فلسطين

قسم يهتم بشؤن فلسطين المحتلة وجرائم الاحتلال الاسرائيلي

عضو كنيست: مطلوب عملية عسكرية ضد حماس بمشاركة عربية

قال مسؤول إسرائيلي، إنه "لا بد من القضاء على حركة حماس، لأنه الحل الوحيد للمواجهات الدائرة مع غزة، استلهاما من تجارب التاريخ الماضي والحاضر في دول وامبراطوريات أخرى، لأن أساس قيام حماس يستند إلى التزام ديني متطرف بمحاربة إسرائيل إلى حين القضاء عليها، وإنهائها، وتدميرها باعتبارها دولة اليهود". وأضاف ميخال بار-زوهار في مقاله بصحيفة "إسرائيل اليوم"، ترجمته "" أن "حماس وقادتها يعلمون أن ذلك لن يحصل في يوم أو سنة، ولذلك توافق الحركة بين حين وآخر على إبرام ترتيبات مع إسرائيل بصورة أو بأخرى، في حين يحظى الإسرائيليون بفترة زمنية من الهدوء النسبي لشهور أو سنوات معدودة، لكن الهدف النهائي لحماس لم يتغير، بل يتجدد بين حين وآخر، وفي كل مناسبة، ويتمثل بمهاجمة إسرائيل عمليا"...

أكمل القراءة »

عضو كنيست: مطلوب عملية عسكرية واسعة ضد حماس بمشاركة عربية

قال مسؤول إسرائيلي، إنه "لا بد من القضاء على حركة حماس، لأنه الحل الوحيد للمواجهات الدائرة مع غزة، استلهاما من تجارب التاريخ الماضي والحاضر في دول وامبراطوريات أخرى، لأن أساس قيام حماس يستند إلى التزام ديني متطرف بمحاربة إسرائيل إلى حين القضاء عليها، وإنهائها، وتدميرها باعتبارها دولة اليهود". وأضاف ميخال بار-زوهار في مقاله بصحيفة "إسرائيل اليوم"، ترجمته "" أن "حماس وقادتها يعلمون أن ذلك لن يحصل في يوم أو سنة، ولذلك توافق الحركة بين حين وآخر على إبرام ترتيبات مع إسرائيل بصورة أو بأخرى، في حين يحظى الإسرائيليون بفترة زمنية من الهدوء النسبي لشهور أو سنوات معدودة، لكن الهدف النهائي لحماس لم يتغير، بل يتجدد بين حين وآخر، وفي كل مناسبة، ويتمثل بمهاجمة إسرائيل عمليا". وأوضح بار-زوهار عضو الكنيست السابق، وكاتب السيرة الذاتية لدافيد بن غوريون أول رئيس حكومة إسرائيلية، أن "حماس أمامها احتمالان اثنان فقط لا ثالث لهما: الأول أن تتنازل عن محاربة إسرائيل عبر الكفاح المسلح، كما فعلت حركة فتح في حينه، والبحث مع إسرائيل عن توافق للتعايش معها، وربما اتفاق سلام، ولكن في حال فعلت ذلك حماس، فإنها ستفقد مصداقية قيامها وتأسيسها". ...

أكمل القراءة »

نائب وزير الحرب الإسرائيلي يشرح السياسة القائمة تجاه حماس بغزة

زعم مسؤول عسكري إسرائيلي بارز أن "الهدوء سيد الموقف على الجبهة الجنوبية مع قطاع غزة، رغم محاولات التسلل بين حين وآخر عبر الحدود، وهي محاولات لم تنجح حتى الآن في تحقيق أهدافها، رغم أنها بدأت منذ آذار/ مارس 2018 مع انطلاق مسيرات العودة، لكن الجيش وأجهزة الأمن قاموا بجهود حثيثة ومكثفة للتصدي لهذه المحاولات المستمرة". وأضاف الحاخام إيلي بن دهان، نائب وزير الحرب الإسرائيلي، في حوار مطول مع موقع القناة السابعة التابع للمستوطنين، ترجمته ""، أن "الفصائل الفلسطينية في غزة، وحماس على رأسها، لديها تباين في الآراء حول تقييم المسيرات الأسبوعية، في مدى جدواها وإنجازاتها وإخفاقاتها، ولعل ذلك أحد الأسباب الكامنة خلف الهدوء الأخير"...

أكمل القراءة »