كيف, كنت, خرجت, دخلت


الساعة الآن 09:38 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO