الرئيسية / جديد الشبكة / صحافة وأقلام

صحافة وأقلام

مصر بين ثورتين!

ليست الثورات مجرد هبة أو "هوجة". والثورات التي تصرفت على هذا النحو، فشلت سريعاً، مثل الثورة العرابية، والثورة المضادة في 30 حزيران/ يونيو 2013! فالثورة ليست "سهرة" تحت ضوء القمر، ولكنها عمل ممتد؛ لأن مطالبها جذرية، وبالتالي لا يمكن تحقيقها في يوم وليلة، وبين عشية وضحاها، وكذلك هي ثورة 1919، كما هي ثورة 2011. ...

أكمل القراءة »

خبير عسكري إسرائيلي: بصمات حماس على عملية سلفيت

قال خبير عسكري إسرائيلي إن "عملية سلفتيت التي حصلت يوم أمس، وأسفرت عن عدد من القتلى والجرحى الإسرائيليين لا يطلق عليها عملية فردية، حتى لو عمل المنفذ لوحده، لأن طريقة العمل والتنفيذ على الأرض تدل أننا أمام تخطيط وتدريب واضحين، وهو ما يتزامن مع وجود عوامل متزايدة لدى حماس بإشعال الضفة الغربية، فضلا عن الحاجة الماسة للجيش لفحص أداء مقاتليه على الأرض". وأضاف رون بن يشاي في مقاله بصحيفة يديعوت أحرونوت، وترجمتها أن "منفذ العملية كان بارد الأعصاب خلال قتله وإصابته لعدد من الجنود والمستوطنين، وأبدى تصميما على إكمال مهمته حتى النهاية، وبطريقة مثيرة فعلا، ومن الواضح أنه تلقى تدريبا عسكريا"...

أكمل القراءة »

بعد غانتس.. تسريب معلومات من هاتف وحاسوب باراك لإيران

كشفت قناة إسرائيلية، عن "فضيحة أمنية" إسرائيلية جديدة، تمثلت في تسريب معلومات من هاتف وحاسوب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك. وأكدت القناة الإسرائيلية الثانية في تقرير لها، حدوث "تسريب معلومات من هاتف إيهود باراك، الذي شغل منصب رئيس وزراء إسرائيل بين عامي 1999 و2001، وهذه المعلومات وصلت إلى إيران"، وفق ما نقله موقع "i24" الإسرائيلي...

أكمل القراءة »

هجوم نيوزيلندا الإرهابي.. ملاحظات عن الإسلاموفوبيا وعنا!

لم يكن هجوم نيوزيلندا الإرهابي مفاجئا للكثيرين، خصوصا للمسلمين الذين يعيشون في الغرب ويتابعون بشكل يومي تصاعد خطاب الإسلاموفوبيا، الذي مهد لهذه الجريمة ولجرائم أخرى سبقتها وقد تلحقها -لا قدر الله-. فخطاب اليمين الغربي المقزز ضد الإسلام والمسلمين هو الذي أسس بلا شك لمجموعة هجمات إرهابية ضد المسلمين ومساجدهم، لأنه غذى نزعات الخوف من المسلمين واعتبارهم خطرا على أوروبا والأمريكيتين وأستراليا وغيرها من الدول ذات الغالبية البيضاء/المسيحية. وقوع الهجوم الإرهابي الأخير في نيوزيلندا الدولة المعروفة بهدوئها وتنوعها، والتي تحكم من رئيسة وزراء ليبرالية ربما سمح لكشف الأيدولوجيا المؤسسة لعقلية الإرهابي منفذ العملية، وبالتالي كشف تأثره بخطاب الإسلاموفوبيا، وقطع الطريق على تقديم قراءات "نفسية" للحدث تستخدم أحيانا في تفسير مثل هذه العمليات. ...

أكمل القراءة »

كيف تحول بوتفليقة من حل إلى مشكل في الجزائر؟

اعتمدت استراتيجية تسويق بوتفليقة عند عودته للسلطة في نهاية التسعينيات على تقديمه بصورة السياسي الممثل لتيار «ليبرالي» داخل نظام بومدين، سيكون قادرا على إصلاحه من الداخل وبأقل التكاليف. سلعة لم تلق أي مشتر في 1978 عند وفاة بومدين، حين اختار أصحاب القرار التسوق من عند تاجر عسكري ضمانا لاستمرارية النظام نفسه، في شخص العقيد الشاذلي بن جديد. استقالة الجنرال ليامين زروال المفاجئة في 1998 هي التي فتحت أبواب الرئاسة لبوتفليقة، الذي كان الجزائريون قد نسوه تماما خلال فترة ابتعاده الطويلة عن الجزائر، التي قاربت العشرين حولا. ...

أكمل القراءة »