الرئيسية / الاخبار / وفاة والدة البلتاجي بمصر.. ومطالب بالسماح له بدفنها (شاهد)

وفاة والدة البلتاجي بمصر.. ومطالب بالسماح له بدفنها (شاهد)

توفيت، اليوم الجمعة، والدة القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، المعتقل منذ 6 سنوات، على خلفية قضايا سياسية في سجون الانقلاب العسكري في مصر.

 

وأعلنت سناء عبد الجواد، زوجة البلتاجي، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن وفاة والدة زوجها، سنية مصطفى عن عمر يناهز 84 عاما.

 

وقالت سناء عبد الجواد: "أمي الثانية أم د.البلتاجي توفيت الآن، صعدت روحها إلى الله تشكو إليه ظلم الظالمين، الذين حرموها في أيامها الأخيرة من أن يكون بجوارها ابنها البار الذي كان كل أملها في الحياة".

 

وأضافت: "حرمت من رؤيته قبل أن تلقى الله، رحمك الله أمي الغالية وصبرنا على فراقك. وأعانك الله زوجي الحبيب وأنزل عليك صبرا على فقد أمك الحبيبة، وانتقم الله ممن حال بيننا جميعا وبينها".

 

وأردفت: "من حق د.البلتاجي أن يخرج حتى في حراستهم المشددة لكي يصلي على أمه ويلقي عليها نظرة الوداع".

 

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يظهر لقاء البلتاجي بوالدته، في عام 2016، وكانت تلك المرة الأولى منذ اعتقاله في آب/ أغسطس 2013. وكانت تجلس على كرسي متحرك، جرى نحوها وقبل يديها وبدت الابتسامة على وجهه، وتبادلا الحديث داخل قاعة المحاكمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

سقوط عبد الفتاح السيسي من معجم الشعبوية

يوم توجه المشير عبد الفتاح السيسي للمصريين، في صيف 2013، بطلب «التفويض الشعبي» لفض إعتصام رابعة بالقوة، بدا التوجّه «شعبوياً» عند قائد انقلاب 3 تموز/يوليو من ذلك العام، المتفيئ بجماهير 30 حزيران/يونيو. ثمّة من أخذته السكرة في ذلك الصيف المشؤوم، صيف الفض الدموي في رابعة والقصف الكيماوي للغوطة، لتلمّس ملامح «ناصرية» و»تشافيزية» و»تقدّمية» لهذه الشعبوية «السيسيّة»، وثمّة من أعطى الصدارة لطابعها كـ»شعبوية ذات منبت محافظ»، تحاصر جماعة الإخوان من على يسارها، لكن بشكل أساسي من على يمينها. كثيراً ما يجري استخدام مصطلح «الشعبوية» على نحو مبهم أو عشوائي أو فارغ. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *