تعليم

مجددًا.. قد يكون للميكروفلورا المعوية دور بمرض آخر

Image: syr-res.comوجد العلماء أدلة  تشير إلى ارتباط تغيّرات فلورا الأمعاء بالتصلب الجانبي الضموري.Image: syr-res.comدلت الدراسة التي نُشِرت في 22 تموز/يوليو إلى وجود علاقة بين نوعين من البكتيريا (هما  Ruminococcus torques و Parabacteroides distasonis) وتفاقم أعراض التصلب الجانبي الضموري.Image: syr-res.com كذلك لوحظ تحسن الأعراض وازدياد العمر المتوقع لفئران التجربة عند إعطائها بكتيريا تدعى "Akkermansia muciniphila". Image: syr-res.comتمثل A.  muciniphila الجيلَ الجديد من البكتيريا المفيدة، إضافة إلى أنها ترتبط بتحسين أعراض متلازمة البدانة وفقًا لعدة دراسات.Image: syr-res.comيُنسَب الفضل إلى مركب تفرزه A...

أكمل القراءة »

الاختناقات المرورية الوهمية

أزمات المرور خانقة، وقد تحدث دون سبب واضح، حتى إن لم تعانِ الطرق اكتظاظًا أو عوائقَ. قد تتقارب المركبات، أو تتباطأ أو حتى تتوقف كليًّا، مما يستدعي اهتمامَ المختصين بمشكلات كهذه، مطلقين عليها اسم (الاختناقات المرورية الوهمية)، وستطلعنا النماذج الرياضية على تفاصيل ما يحدث.يمكنك بناء أنموذج استنادًا إلى افتراضٍ بسيط بأن سائقي المركبات يغيرون سرعاتهم تبعًا للمسافة بين المركبة والأخرى التي تتقدمها، فإذا قلّت المسافة بين مركبتين، يضغط السائق المكابح بدايةً، مسببًا تباطؤ المركبة التي تليه...

أكمل القراءة »

تعرَّفوا إلى Steven Pruitt صاحب ثلاثة ملايين تعديل في ويكيبيديا الإنكليزية

أُنشِئت ويكيبيديا Wikipedia (أكبر موسوعة في العالم) عام 2001، وتحوي أكثر من 43 مليون مقالة، وتُغطِّي أكثر من 285 لغة مختلفة. تُلقَّب ويكيبيديا بالموسوعة الحُرَّة لأنَّها مُلك الجميع وليست مُلك شخص أو هيئة أو شركة، وهي منظمة غير ربحية ولهذا لا تَنشر أيَّ إعلانات، وتُغطِّي تكاليفَها المنظماتُ الخيرية والتبرعات، وكل من يُحرِّر فيها يكتب طوعاً ولا يحصل على أي مقابل مادي لكتابته. يُعدُّ محتوى ويكيبيديا (من مقالاتٍ وصورٍ ومعلومات بأشكالها كافة) مشاعًا عامًّا؛ فَيَمتلك أيُّ شخصٍ الحريَّةَ الكاملةَ لاستخدامه ونشره وبيعه بأيَّة طريقة يشاء، وبإمكان أي شخص كتابة المحتوى في ويكيبيديا سواء أكان قد تعلم الكتابة لتوه أم كان بروفيسورًا في أعرق الجامعات، وهذا ما دفع كثيرين لتحرير مقالات فيها، مع التنويه هُنا إلى أنَّ الكتابات تمرُّ بمرحلة التدقيق قبل أن تُنشر على الملأ، ويحمل فريق من المدققين هذه المسؤولية على عاتقهم، وفي حال حدوث أي خلاف بين المدققين فإنهم يلجؤون إلى المناقشة العقلانية حتى يقتنع أحد الطرفين فتُعتَمَد المعلومة.وفي عام 2017 نشرت مجلة التايم (Time Magazine) إحصائية عن أكثر 25 شخصية مؤثِّرة في شبكة الإنترنت ضمن قائمة ضَمَّت مُؤلِّفة رواية هاري بوتر، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونجمة الإعلام الأمريكي كيم كارديشيان وغيرهم.....

أكمل القراءة »

الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، مسؤولية شخصية أم قضية عامة؟

تَشغل العين أقل من (٢%) من مساحة سطح الجسم، لكنَّها تمثل النظام الوحيد الذي يسمح للضوء بالاختراق والدخول عميقًا في جسم الإنسان.وتتعدد آليات حماية العين الطبيعية ضد العوامل الخارجية، ومنها: تمركزها المحكم والمحمي جيّدًا في جوف حجاج العين، والانثناءات الجلدية كالجفون، وتوضُّع الحاجبين والرموش. وعلى الرغم من تضيُّق حدقة العين لتقليل تدفق الضوء ومنعكس إغلاق الجفون الذي يكون ردَّ فعل على ضوء مرئي ساطع ومبهر، فإنّها تبقى محدودة في الحماية من أشعة الشمس المباشرة أو المنعكسة.وما الضوء الذي يجب أن نخشاه سوى ذلك الذي يأتي فوق اللون الذي ندركه؛ إنَّه الشُّعاع الضوئي فوق البنفسجي! وهو مقسوم إلى ثلاثة أجزاء، ولا يُوقِفُ غلافُنا الجوي -بطبقة الأوزون المتهالكة- سوى جزءٍ واحد فقط منه، في حين يعبر الجزئين الأكثر خطورة...

أكمل القراءة »

الإثباتات الرياضية ليست مجرد تمرين ذهني

كيف يمكننا إثبات شيء ما؟ في البداية دعونا نعرِف ما الإثبات؟لغويًّا هو تأكيد شيء ما، وتستخدم كلمة "إثبات" على نحو نادر مصحوبة بحذر شديد؛ فالعلماء يؤمنون أنَّ العالم مليء بالمفاجآت، وما يبدو صحيحًا ينطوي أحيانًا على استثناءات.ففي المحاكم القضائية، عادةً ما يتضمن الإثبات مذكرة قانونية؛ ففي القضايا المدنية على سبيل المثال، تحتوي المذكرة على عبارات مثل "بموازنة الاحتمالات، نجد أنه..."، أما في القضايا الجنائية فنجد عبارات مثل: "دون أدنى شك، نستخلص أن...".وبالنظر إلى الرياضيات فلا يمكن استخدام العبارات السابقة، إذ إن الإثبات الرياضي يتغلب على أي شكوك، وهذا ما يمنح الرياضيات جمالها المعروف.بين الإثبات الرياضي والتخمينقد تعلمنا جميعًا في المدرسة أنَّ مربع طول الضلع الأطول (الوتر) في المثلث القائم يساوي مجموع مربعي طولي الضلعين الآخرين، وإذا استخدمت قطعة ورق ومسطرة وآلة حاسبة، فستجد أنَّ هذه الفرضية صحيحة. ...

أكمل القراءة »

الجلطات المبكرة ومتلازمة أضداد الشحوم الفسفورية

بات من المعروف أنّ كلًّا من التدخين وارتفاع الضغط الشرياني وداء السكري وارتفاع الكوليسترول والشحوم في الدم والسمنة، إضافة إلى وجود تاريخٍ عائلي لأمراض القلب؛ هي عوامل خطورةٍ تزيد احتمالية تعرُّض الإنسان للجلطات القلبية والسكتات الدماغية، لكن ما الأسباب المؤدية إلى الجلطات لدى الأصحاء في عمرٍ مبكرٍ مع عدم وجود أية سوابق مرضيَّة؟نبدأ الإجابة عن هذا السؤال بتقديم نبذةٍ بسيطةٍ عن مكونات الدم؛ إذ يتكون الدم من كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفيحات الدموية والبلازما، في حين تتكون البلازما من الماء ومواد أخرى؛ منها البروتينات والشوارد، وأحد هذه البروتينات هو من عوامل التخثر التي يُصنِّعها الكبد، وهي التي تُسهم في تكوين الخثرة بمساعدة الصفيحات الدموية على وقف النزيف من الوعاء الدموي المصاب، وكذلك يحتوي الدم على العوامل المضادة للتخثر والتي تجعل الدم في حال متَّزنة، فلا تتكون الخثرات إلا عند وجود إصابة تستدعي تكوينها. لكن هنالك بعض الحالات المرضيَّة التي تزداد فيها الأهبة لتشكُّل الخثرات؛ إذ يختل الاتزان، وتبدأ عوامل التخثر بتكوين الجلطات دون وجود إصابةٍ أو جرحٍ في الأوعية الدموية، ويكون بعض هذه الحالات وراثيًّا وينتقل على مرِّ الأجيال؛ إذ يكون هنالك خللٌ في الجينات المسؤولة عن تصنيع عوامل التخثر، ممَّا يجعلها مقاومة لنظيرتها المضادة للتخثر، ونذكر منها -على سبيل المثال لا الحصر-: طفرة عامل التخثر الخامس (عامل لايدن)، وطفرة البروثرومبين. ومن تلك الحالات ما هو مكتسب؛ أي ليس له علاقة بالوراثة كمرض البيلة الدموية (PNH) والمتلازمة النفروزية Nephrotic syndrome؛ إذ يخسر الجسم البروتينات المضادة للتخثر بسبب خلل في الكلى، مما ينجم عنه اختلال اتزان الدم وزيادة الأهبة لتكوين الجلطات، وكذلك متلازمة أضداد الشحوم الفسفورية التي هي جلّ اهتمامنا في هذا المقال؛ فلنتعرفها من كثب أكثر. ...

أكمل القراءة »

متلازمة كاساباك – ميريت

عام 1940؛ سجل المختصَّان كاساباك Kasabach وميريت Merritt حالةً أُظهر فيها ارتباط فُرفُريّة قليلة الصفيحات مع ورم وعائي شعيري متضخم، وبذلك أصبح المصطلح متلازِمة كاساباك – ميريت (Kasabach-Merritt Syndrome) يُستخدم منذ ذلك الحين لوصف حالة نادرة تتميز بقلة الصفيحات الشديدة وورم وعائي متضخم واعتلال خثرِيّ يُرافق قلةَ الصفيحات في معظم الحالات. من المهم معرفة أن الأورام الوعائية الظاهرة في سن صغيرة لا تُشخَّص على أنها متلازمة كاساباك – ميريت في معظم الحالات لأنها لا ترتبط باعتلال خثرِيّ وقلة الصفيحات، وعادةً لا تظهر هذه الأورام الحميدة عند الولادة وهي تنمو على مدى فترة تتراوح من 4 أشهر إلى 6 أشهر ثم تتلاشى، وعلى عكس الأورام الوعائية الشعرية الحقيقية التي تتراجع في مرحلة الطفولة؛ فإن الآفات الصادرة عن متلازمة كاساباك – ميريت هي أورام وعائية لا تتراجع.نادرًا ما تُهدِّد الأورامُ الوعائيةُ الجلديةُ حياةَ المريض وخاصةً في الطفولة ما لم تتطور إلى متلازمة كاساباك - ميريت، وهي التي يكون فيها النزيف -الذي لا يمكن السيطرة عليه- سبب الوفاة عادة. بسبب ندرة هذا المرض لم يُبلغ إلا عن 200 حالة في الأبحاث الطبية منذ الحالة الأولى عام 1940 حتى عام 2012، وقد وقعت 80٪ من هذه الحالات في السنة الأولى من الحياة. ...

أكمل القراءة »

جدجد (جلجل) العين

يحدث الجدجد (الجلجل، أو دمّل الجفن sty) في الجزء الخارجي للجفن عادةً، وقد يحدث في الجزء الداخلي بسبب إنتان في الغدد الدهنيَّة، أو العرقيَّة في جفن العين بجراثيم المكورات العنقودية المُذهبة "Staphylococcus aureus"؛ فيُسبب انسداد الأقنية المفرغة لهذه الغدد، وحدوث تورم ونتوء.  وغالبًا هي حالة ذاتية الشفاء؛ إذ تتراجع الآفة وتختفي تلقائيًّا في غضون أيام من الإصابة.    الأعراض:قد تختلف الأعراض من شخص إلى آخر، لكن ستشاهد الأعراض الآتية في معظم الحالات:- تورمُ الجفن.- احمرارٌ في الجفن.- ألم موضّع.- نز لسائل أصفر.- الشعور بوجود جسم غريب في العين.- اِنزعاج من الضوء القوي.ويمكن لهذه الأعراض أن تكون في أمراض عينيَّة عديدة أُخرى، لذلك يُنصح بمراجعة الطبيب المختص لتأكيد التشخيص ونفي التشاخيص التفريقية الأخرى.عوامل الخطر:تزداد احتمالية الإصابة بالجدجد عند وجود أحد العوامل الآتية على الأقل:- ملامسة الجفن والعين بأيدٍ غير نظيفة.- استعمال العدسات اللاصقة غير المعقمة  جيّدًا.- النوم دون غسل العين وتنظيفها من مستحضرات التجميل، أو استخدام مستحضرات تجميل منتهية الصلاحية.- وجود أمراض أُخرى كالتهاب الجفن*، أو العد الوريدي**.وتكون الوقاية بتجنبِ عوامل الخطورة، مع الاعتناء بنظافة العين، والحرص على غسل اليدين قبل ملامسة العين. ...

أكمل القراءة »

الديدان المجمدة في سيبيريا

Image: http://www.mountain.ru أُعيدت دودة صغيرة إلى الحياة؛ إذ كانت متجمِّدة في التربة الصقيعيَّة في سيبيريا مدة 42 ألف سنة.Image: www.washingtonpost أُذِيبَت رواسبِ التربة الصقيعيَّة للكشفِ عن النيماتودا الحيَّة؛ وتَحدَّد عمر العينات باستخدامِ معايرةِ الكربون، فقد بلغَ عمرها قرابة 42 ألف عام.Image: www.pixfeeds.com وُضِعت الديدانُ في أطباقٍ تحتوي على وسَطٍ مُغذٍ ؛ إذ أظهرَت  علاماتِ الحياةِ تدريجيًّا و بدأَت بالحركةِ  وتناولِ الطعامِ مسجَّلةً رقمًا قياسيًّا للوقتِ الذي يمكنُ فيه للحيوان  البقاء على قيدِ الحياة.Image: s3media.freemalaysiatoday.com علاوةً على اكتشافِ حدودٍ جديدةٍ لقدرةِ الكائنِ الحيِّ على التحملِ، سيكون هذا الاكتشاف مفيدًا عند التفكيرِ بالحفاظِ على أنسجتنا.Image: static1.squarespace.com إحياء الكائنات القديمة ليس جديداً؛ ففي عام 2000 سحب العلماء جراثيم Bacillus مخبأة داخل بلورات ملحية عمرها 250 مليون عام وتمكنوا من إعادتها إلى الحياة.Image: img.newatlas.com لكن لا يمكننا تطبيقُ حيلِ الجراثيم للحفاظِ على حياتها على أنسجتنا المعقدَّة؛ لذلك فإن العثور على هذهِ الحيوانات التي يمكنُ أن تظلَّ نائمةً لعشرات آلاف السنين اكتشاف يستحق الاهتمام.Image: www.irishtimes.com إن معرفة الآليات الكيميائيَّة الحيويَّة التي تستخدمها النيماتودا للحدِّ من أضرار الجليد والتخلص من سلبيات أكسدة الحمض النووي قد تُشير إلى تقنيَّات أفضل للحفظ بالتبريد.Image: www.greengardener.co.uk تُشير هذه القدرة إلى أن النيماتودا لديها آليات تكيفيَّة قد تكون ذات أهمية لمجالات العلوم ذات الصلة؛ مثل البيولوجيا البرديَّة و البيولوجيا الفضائية.Image: www.coniferousforest.comدُرِست الأحياء التي يمكنها التعامل مع تحوُّل سوائلها إلى جليد، مثل الضفادع الخشبيَّة، أملًا بإيجاد طرق لتخزين أنسجة البشر من أجل عمليات زرع الأعضاء أو إحياء أجسام كاملة.Image: siberiantimes.com يبقى للاكتشاف جانب مظلم؛ فهناك مخاوف من أن يؤدي ذوبان الجليد إلى تحرير مسببات الأمراضِ التي حُجِزت لعشرات الآلاف من السنين.المصادر: 1- هنا2- هنا * إعداد: : Nour Alkhatib* تدقيق لغوي: : جهاد محمد* تصميم الصورة: : Juman Hasan* نشر: : Nour Abdou

أكمل القراءة »