الرئيسية / حواء والأسرة

حواء والأسرة

التوت البري وفائدة جديدة . . .

يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة ب النقر هنا فعّل واجهة الاستماع وفقاً لدراسةٍ حديثة أجراها باحثون في جامعة شرق فنلندا University of Eastern Finland فإن تناول التوت البري يقلل الآثار السلبية لدى ذوي الأنظمة الغذائية عالية المحتوى من الدهون، وللمرة الأولى وُجِد أن للتوت فوائدٌ في الحالات المتعلقة بضغط الدم والاستجابات الالتهابية الناتجة عن التغذية.غالباً ما ترتبط الالتهابات الطفيفة وارتفاع ضغط الدم بالأمراض المرتبطة بالسُّمنة، وقد ركّزت الدراسة على الآثار الصحية للتوت البري لدى فئرانٍ تمّت تغذيتها بأغذيةٍ عالية الدهون لمدة ثلاثة أشهر، حيث أنّ فئراناً أُدخِل إلى نظامها الغذائي 5% من التوت المجفّد، وأخرى أُدخل لها 10% منه، ومن ثم قيّم الباحثون الآثار الناتجة على الأنظمة الغذائية وذلك بالنظر إلى الخلايا الالتهابية ومستويات السيتوكين وضغط الدم الانقباضي ومستويات الغلوكوز وحساسية الأنسولين وزيادة الوزن، وقد لوحِظت زيادةٌ في وزن الفئران ذات النظام الغذائي عالي الدهون، كما لوحظت تغيراتٌ مؤذية في استقلاب الغلوكوز والشحوم، وفي عوامل الالتهاب وضغط الدم.لقد خفّف التوت من الآثار البدائية للالتهاب الناتج عن النظام الغذائي عالي الدهون والمشار إليه بمستويات السيتوكين، كما خفّض انتشار الخلايا الداعمة للالتهاب، ومنع ارتفاع ضغط الدم الناجم عن اتّباع نظامٍ غذائي عالي الدهون.يشكل التوت البري جزءاً متكاملاً من النظام الغذائي لبلدان شمال أوروبا، ويجب استخدامه على نحوٍ أفضل في بقية أرجاء العالم، فللتوت فوائدٌ صحيةٌ عديدةٌ تؤكد الحكمة من تناوله بشكلٍ تقليدي، إذ يُعتقد أن التأثيرات الصحية المفيدة للتوت تعود إلى الفينولات الموجودة فيه وبشكلٍ خاص إلى مركبات الأنثوسيانينات Anthocyanins التي توجد بمستوياتٍ أكبر في هذا النوع من التوت (البري) من تلك الموجودة في التوت المزروع بشكلٍ تجاري.المصادر:هناهنا * ترجمة: : Abdo Assi* تدقيق علمي: : Tammam Habib* تصميم الصورة: : Ali Keke* صوت: : Hala Alloush* نشر: : Ibrahim Najjar

أكمل القراءة »

تغييرات بسيطة في نمط حياتك قد يساعدك على الاقلاع عن التدخين

يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة ب النقر هنا فعّل واجهة الاستماع أظهرت الدّراسة التي قام بها باحثون في المركز الطبي التابع لجامعة دوك الأمريكية Duke University Medical Center ، والتي تم نشرها في مجلة أبحاث النيكوتين والتبغ Nicotine and Tobacco Research عدد أبريل عام 2007، أنّه وبالنسبة للمدخنين فإنّ تناول الحليب، الماء، الفواكه والخضار يجعل طعم السجائر أسوأ، في حين أنّ تناول الكحول، القهوة واللحوم يعزّز من طعمها. كانت الدّراسة التي قام بها الباحثون هي الأولى من نوعها لمعرفة تأثير الأطعمة والمشروبات على استساغة السجائر، وطلبوا خلالها من المدخنين تسمية المواد التي تعزز طعم السجائر وتلك التي تجعله أسوأ. أظهرت النتائج أنّ منتجات الألبان مثل الحليب والجبنة بالإضافة للمشروبات غير الحاوية على الكافيين مثل الماء والعصير تجعل طعم السجائر أسوأ، في حين أنّ المشروبات الكحولية والمشروبات الحاوية على الكافيين كالشاي، الكولا، القهوة واللحوم تعزّز من طعمها. ...

أكمل القراءة »

التدخين يؤثر على امتصاص الفيتامينات والمعادن

يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة ب النقر هنا فعّل واجهة الاستماع لا يقتصر تأثير التدخين على ضخ السموم في الجسم، بل يمتد إلى تقليل قدرة الجسم على امتصاص بعض المركبات الغذائية الهامة التي يحصل عليها الجسم من الغذاء، والتي تعتمد مستوياتها في الجسم على الوارد اليومي من هذه المغذيات، كميتها في الغذاء والحاجة لها وكذلك قدرة الجسم على امتصاصها. يتداخل التدخين مع امتصاص بعض الفيتامينات كالفيتامين D، الفيتامين C، الفيتامين E، الفيتامين A، والعناصر المعدنية كالكالسيوم والحديد، وسنستعرضها بالتفصيل في مقالنا التالي: تأثير التدخين على امتصاصية بعض الفيتامينات: - فيتامين D يسبب التدخين سوء امتصاص لفيتامين D والذي يعتبر هاماً لامتصاص الكالسيوم من قبل الجسم بالإضافة إلى فوائده الأخرى...

أكمل القراءة »

غذاء روّاد الفضاء، هل هو مختلف عن غذائنا؟

في بدايات برنامج الفضاء الأمريكي كان روّاد الفضاء مجبرين على تناول المساحيق الجافة المجمّدة ومكعّبات الطعام الصغيرة والسوائل الهلامية المحفوظة ضمن علبٍ من الألمنيوم، ولم يكن هناك الكثير من النكهات أو الخيارات، ولكن عندما تطورت تقنيات التعبئة والتغليف توسعت قائمة طعام رواد الفضاء لتشمل عصير التفاح وكوكتيل الجمبري مثلاً. ...

أكمل القراءة »

قيلولة القهوة … غفوة قصيرة بعد فنجان قهوتك تزيد من فعالية الكافيئين

الكل يعلم تأثير القهوة المُنبه للأعصاب، والمُقاوِم للنعاس والرغبة بالنوم، غير أن تأثيرها يصبح أشد عندما تليها مباشرةً قيلولةٌ لعشرين دقيقة. حقيقةً، فإن هذا التأثير والمدعو بـ "قيلولة القهوة" يساعد في زيادة فعالية الكافئين وزيادة قدرته على التنبيه. بعد أن يُمتَص الكافئين في الأمعاء الدقيقة وينتقل إلى مجرى الدم فإنه يصل في النهاية إلى الدماغ*، ليرتبط مع مستقبل عصبي يرتبط عادة بناقل عصبي يدعى " الأدينوزين" و الذي ينتج عن نشاط الدماغ . ...

أكمل القراءة »

To wash or not to wash…eggs… That’s the question – “chick

يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة ب النقر هنا فعّل واجهة الاستماع تلعب طريقة حفظ وتخزين الأغذية دوراً رئيسياً في الحفاظ على قيمتها التغذوية وتجنب العديد من الأمراض الناجمة عن تلوث هذه الأغذية في الوقت الذي تقضيه منتظرة على الرفوف وفي البرادات. وتعد إجراءات حفظ الأغذية أمراً مهماً يجب أخذه بعين الاعتبار عند استيراد الأغذية كونها تدخل في مواصفات المنتج. ...

أكمل القراءة »

بعيدا عن تأثيره على العظام هل لفيتامين D تأثير على الدماغ

عند الحديث عن الفيتامين D فإن أول ما يتوارد إلى الذهن هو صحة العظام، حيث ينصح عادةً بتناول مكملات من الفيتامين D والكالسيوم لتجنب الإصابة بالكسور والهشاشية العظمية، لكن في السنوات الأخيرة تم التوجه إلى دراسة فعالية هذه المكملات وفوائد فيتامين D على الجوانب الصحية الأخرى كصحة القلب والوقاية من السرطان لكن هذه الدراسات لم تستطع إيجاد علاقة وثيقة بين فيتامين D وهذه التأثيرات الصحية، بينما ومن جانب آخر استطاعت بعض الدراسات الحديثة إيجاد علاقة بين هذا الفيتامين وإنتاج السيروتونينserotonin مما فتح آفاقاً جديدة للبحث في هذا المجال. هناك العديد من الحقائق تثبت أن فيتامين D، الموجود في بعض الأغذية أو الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، ينظم عمل الإنزيم المسؤول عن تحول الحمض الأميني التربتوفان tryptophan إلى سيروتونين. ويعتبر السيروتونين ناقلاً عصبياً يساعد على تحسين المزاج وينظم تطور دماغ الجنين في الرحم، حيث يعد توجيه الخلايا العصبية إلى مكانها في الدماغ وتوضعها بالشكل المناسب مهماً جداً لضمان بنية سليمة للدماغ وعدم توفر الكمية المناسبة من السيروتونين خلال تطور الجنين يؤدي إلى عدم تطور دماغه بشكل طبيعي وسليم كما أشارت الباحثة Rhonda P...

أكمل القراءة »

الثوم … قصة ما زالت تحمل في طياتها الكثير

يُعتبر الثّوم أحد أشيع الأغذية المُستخدَمة طبيّاً حول العالم. حيث أظهرت الدّراسات على مرّ العقود فوائده المتعدِّدة كخافضٍ للكوليسترول والضغط وفوائده في الأمراض القلبية الوعائية كمانع للتخثّر وفي الأورام. ...

أكمل القراءة »

هل يمكن أن مقولة

نشرنا منذ عامٍ تقريباً دراسةً تقول إن المقولة الشهيرة "تفاحةٌ يومياً تُغنيك عن الطبيب" صحيحةٌ، ولكن دراسةً حديثةً بيّنت نتائج معاكسة! فقد أفاد تقريرٌ نُشِر في مجلة JAMA للطب الباطني أن تلك المقولة كانت مجرد "كذبة أول نيسان"، حيث إن النسبة القليلة من الأشخاص الذين لا يزالون يتناولون تفاحةً يومياً ليست لديهم فرصةٌ في إبقاء الطبيب بعيداً أكثر من غيرهم (الأكثر عدداً) الذين لا يتناولون التفاح يومياً.لقد قام المشرف على الدراسة الدكتور ماثيو ديفيس Matthew A. Davis وزملاؤه من معهد دارتماوث Dartmouth Institute للسياسات الصحية والممارسات السريرية بدراسةٍ عرضيةٍ لعينةٍ تُمثل سكان الولايات المتحدة (استقصاءات فحوص الصحة الوطنية والتغذية) وذلك من أجل فصل الحقيقة عن الخيال الشعبي.ومن بين 8399 شخصاً أُجري عليهم المسح لمعرفة غذائهم اليومي المعتاد، قالت فئةٌ صغيرةٌ فقط (753شخص) أنهم كانوا يتناولون تفاحةً يومياً على الأقل، وذلك مقابل فئةٍ أكبر (7646شخص) لم تتناول التفاح يومياً.لم يعطِ تناول أيّ نوع ٍمن التفاح فوائد صحيةً ذات أهميةٍ إحصائيةٍ، ولم يجد الباحثون أيّ ترابطٍ بين استهلاك التفاح اليومي وتجنّب النوم في المشفى أو زيارة اختصاصي الصحة النفسية في العام الماضي.يقول المشرف على الدراسة إن ما خلصوا إليه قد يهزّ صحة تلك المقولة السابقة، فبالرغم من أن اتجاه الترابطات التي لوحظت يعطي الأفضلية لمتناوليّ التفاح في توفير استخدام خدمات العناية الصحية، فإن هذه الأفضلية تفتقر بشدةٍ للأهمية الإحصائية.أما عندما نتكلم عن الوصفات الطبية في الشهر الماضي، فإن متناوليّ التفاح ينتصرون، حيث يستهلكون ما يقارب 228 دولاراً أقلّ في السنة من نظرائهم الذين لا يتناولون التفاح، وفي عصر الإثباتات القائمة على الدلائل قد يكون من الأفضل القول إن تناول تفاحةٍ يومياً يُبقي الصيدلانيّ بعيداً عنك!ترجمة: باسل فهدالمصدر: هنا * تدقيق علمي: : Tammam Habib* تصميم الصورة: : Dania Al Khalaf* ترجمة: : Bassel Fahed* نشر: : Ibrahim Najjar

أكمل القراءة »