الرئيسية / الاخبار / فتحةُ تنفِّس الحيتان

فتحةُ تنفِّس الحيتان


تختلفُ الحيتان والدلافين عن غيرها من الكائنات البحرية الأُخرى - كالأسماك مثلاً - في أنَّها ثديِّياتٌ بحرية تملكُ رئتين تسمحان لها بتنفُّس الهواء الجوِّيِّ مُتقاربةً بصفتها هذه مع الإنسان؛ ما يُحتِّم عليها تجنُّب خطر دخول الماء إلى رئتيها عند التنفُّس، ولذلك تحملُ في أعلى الرأس ثقوباً تنفُّسية تكون بمثابة ممرٍّ إلى القصبة الهوائية - التي لا تتصل مع البلعوم - إذ يمرُّ الهواء عبر الممرِّ الجوِّيِّ ويملأ الرئتين.
تُحاط الثقوبُ بعضلاتٍ تعمل كصمَّامات تُغلقها عندما يكون الحوت أو الدلفين تحت سطح الماء، وتفتحها عندما يكون قريباً من سطح الماء.
ومن الجدير ذكرهُ قدرة الحيتان والدلافين على الغطس طويلاً واحتفاظها بالأوكسجين ضمن رئتيها لمدَّة يُمكن أن تصل إلى 90 دقيقة أو أكثر في بعض الأنواع؛ لتقترب بعدها من سطح الماء نافثةً هواء الزفير مع الماء المتجمِّع حول الثقوب على هيئة رذاذٍ أو ضبابٍ يُسمَّى بالنّافورة، ممّا قد يُفسِّر حركتها المستمرَّة وظهور جزءٍ من سطحها الظهريِّ فوق سطح الماء أثناء التنفُّس، فلا يُمكن لهذه الحيوانات التنفُّس بأمان إلَّا عندما تكون ثقوب تنفُّسها مُرتفعةً  فوق سطح البحر.

المصادر:

هنا
هنا

* تدقيق علمي: : Mamdouh Sukkar
* تصميم الصورة: : Imad Aldoj
* اقتراح ونشر: : Raneem Qubatrus
* إعداد: : Walaa Abdul Rahman
* تدقيق علمي: : Milad Abdo Daher
* تدقيق لغوي: : Ali Emil Hydar

عن editor

شاهد أيضاً

إندبندنت: هكذا قرأ قادة الغرب التظاهرات ضد نظام السيسي

نشرت صحيفة "إندبندنت" تقريرا لمراسلها ورزو دارغاهي، يتحدث فيه عن المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي انطلقت مساء يوم الجمعة الماضي.     ويشير دارغاهي إلى أن التطلعات من أجل الديمقراطية والعدالة الاقتصادية هي أساس الاحتجاجات المعادية للحكومة، التي اندلعت يوم الجمعة في أنحاء متفرقة من البلاد، مطالبة برحيل نظام السيسي، لافتا إلى أن الشرطة المسلحة فرقت بالعصي المتظاهرين الذين رددوا شعارات الربيع العربي، وداسوا على أعلام تحمل صورة السيسي.   وتنقل الصحيفة عن ناشط مقيم في القاهرة، قوله: "إنهم شجعان جدا ليقرروا الخروج إلى الشوارع لأنه أمر خطير جدا"، وأضاف: "هذا أمر مهم جدا، فهذه الأعداد مهما كانت صغيرة فإنها تعد تحركا كبيرا وجريئا أكبر من أي تجمع كبير آمن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *