الرئيسية / الاخبار / فرنسا تُخرج حامل اللقب أمريكا من مونديال كرة السلة

فرنسا تُخرج حامل اللقب أمريكا من مونديال كرة السلة

خرج المنتخب الأميركي حامل اللقب كأس العالم لكرة السلة في الصين من ربع النهائي عقب خسارته أمام نظيره الفرنسي 79-89 في المواجهة التي جمعت بينهما اليوم الأربعاء.


وفشل المنتخب الأميركي المتوج باللقب خمس مرات، في بلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 2002 عندما استضاف البطولة على أرضه، بينما بلغت فرنسا المربع الذهبي للمرة الثانية توالياً.

وتلتقي فرنسا التي حلت ثالثة في بطولة 2014، مع الأرجنتين الجمعة في نصف نهائي مونديال 2019 المقام في الصين حتى 15 أيلول/سبتمبر.


وشهد هذا المونديال غياب عدد كبير من النجوم عن المنتخب الأميركي على غرار كل من الهداف وأفضل لاعب في الدوري عام 2018 جيمس هاردن، أنطوني ديفيس المنتقل حديثا إلى لوس أنجليس ليكرز، داميان ليلارد لاعب ارتكاز بورتلاند ترايل بلايزرز، توبياس هاريس، ديمار ديروزان، إريك غوردون، سي جاي ماكولوم، برادلي بيل والموهبة الصاعدة زيون وليامسون.

وجاءت هذه الغيابات بسبب تفضيل بعض اللاعبين الانصراف لتحضيرات فرقهم للموسم المقبل، فيما غاب آخرون لأسباب شخصية.




عن admin

شاهد أيضاً

سقوط عبد الفتاح السيسي من معجم الشعبوية

يوم توجه المشير عبد الفتاح السيسي للمصريين، في صيف 2013، بطلب «التفويض الشعبي» لفض إعتصام رابعة بالقوة، بدا التوجّه «شعبوياً» عند قائد انقلاب 3 تموز/يوليو من ذلك العام، المتفيئ بجماهير 30 حزيران/يونيو. ثمّة من أخذته السكرة في ذلك الصيف المشؤوم، صيف الفض الدموي في رابعة والقصف الكيماوي للغوطة، لتلمّس ملامح «ناصرية» و»تشافيزية» و»تقدّمية» لهذه الشعبوية «السيسيّة»، وثمّة من أعطى الصدارة لطابعها كـ»شعبوية ذات منبت محافظ»، تحاصر جماعة الإخوان من على يسارها، لكن بشكل أساسي من على يمينها. كثيراً ما يجري استخدام مصطلح «الشعبوية» على نحو مبهم أو عشوائي أو فارغ. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *