الرئيسية / أرشيف الوسم : تعليم (صفحه 20)

أرشيف الوسم : تعليم

عن أم كلثوم وأندادها من الساسة

كان وما زال كثير من أصدقائي يعيبون عليّ عزوفي عن غناء أم كلثوم، ويقولون إن ذلك ناجم عن خلل مريع في غدد التذوق الموسيقي عندي، وبما أن متابعة الحفل الغنائي الشهري لأم كلثوم كان في نظر الكثيرين بمثابة "سنة مؤكدة"، فقد صرت حريصا على إخفاء عدم استساغتي لغناء الست، حتى لا يتم طردي من ملة المثقفين، ولم يكن يشفع لي أنني معجب بغناء فيروز؛ واستغرقت تلك "التقية" مني دهرا طويلا، لأن الست ظلت تشدو لعقود طويلة، ولكنني على الأقل لم أكن مثل بلدياتها الشاعر أحمد فؤاد نجم الذي ساءه الطول الزمني لعمرها الغنائي ـ وليس فقط أغنياتها ـ فهتف: يا ولية عيب اختشي يا شبه إيد الهون / ده انتِ اللي زيك مِشي/ يا مرضعة قلاوون/ مدحتِ عشرين ملك / وميت وزير ورئيس/ مروان، وعبد الملك / والمفتري (يقصد عبد الناصر) ورمسيس/ بتغنى بالزمبرك؟ وللا انتِ صوت إبليس/ من أول المبتدأ، حتى نهاية الكون؟   الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، كان يرى أن الخطابة وحدها لا تكفي لنيل استحسان الجمهور، ولهذا كان أعوانه يقومون بتشغيل موسيقى تصويرية وأغنيات حماسية خلال خطبه ليتسنى له أداء رقصة يقوم خلالها بالتفكير فيما سيقوله لاحقا لم يكن مرد نفوري أو عزوفي عن غناء أم كلثوم عدم استساغة أداء أو لحن أو كلمات أغنياتها، فهذه أمور لم يتسن لي الحكم لها أو عليها، لأنني عجزت رغم المحاولات المتكررة عن البقاء مستمعا لها لأكثر من خمس دقائق، بينما كان المقطع الواحد عندها من أغنية تتألف من نحو تسعة مقاطع يستغرق تلك الدقائق الخمس، ولهذا كان المعجبون بغنائها يتبطلون تماما ويتفرغون لحفلها الشهري زهاء ست ساعات صائمين عن الطعام والكلام.   عبد الناصر والقذافي ونميري والبشير   جاء معمر القذافي على راس السلطة في ليبيا، في زمان كان فيه العالم العربي ينقسم إلى فسطاطين: التقدمي والرجعي، ولأنه انقلب على نظام ملكي "رجعي"، فقد وجد القبول من معظم جيل الشباب، خاصة وأنه قدم نفسه تابعا لشيخ الطريقة التقدمية وقتها جمال عبد الناصر، الذي كان محل ترحاب في قلوب ملايين العرب، بعد تأميم قناة السويس وتطبيق الإصلاح الزراعي ومجانية التعليم، ولمجاهرته بمقاومة الاستعمار. وحرص القذافي على مجاراة عبد الناصر في كل شيء، فأمّم وصادر الممتلكات الأجنبية في ليبيا، ولكن ولأنه كان قليل الزاد الفكري والفلسفي، فقد جاراه أيضا في الخطب "المعلقات"، دون أن تكون له كاريزما ناصر وقدراته الخطابية، فعمد إلى تعويض ذلك بمزيد من التطويل والتهريج واستجداء التصفيق بطزطزة أمريكا، فقد صارت عبارة "طز في أمريكا" لازمة ثابتة في خطبه، إلى أن وجد نفسه في أواخر سنوات حكمه يريق ماء وجهه لخَطْب وُدِّها. ...

أكمل القراءة »

حمد بن جاسم: كنا دولة فقيرة قبل النفط.. والسعادة ليست بالمال

تناول رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، التحولات الاقتصادية التي نقلت بلاده من دولة فقيرة إلى إحدى الدول الغنية، مؤكدا في الوقت ذاته أن "مؤشر السعادة لديهم الآن مرتبط بحكم القانون وتوفير الأمن". واستهل الشيخ حمد إجابته عن سؤال حول ما إذا كان "المال يشتري السعادة"، لشبكة "سي أن أن" على هامش مشاركته في مؤتمر يالطا الأوروبي الاستراتيجي، بالقول: "إن قطر في الأصل دولة فقيرة، وبعد حقبة اللؤلؤ وبعد اكتشاف الدولة كانت فقيرة حقا، وبعد اكتشاف النفط أصبحنا دولة غنية"...

أكمل القراءة »

في ذكرى توقيعها.. ماذا قدمت اتفاقية "أوسلو" للفلسطينيين؟

ربع قرن مضى على توقيع أبرز اتفاقية بين منظمة التحرير الفلسطينية ودولة الاحتلال الإسرائيلي، والشهيرة باتفاقية "أوسلو"، نسبة للمدينة التي احتضنت هذا الاتفاق التاريخي في النرويج في الثالث عشر من أيلول/ سبتمبر عام 1993.   وكثيرا ما اعتبرت هذه الاتفاقية على مدار تلك السنوات وما تزال بأنها المتسببة بما آلت إليه الأوضاع حاليا في الأراضي المحتلة، وخصوصا في ظل رفض معظم الفصائل الفلسطينية لها، وأبرزها حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجهاد الإسلامي...

أكمل القراءة »

تقدير إسرائيلي: 7 احتمالات خلف التصعيد مع حماس في غزة

قال كاتب إسرائيلي إن "التطورات الأمنية المتلاحقة في قطاع غزة في الأيام الأخيرة، واستمرار إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل، يحمل جملة من التساؤلات بحاجة إلى إجابات واضحة، لاسيما وأن الفصائل الفلسطينية تعلم جيدا أن إسرائيل ليس بوارد الذهاب إلى تصعيد عسكري عشية الانتخابات". وأضاف أليئور ليفي في تقريره بصحيفة يديعوت أحرونوت، ترجمته "شبكة ابوشمس" أن "الجهة الوحيدة التي تعلم سبب إطلاق الصواريخ المتزايد، ومن يقف وراءها هي أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، وحتى هذه قد لا تكون معلومة أكيدة".    وأشار ليفي الخبير العسكري الإسرائيلي أن "استعراض الأيام الأخيرة للأحداث في غزة بصورة تفصيلية، سواء بسقوط قتلى فلسطينيين في مسيرات الجمعة الأخيرة على حدود القطاع، أو إطلاق حماس لطائرة مسيرة، أو وصول رجال المخابرات المصرية لغزة، حيث لم يحققوا نتائج ذات مغزى، تخلل كل هذه الأيام سقوط القذائف الصاروخية على المستوطنات الجنوبية"...

أكمل القراءة »

البعد السياسي في خطاب محمد علي!

دعك من محاولته التقليل من شأن نفسه، بادعاء أنه جاهل لم يكمل تعليمه وبالتالي لا يفهم شيئا في أمور السياسة. ففي الحقيقة أننا أمام شخص واع بما يقول، ويملك القدرة على التعبير عن نفسه، بشكل أفضل كثيراً من هذا الذي يحمل أرفع رتبة عسكرية، والذي تم تقديمه وقدم هو نفسه تارة بأنه نبي، وأخرى بأنه فيلسوف وطبيب يأتون له من كل فج عميق، ليضع العلاج لأمراض العالم! سيصبح الأمر عبثاً إن جاريت محمد علي في تقديمه لنفسه، فنحن إمام إنسان بالغ التواضع، وآخر متورم الذات وإن لم يستطع أن ينتج جملة واحدة مستقيمة ومكتملة، لأن الكلام عنده يمر على فلاتر بحسب قوله...

أكمل القراءة »

المعتقلون الفلسطينيون في السعودية.. الخضري وستون معتقلاً

لم يكد الدكتور محمد صالح الخضري، ابن الـ81 عاماً، يتعافى من العملية الجراحية الحساسة التي خضع لها، حتى كانت السلطات السعودية تلقي القبض عليه في منزله في جدَّة. وزاد الأمر غرابة أن الدكتور الخضري معروف تماماً لدى السلطات السعودية، وهو مقيم في السعودية منذ نحو 27 عاماً، قضى منها نحو عشرين عاماً ممثلاً لحركة حماس، وتتواصل معه السلطات السعودية رسمياً بهذه الصفة. ...

أكمل القراءة »