الرئيسية / الاخبار / حقوقيون ينددون بمعاملة البحرين "المهينة" للسجينات

حقوقيون ينددون بمعاملة البحرين "المهينة" للسجينات

نددت جمعيات ومنظمات حقوقية بما تتعرض له السجينات من قبل السلطات البحرينية، واصفة إياها بالمعاملة "المهينة".

وجاء ذلك خلال ندوة نظمتها جمعيات حقوقية معنية بشأن حقوق الإنسان  في البحرين على هامش الدورة ال42 لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة حول "أوضاع المعتقلات في البحرين" في ظل تصاعد الانتهاكات بحقهن من قبل السلطات.

وقالت المسؤولة القانونية في منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين بريجدت كويتر لـ"شبكة ابوشمس" أن السلطات البحرينية أدانت 8 نساء بعد إرغامهن الاعتراف تحت التهديد، مشيرة إلى أن الكثير من المعتقلات لم توفر لهن الدولة حق الدفاع عن أنفسهن أو توكيل محامي.

كما أكدت فشل المحاولات القانونية والحقوقية في الوصول إلى حقيقة ما يجري بحق السجينات وتحقيق العدالة لهن .

 


بدورها كشفت الباحثة في معهد البحرين للحريات والديمقراطية لوسيلا بيروك عن تعرض المعتقلات لمعاملات مهينة واعتداءات جنسية من قبل المحققين، على حد قولها.


وأضافت: "تسعى السلطات البحرينية جاهدة لطمس تلك الانتهاكات وإخفائها عن أعين الجهات الحقوقية والقانونية".

من جهته أوضح الناشط الحقوقي عمر سليمان أن السلطات البحرينية تمارس الاعتقال التعسفي وتحقق مع المعتقلات دون وجود محامي كما تجبرهن على الاعتراف بالتهم تحت التهديد ،مستخدمة كافة أساليب القمع والتعذيب.

عن

شاهد أيضاً

سقوط عبد الفتاح السيسي من معجم الشعبوية

يوم توجه المشير عبد الفتاح السيسي للمصريين، في صيف 2013، بطلب «التفويض الشعبي» لفض إعتصام رابعة بالقوة، بدا التوجّه «شعبوياً» عند قائد انقلاب 3 تموز/يوليو من ذلك العام، المتفيئ بجماهير 30 حزيران/يونيو. ثمّة من أخذته السكرة في ذلك الصيف المشؤوم، صيف الفض الدموي في رابعة والقصف الكيماوي للغوطة، لتلمّس ملامح «ناصرية» و»تشافيزية» و»تقدّمية» لهذه الشعبوية «السيسيّة»، وثمّة من أعطى الصدارة لطابعها كـ»شعبوية ذات منبت محافظ»، تحاصر جماعة الإخوان من على يسارها، لكن بشكل أساسي من على يمينها. كثيراً ما يجري استخدام مصطلح «الشعبوية» على نحو مبهم أو عشوائي أو فارغ. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *