الرئيسية / الاخبار / السعودية تعلن انخفاض عدد الحجاج المخالفين 29 بالمئة

السعودية تعلن انخفاض عدد الحجاج المخالفين 29 بالمئة

أعلنت السعودية، الثلاثاء، انخفاض نسبة الحجاج المخالفين هذا العام بواقع 29% مقارنة بالعام الماضي.


جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أمير مكة، رئيس اللجنة المركزية للحج، خالد الفيصل، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية بالسعودية (واس).


وقال الفيصل إن "عدد الحجاج المخالفين بلغ 298 ألفا و379 حاجا، بانخفاض نسبته 29% عن العام الماضي، الذي بلغ عدد الحجاج المخالفين فيه 383 ألف حاجا". دون تحديد طبيعة المخالفات.


وأوضح الفيصل أن بلاده قدمت خدمات صحية وعلاجية لأكثر من نصف مليون حاج، بينهم 400 حاج نقلوا إلى عرفات داخل سيارات إسعاف لإتمام شعيرة الحج المقدسة.


وتابع بأن عدد القوى العاملة في الحج بلغ أكثر من 350 ألفا، إضافة إلى 35 ألفا متطوعين من الجنسين.

 

والثلاثاء، واصل أكثر من مليوني حاج أداء نسك رمي الجمرات بمشعر "مِنى"، في ثاني أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 ذي الحجة).

 

ويتوجه الحجاج كل يوم إلى مشعر "منى"؛ لرمي الجمرات (21 حصاة)، بدءا من الجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة الكبرى، بسبع حصيات لكل جمرة، ويكبّرون مع كل واحدة منها، ويدعون بما شاؤوا بعد الصغرى والوسطى فقط، مستقبلين القبلة، رافعين أيديهم.

 

وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تأتي عقب أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك، ويقضيها الحُجاج بمشعر "منى"، وتعرف أيضا بـ"الأيام المعدودات". 

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و489 ألفا و406 حجاج، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية (رسمية).

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

الرياض تنفق مليارات على سفن حربية تريد واشنطن التخلص منها

كشفت مجلة "ذا ناشنل إنترست" الأمريكية عن إنفاق السعودية مليارات الدولارات لشراء سفن حربية تعاني من عيوب عديدة، وتريد بحرية الولايات المتحدة التخلص منها.   وأوضح تقرير نشرته المجلة، السبت، أن البحرية اتخذت قرارا بخفض طلبها على السفن من طراز LCS من 55 إلى 32، جراء انخفاض موثوقيتها، وتكلفتها العالية، وضعف قوتها النيرانية، وافتقارها إلى عناصر النظم القتالية وخاصة الرادارات.   وترى السعودية في إصرار البيت الأبيض على بيعها الأسلحة، رغم اعتراض الكونغرس، فرصة كبيرة، إلا أن ذلك ربما أتى على حساب اهتمامها بنوعية وكفاءة مشترياتها، وسط حديث الرئيس دونالد ترامب المتكرر عن ضرورة أن "تدفع الرياض المزيد"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *