الرئيسية / الاخبار / رسالة باسم نتنياهو لأنصاره.. وحملته تتنصل منها (صورة)

رسالة باسم نتنياهو لأنصاره.. وحملته تتنصل منها (صورة)

دعت رسالة وصلت إلى ناخبين من حملة حزب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الليكود، عبر فيسبوك، إلى منع تشكيل حكومة يسار، محذرة إياهم من أن تحالفا كهذا سيكون بشراكة مع العرب، "الذين يريدون تدميرنا جميعا".

وتقول الرسالة: "رئيس الوزراء نتنياهو يجلب الأمن وسياسة صحيحة لدولة يهودية، غانتس وليبرمان يريدان حكومة يسارية علمانية ضعيفة تثق بالعرب الذين يريدون تدميرنا جميعا، وستسمح لإيران نووية.. لا ينبغي السماح بهذا".

وأفادت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، بنسختها العربية، بأن حزب الليكود تنصل من محتوى الرسالة، وقال في بيان، الأربعاء إنها "خطأ ارتكبه موظف بالحملة"، وإن رئيس الوزراء لم يصادق على تلك الصيغة.

اقرأ أيضا: نائب إسرائيلي: العرق اليهودي فريد من نوعه

وأضاف البيان أن "رئيس الوزراء لم يطلع على هذه الأشياء ولم يصادق عليها ولا يتفق معها ويعارضها".

وتابع: "عندما وصل المحتوى إلى علمه، طالب بإزالته على الفور".

وتعليقا على النص، وصف رئيس حزب القائمة المشتركة، أيمن عودة، رئيس الوزراء بأنه "مختل عقليا"، وتقدم بشكوى إلى فيسبوك.

وقال عودة إن "نتنياهو شخص مختل عقليا لا يعرف خطوطا حمرا، إنه يريد أن يرى دماء، وهذا المجرم الخسيء يواصل استباحة دمائنا طالما ظل يعتقد أن ذلك سيساعده في تجنب السجن".

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

سقوط عبد الفتاح السيسي من معجم الشعبوية

يوم توجه المشير عبد الفتاح السيسي للمصريين، في صيف 2013، بطلب «التفويض الشعبي» لفض إعتصام رابعة بالقوة، بدا التوجّه «شعبوياً» عند قائد انقلاب 3 تموز/يوليو من ذلك العام، المتفيئ بجماهير 30 حزيران/يونيو. ثمّة من أخذته السكرة في ذلك الصيف المشؤوم، صيف الفض الدموي في رابعة والقصف الكيماوي للغوطة، لتلمّس ملامح «ناصرية» و»تشافيزية» و»تقدّمية» لهذه الشعبوية «السيسيّة»، وثمّة من أعطى الصدارة لطابعها كـ»شعبوية ذات منبت محافظ»، تحاصر جماعة الإخوان من على يسارها، لكن بشكل أساسي من على يمينها. كثيراً ما يجري استخدام مصطلح «الشعبوية» على نحو مبهم أو عشوائي أو فارغ. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *