الرئيسية / جديد الشبكة (صفحه 3)

جديد الشبكة

القمة الثلاثية الأمنية: استقرار سوريا أم إزاحة إيران؟!

قمة أمنية تعقد، غدا، بمدينة القدس، تجمع بين رؤساء الأمن القومي في كل من إسرائيل وأمريكا والاتحاد الروسي، مائير بن شابات، وجون بولتون، ونيقولاي بتروشيف، وفي حين أن كلا من أمريكا وإسرائيل تشيران إلى أن هدف القمة الثلاثية الأمنية، هو بحث «التهديدات الإيرانية»، إلا أن الاتحاد الروسي يرى في هذه القمة هدفا آخر، وهو إرساء الاستقرار في سوريا والشرق الأوسط بشكل عام.   وتعكس العناوين المختلفة الأهداف المتباينة التي يعقد فيها هذا الاجتماع الذي تم التحضير له بعناية، ولعلّ تركيز روسيا على عنوان مختلف للقمة، جاء بعد سلسلة إشاعات وتسريبات مفادها أن هذه القمة ستبحث إبعاد إيران عن الأراضي السورية، ووقف تهديداتها من خلال أذرعها في المنطقة مقابل توافق أمريكي - إسرائيلي على بقاء الأسد زعيما لسوريا، وسرعان ما حاولت روسيا من خلال تصريحات قادتها، بوتين الرئيس الروسي، وسيرغي لافروف وزير الخارجية، ووسائل إعلام روسية مختلفة، إلى نفي هذه التقولات والإشاعات، بالتأكيد أن روسيا لا تتخلى عن حلفائها، وعلى العكس من ذلك، أعلن أمين مجلس الأمن القومي الروسي نيقولاي بتروشيف أن روسيا تحمل معها إلى القمة الثلاثية، مصالح إيران وستطرح وجهة نظر طهران، باعتبار أن الوجود الإيراني في سوريا جاء بطلب من الحكومة الشرعية السورية، وهي تشارك بفعالية في محاربة الإرهاب...

أكمل القراءة »

القمة الثلاثية الأمنية: استقرار سورية أم إزاحة إيران؟!

قمة أمنية تعقد، غداً، بمدينة القدس، تجمع بين رؤساء الأمن القومي في كل من إسرائيل وأميركا والاتحاد الروسي، مائير بن شابات، وجون بولتون، ونيقولاي بتروشيف، وفي حين أن كلاً من أميركا وإسرائيل تشيران إلى أن هدف القمة الثلاثية الأمنية هو بحث «التهديدات الإيرانية»، إلاّ أن الاتحاد الروسي يرى في هذه القمة هدفاً آخر، وهو إرساء الاستقرار في سورية والشرق الأوسط بشكل عام.   وتعكس العناوين المختلفة الأهداف المتباينة التي يعقد فيها هذا الاجتماع الذي تم التحضير له بعناية، ولعلّ تركيز روسيا على عنوان مختلف للقمة جاء بعد سلسلة إشاعات وتسريبات مفادها أن هذه القمة ستبحث إبعاد إيران عن الأراضي السورية ووقف تهديداتها من خلال أذرعها في المنطقة مقابل توافق أميركي - إسرائيلي على بقاء الأسد زعيماً لسورية، وسرعان ما حاولت روسيا من خلال تصريحات قادتها، بوتين الرئيس الروسي، وسيرغي لافروف وزير الخارجية، ووسائل إعلام روسية مختلفة، إلى نفي هذه التقولات والإشاعات بالتأكيد على أن روسيا لا تتخلى عن حلفائها، وعلى العكس من ذلك، أعلن أمين مجلس الأمن القومي الروسي نيقولاي بتروشيف أن روسيا تحمل معها إلى القمة الثلاثية، مصالح إيران وستطرح وجهة نظر طهران باعتبار أن الوجود الإيراني في سورية جاء بطلب من الحكومة الشرعية السورية، وهي تشارك بفعالية في محاربة الإرهاب. ...

أكمل القراءة »

رحل الشهيد «مرسي» لتعشّش الديكتاتورية في مصر

رحل الرئيس المصري «محمد مرسي» الرئيس الوحيد الذي يتم انتخابه بالطرق المشروعة، وستظل مصر تفتخر به وبفترته التي عاشها رئيساً لمصر العزة والكرامة رافضة الفساد والطغيان ونهب ثروة هذا الشعب الذي يعاني ويلات الفقر والبطالة والتسول منذ مجيء الحكومة الديكتاتورية الحالية. ورحيل مرسي يمثل انتكاسة للحريات السياسية ومصادرة حقوق الشعب التي غيرها النظام الحالي إلى ما يساير مصالحه وأجنداته السياسية التي تعدت كل الحدود....

أكمل القراءة »

ابن سلمان والمؤسسة الدينية: مزاعم المواجهة والحاجات المتبادلة

تسارعت الأحداث على المستويات كافة داخل المملكة السعودية بعد وصول محمد بن سلمان إلى ولاية العهد في حزيران/يونيو 2017، إثر «انقلابه الناعم» على ابن عمه محمد بن نايف. عمل ابن سلمان، منذ البداية على «شرعنة» تسلقه السريع للسلطة من خلال خطوات داخلية، أراد من خلالها ترك أثر على المسارين السياسي والاجتماعي للمملكة...

أكمل القراءة »

جنرال العقوبات الاقتصادية

حبس العالم أنفاسه حين اجتمع الرئيس دونالد ترامب بأركان إدارته لبحث الرد على قيام إيران بإسقاط طائرة أمريكية مسيّرة. وكان من حق العالم أن يقلق، فقد سبقت الحادثة ممارسات وتحرشات مباشرة أو بالواسطة استهدفت ناقلات وأهدافا مدنية. وبدا واضحا أن إيران ابتعدت عن سياسة «الصبر الاستراتيجي»، واختارت دفع الأزمة في اتجاه حافة الهاوية. ...

أكمل القراءة »

الغارديان: جونسون وبانون متشابهان حتى بكراهية المسلمين

تناولت صحيفة "الغارديان" البريطانية، التشابه بينبين با انون المستشار السابق المثير للجدل للرئيس الأميركي دونالد ترامب، والمرشح لرئاسة الحكومة البريطانية لخلافة تيريزا ماي، بوريس جونسون. وبشكل مستمر، يتعرض جونسون للانتقادات بسبب علاقته مع ستيف بانون. وأظهر تسجيل فيديو نشرته صحيفة "اوبزيرفر" بانون وهو يزعم أنه ساعد على صوغ خطاب استقالة جونسون من منصبه وزيرا للخارجية العام الماضي. ...

أكمل القراءة »

الإسلاميات التونسيات: خطوة أخرى نحو المساواة.. في القيادة

عاشت حركة النهضة حدثا بارزا خلال الأيام الأخيرة؛ تمثل في صعود عدد واسع من نسائها خلال الانتخابات الداخلية التي أجرتها مؤخرا من أجل اختيار المرشحين لتشكيل قوائم الحركة التي ستشارك في التشريعيات القادمة. ...

أكمل القراءة »

بوليتكو: ما الذي يدفع إيران لاستفزاز الولايات المتحدة؟

ويقول تاكيه: "حتى آية الله علي خامنئي، الذي يشير خبراء السياسة الخارجية إلى أنه لن يدعم استئناف المفاوضات، فإنه قد يغير موقفه، فالمرشد الأعلى للجمهورية عبر في خطبه وتصريحاته عن معارضته للمحادثات مع إدارة أوباما، لكنه دعمها في الخفاء؛ لأن محادثات من هذا النوع لم تكن لتجري دون موافقته، وقال خامنئي إنه ليس مع المحادثات، وانتقد روحاني وظريف، وأضاف أنهما مسؤولان عن الدبلوماسية التي لا يتدخل فيها إلا إن تعرضت الجمهورية الإسلامية للخطر". ويبين الباحث أنه "لهذا، فلو قرر روحاني وظريف، باعتبارهما ممثلين للفرع التنفيذي في الحكم، العودة إلى المحادثات فسيكون رد خامنئي التشكك، لكنه لن يقف في طريقهما، وهذه طريقة ملائمة للمرشد، حيث لن يتحمل مسؤولية أي فشل، لكن يتوجب على روحاني وظريف التعامل مع أي رد فعل سياسي". ويختم تاكيه مقاله بالقول: "من الواضح لي أن المحادثات بين الولايات المتحدة وإيران قادمة، والتحدي أمام إدارة ترامب هو الحفاظ على معايير بومبيو، ويعتمد إرث الإدارة في سياستها تجاه إيران على كونها قادرة على مواصلة سياستها المتشددة والتقدم للأمام، أو أنها ستنضم للإدارة السابقة التي تخلت عن خطوطها الحمراء بحثا عن اتفاقية بأي ثمن". ...

أكمل القراءة »

موقع إيراني: "تواطؤ" سعودي مع مجاهدي خلق بهجمات الناقلتين

نشر موقع إخباري إيراني، في تقرير قال إنه حصري له، معلومات تتهم السعودية بأن السعودية تورطت مع منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية، المسلحة المعارضة، بهجمات الناقلتين. ونسب الموقع "IFP" الإيراني (إيران فرونت بيج) معلوماته إلى تسجيل صوتي مسرب، حصل عليه، يكشف التورط السعودي المباشر مع المنظمة الإيرانية التي تصنفها إيران "إرهابية". ...

أكمل القراءة »

الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن

لم يسبق للمملكة العربية السعودية أن سمعت هذا العدد من الأصوات المرتفعة لشخصيات وازنة داخل معسكر الشرعية، والتي تدين بعبارات واضحة سلوك التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن، على خلفية التحركات الخطيرة للإمارات وأدواتها العسكرية والسياسية؛ التي بدأت باقتحامات منسقة للمرافق الحيوية في المحافظات الجنوبية، بدءا من محافظتي أرخبيل سقطرى الواقعة على المحيط الهندي، وشبوة النفطية الواقعة وسط البلاد. وإذا كانت محاولة السيطرة على مرفأ "حُولافْ"، وهو الميناء الرئيس في أرخبيل سقطرى، قد فشل بسبب عدم تكافؤ القوة، فإن توازن القوى في محافظة شبوة قد دفع بقوات "النخبة الشبوانية" المدعومة من الإمارات إلى خوض معارك عنيفة في مدينة عتق، عاصمة المحافظة، على خلفية محاولاتها السيطرة على مطار المدينة ومبنى المحافظة ومحكمة الاستئناف، والانتشار العسكري في أنحاء المدينة؛ تمهيداً لإنهاء دور السلطة المحلية الموالية للشرعية، وذلك بعد أيام من فشل مماثل للسيطرة على ميناء "النشيمة" النفطي في ذات المحافظة.  رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، الذي يتمتع بعلاقات جيدة مع الرياض، كان أبرز الأصوات التي تحدثت عن "مخطط التقسيم الذي يديره البعض"، في إشارة واضحة للإمارات، "مصحوب بعنف الأتباع، ودون تفكير أو اعتبار لمصالح ومشاعر الشعب اليمني وحقه في الحفاظ على وحدته وسيادته على أرضه". ...

أكمل القراءة »