الرئيسية / أرشيف الوسم : الربيع العربي (صفحه 20)

أرشيف الوسم : الربيع العربي

الأفارقة أكثر ديمقراطية من العرب

جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي منظمتان إقليميتان؛ لكنهما مختلفتان اختلافا جذريا من حيث الوزن والنجاعة والأهمية. ورغم أن الأولى أقدم من حيث تاريخ الميلاد، حيث تأسست الجامعة في 22 آذار/ مارس 1945، في حين تم الإعلان عن الاتحاد الأفريقي يوم 9 تموز/ يوليو 2002، ويضم جميع الدول العربية الواقعة في شمال القارة الأفريقية، إلا أن الأخير اكتسب قدرا من المصداقية عجز عن تحقيقه العرب طيلة السبعين سنة الماضية...

أكمل القراءة »

ناشونال إنترست: كيف غيرت حرب سوريا علاقة تركيا وإسرائيل؟

نشر موقع "ناشيونال إنترست" مقالا للباحثة المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط في جامعة كامبريدج، بورسو أوزكليك، تقول فيه إن هناك فرصة لإسرائيل وتركيا للاعتراف بتوافق المصالح الجديد.     وتشير الكاتبة إلى أن "كلا من إسرائيل وتركيا تحدان سوريا، ولهما مصالح استراتيجية في التسوية التي تسفر عنها نهاية الحرب، ومع أن إسرائيل وتركيا لا تنقصهما الخلافات على مدى العقد الماضي، إلا أن كلا منهما ترغبان في رؤية استقرار عبر حدودهما مع سوريا، لكن لكل منهما مجموعة مختلفة من الأولويات بناء على ضروريات الأمن القومي والضروريات الجيوسياسية، وكيفية سير الأمور لها تداعيات كبيرة للاستقرار في سوريا ما بعد الحرب، ويجب أن يكون ذلك محط اهتمام لأمريكا، الحليفة لفترة طويلة لكل من إسرائيل وتركيا"...

أكمل القراءة »

الثورة ولعبة المصالح الإقليمية والدولية

حالة من الوجوم والإحباط غير مسبوقة تعتري الشارع السوداني؛ فقد تراجعت الأماني والطموحات التي ارتفعت إلى عنان السماء بعد الإطاحة بنظام الرئيس السابق عمر البشير في 11 أبريل الماضي، وبعد ما كان الشعب الذي فجر تلك الثورة قد خرج مطالباً بتحسين الأوضاع الاقتصادية ومحاربة الفساد أضحى يطالب بالحد الأدنى من الأمن والطمأنينة خاصة بعد الأحداث الدامية إثر فض الاعتصام في الثالث من يونيو الحالي. اليوم الحديث يدور جهرا وبصوت عالٍ وسط عامة السودانيين وليس النخب فحسب، عن التدخلات الخارجية، خاصة الإقليمية التي أفسدت الثورة وذهبت ببريقها وألقها. وهناك ربط وثيق بين الزيارات التي قام بها رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان إلى كل من مصر والإمارات والسعودية وفض الاعتصام بالقوة المفرطة، فسالت دماء بريئة وتحولت الخرطوم إلى ثكنة عسكرية من فرط التواجد العسكري المسلح، خاصة من جانب قوات الدعم السريع في كل شوارعها وأزقتها مما رفع درجة التوتر لأقصى حد. ...

أكمل القراءة »

"MEE" ينتقد سياسة واشنطن "المضللة" مع الإخوان المسلمين

نشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني مقال رأي للكاتب ماركو كارنيلوس، تحدّث فيه عن ضرورة تعامل الولايات المتحدة بجدية مع الإسلام السياسي في حال أرادت التعامل بشكل بنّاء مع منطقة الشرق الأوسط. ...

أكمل القراءة »

ابن صالح يناور للبقاء.. هل يقبل به الحراك على مضض؟

تبدو مهمة الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، عسيرة في إقناع الطبقة السياسية والشخصيات الفاعلة في الحراك بالحوار، وهي التي اشترطت رحيله كبداية لحل الأزمة السياسية. وأصرّ ابن صالح في خطابه الأخير، على البقاء في منصب الرئاسة حتى بعد انتهاء فترته المقررة يوم 9 تموز/يوليو بعد إلغاء الانتخابات الرئاسية، وهو ما يزيد من تعقيد الوضع السياسي أكثر. واستُقبل ما قال ابن صالح، إنه "تمديد" في فترة الرئاسة المؤقتة دون وجود أي سند دستوري يُبيح ذلك، فالمادة 102 واضحة في أن رئيس الدولة المؤقت لا يمكنه أن يستمر في منصبه لأكثر من 90 يوما...

أكمل القراءة »

إيكونوميست: الأردن أمام مأزق.. هجرة الحلفاء وتزايد العقبات

نشرت مجلة "إيكونوميست" في عددها الأخير تقريرا، تحت عنوان "قلة من الأصدقاء ومزيد من المشكلات"، تتحدث فيه عن الوضع الذي يجد فيه الأردن نفسه وسط تغيرات في التحالفات ومشكلات مستعصية.     وتلفت المجلة إلى احتفالات المملكة بمناسبة عشرين عاما على تولي الملك عبد الله الحكم، والشعار الذي رفع في الاحتفال "كلنا الملك عبد الله"، قائلة إنه "في المناسبة التي حلت في السابع من شباط/ فبراير لم يتفق الكثيرون مع هذا الشعار، وحتى أطباق المنسف المكدسة باللحم واللبن لم تكن قادرة على جذب أعداد كبيرة من الناس، وبعد شهرين من المناسبة فإن المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي عقد في منتجع البحر الميت لم ينجح في جذب الجمهور العالمي المطلوب.  وينقل التقرير عن مسؤول أردني سابق، قوله إن الملك يخسر "مكانته" في الداخل والخارج، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي ميز الله فيه دولا شرق أوسطية أخرى بالنفط فإن الله منح الأردن الموقع الاستراتيجي ليكون على مفترق طرق، ولهذا السبب حرصت القوى الغربية والإقليمية على استقراره، ففي أثناء الحرب الباردة أدى الأردن دور الحليف الموثوق للغرب، في وقت تحولت فيه دول عربية أخرى نحو الاتحاد السوفييتي...

أكمل القراءة »

الحصار على قطر: تحد من أجل الانفتاح والحرية

مرت سنتان منذ أن فرضت السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين الحصار على دولة قطر، وعلى المستوى التاريخي يمكن اعتبار عامين مدة زمنية قصيرة نسبيا، أما في مقياس العالم السياسي والاقتصادي والدبلوماسي للقرن الحادي والعشرين، فهي مدة طويلة جدا. وواقع الحال يقول إن كلا من الحكومة والمواطنين القطريين تمكنوا من التكيف مع الظروف، وهذا يحضر لنا بالمثل الإسباني القائل: "كل حدث سيئ لا بد أن يحمل معه خيرا". لا أنوي الدفاع عن فكرة أن الحصار جلب مناخا إيجابيا لشعبنا، سأتناول الواقع تماما كما هو، حيث إنه لا يمكن تجاهل خطورة هذا الإجراء الذي تسبب في مآس حقيقية، خاصة على نطاق ضيق؛ فهناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان من قبل الدول التي فرضت الحصار. ...

أكمل القراءة »

WP: كيف يكرس ابن سلمان قوته للتأثير على الدعاة المعارضين؟

  وتعلق إسماعيل قائلة إن "هذه الأحداث تثير تساؤلات حول التحولات التي تمر فيها الدوائر الدينية في السعودية، وتثار هذه الأسئلة في السياق الأوسع لقيام ولي العهد السعودي بتجميع السلطة في السعودية في يده، التي جاءت على حساب المنافسين والمعارضين، بمن فيهم أعضاء العائلة الحاكمة، ورجال الأعمال الأثرياء وناشطو حقوق الإنسان".    وترى الكاتبة أن "مقابلة القرني تقدم دليلا واضحا على أن أحد مصادر الإزعاج الداخلي -المعارضة الدينية في المملكة التي مضى عليها عقود- تم شطره إلى قسمين"...

أكمل القراءة »

إيكونوميست: علماء الغرب المسلمون ينهضون دفاعا عن العودة وزميليه

نشرت مجلة "إيكونوميست" تقريرا، تقول فيه إن وثيقة وقعها عدد من الباحثين والعلماء، تحث السلطات السعودية على إظهار الرحمة مع ثلاثة من العلماء، قالت تقارير إن السعودية ستحكم عليهم بالإعدام.      وتبدأ المجلة بالقول إن "أديان العالم عادة ما تعاني من توتر بين القلب القديم والمحيط، فحرم الجامعات الكاثوليكية في وسط غرب الولايات المتحدة يبدو مختلفا عن أديرة الفاتيكان، والبوذية، التي تمارس من قبل المستمتعين بشواطئ كاليفورنيا، تفتقد صرامة تلك الممارسة في معابد تايلاند أو التيبت، لكن في الإسلام فإن طريقة التعامل مع توترات كهذه تعني الحياة أو الموت". ...

أكمل القراءة »