الرئيسية / الاخبار / تزامنا مع المواجهات بعدن .. الحوثيون يصعدون في الضالع والحديدة

تزامنا مع المواجهات بعدن .. الحوثيون يصعدون في الضالع والحديدة

قالت مصادر محلية لـ "مسند للأنباء" إن جماعة الحوثي تقدمت اليوم الجمعة في جبهة قعطبة شمالي محافظة الضالع. وبحسب المصادر إن الحوثيين داهموا عدد من منازل المواطنين بقرية سليم مديرية قعطبة واعتقلوا عدد من أبناء القرية وقاموا بتكسير أبواب المنازل وسرقة بعض الأشياء الثمينة في المنازل التي لم يكن يتواجد فيها السكان. وأشارت أن عددا من نساء القرية تعرضن للضرب بأعقاب البنادق والتهديد بالقتل واطلاق الرصاص في الهواء وإرعاب الأطفال والاعتداء على النساء بأعقاب البنادق وترويع الأطفال. وأضاف أن منزل علي مسعد الاهنومي تعرض للنهب من قبل الحوثيين حيث نهبوا أموال وذهب وجوالات وسلاح ووثائق وصور خاصه بالنساء، حيث تسللوا للمنزل في ساعات متأخرة من الليل. وتعرض منزل المواطن عبدالله الكردي البسيسي لقذيفة هاون أدت إصابة زوجة علي عبدالله الكردي والطفلة مريم زاهد علي الكردي. كما اختطفت المليشيات الحوثية عدد من أبناء القرية وهم: - وائل حمود 29 عاماً - محمد أحمد محمد 13عاماً - بكر صالح 35 عاماً - رياض قاسم صالح 32 عاماً - شائف صالح الحاج 34 عاماً. - أحمد علي مسعد الاهنومي 35 عاماً. -الطفل ابراهيم مسعد علي الاهنومي 16 عاما -صالح احمد محمد الجبري وإطلاق الرصاص على ارجلة والبالغ30 عاما -الطفل محمد احمد الجبري 12 سنة -محسن محمد الجبري 40 عاماً من جهة أخرى اندلعت اشتباكات عنيفة شرق مدينة الحديدة بعد شن المليشيات الحوثية هجوماً على مواقه تمركز القوات الحكومية المشتركة مساء اليوم.وأفاد الاعلام العسكري التابع للقوات اليمنية المشتركة، قبل قليل، بوقوع اشتباكات عنيفة يتخللها السلاح الثقيل في مختلف جبهات شرق مدينة الحديدة. وأوضح الاعلام العسكري بانه تم افشال محاولة تسلل للمليشيا الحوثية من قبل القوات المشتركة أعقبه مواجهات إنتهت باحباط تسللها وأجبرتها على الفرار وكبدتها قتلى وجرحى في صفوف عناصرها. وكانت المليشيا منعت قافلة مساعدات إنسانية تابعة لبرنامج الأغذية العالمي كان مقرراً دخولها اليوم الجمعة إلى مدينة الدريهمي.

عن admin

شاهد أيضاً

الرياض تنفق مليارات على سفن حربية تريد واشنطن التخلص منها

كشفت مجلة "ذا ناشنل إنترست" الأمريكية عن إنفاق السعودية مليارات الدولارات لشراء سفن حربية تعاني من عيوب عديدة، وتريد بحرية الولايات المتحدة التخلص منها.   وأوضح تقرير نشرته المجلة، السبت، أن البحرية اتخذت قرارا بخفض طلبها على السفن من طراز LCS من 55 إلى 32، جراء انخفاض موثوقيتها، وتكلفتها العالية، وضعف قوتها النيرانية، وافتقارها إلى عناصر النظم القتالية وخاصة الرادارات.   وترى السعودية في إصرار البيت الأبيض على بيعها الأسلحة، رغم اعتراض الكونغرس، فرصة كبيرة، إلا أن ذلك ربما أتى على حساب اهتمامها بنوعية وكفاءة مشترياتها، وسط حديث الرئيس دونالد ترامب المتكرر عن ضرورة أن "تدفع الرياض المزيد"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *