الرئيسية / الاخبار / جمهوري ينافس ترامب على الرئاسة.. ويصفه بالـ"طفل"

جمهوري ينافس ترامب على الرئاسة.. ويصفه بالـ"طفل"

أعلن الجمهوري الأميركي جو وولش ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بمواجهة الرئيس دونالد ترامب، ليكون ثاني منافسيه في هذه المرحلة، مبرراً ترشحه واصفا ترامب بالـ"طفل".

وقال وولش المحافظ الذي يعمل مقدم برامج في الإذاعة والنائب السابق عن "حزب الشاي" على تويتر "لا يمكننا أن نتحمل أربع سنوات إضافية من دونالد ترامب. ولهذا السبب أن مرشح للرئاسة".

ويعد ترشحه رمزياً، وليس تهديداً فعلياً لترامب الذي يحظى بدعم الحزب الجمهوري وغالبية النواب والناخبين ولديه حظوظ كبيرة في إعادة اختياره لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

 


وترشح وولش هو الثاني بمواجهة ترامب، بعد الحاكم الجمهوري السابق بيل ويلد.

وقال وولش في مقابلة مع قناة "اي بي سي" الأحد "أنا مرشح لأن ترامب لا يتمتع بالكفاءة"، مضيفاً "إنه عنصري ونرجسي".

وليس ترامب أول رئيس أميركي يجد نفسه في معركة داخل حزبه من أجل انتخابه لولاية جديدة.

وفي عام 1980، واجه الرئيس جيمي كارتر في الانتخابات التمهيدية السناتور تيد كينيدي الذي ينتمي إلى معسكره. وتم اختيار كارتر في الانتخابات التمهيدية، لكنه خسر السباق الرئاسي أمام رونالد ريغان.

وعلى الحزب الجمهوري تنظيم انتخابات تمهيدية في عام 2020، لكن إذا لم تترشح شخصية أخرى ذات وزن بمواجهة ترامب، فقد تكون هذه الانتخابات شكلية فقط بالنسبة للرئيس.

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

خالد بن سلمان يشكر ترامب لـ"دفاعه عن حلفائه الخليجيين"

وجه الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي الشكر إلى الولايات المتحدة الأربعاء لـ"تصديها لإيران بشكل لم يسبق له مثيل ودفاعها عن حلفائها الإقليميين" ضد ما وصفها بـ"هجمات غير مبررة". وفي تغريدة على حسابه في موقع تويتر، قال الأمير السعودي: "واجهت إدارة الرئيس ترامب عدوان النظام الإيراني والمنظمات الإرهابية بشكل لم يسبق له مثيل-نحن في المملكة العربية السعودية نشكر الرئيس على موقفه، وسنظل واقفين مع الولايات المتحدة ضد قوى الشر والعدوان الأخرق". وقال إن "الرياض تقف إلى جانب واشنطن في وجه "قوى الشر"، لافتا إلى أن ترامب ونائبه، مايك بينس، "أكدا اليوم هذا الموقف الذي اتبعه الرؤساء السابقون للولايات المتحدة، بمن فيهم باراك أوباما". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *