الرئيسية / الاخبار / قرار يلزم جامعة أمريكية بالاعتراف بمنظمة طلابية مؤيدة لـBDS

قرار يلزم جامعة أمريكية بالاعتراف بمنظمة طلابية مؤيدة لـBDS

أصدرت محكمة أمريكية الثلاثاء، قرارا يلزم جامعة في ولاية نيويورك، بالاعتراف بالمنظمة الطلابية التي تحمل اسم (طلاب من أجل العدالة في فلسطين)، والمؤيدة لحركة المقاطعة ضد المنتجات الإسرائيلية BDS.


وبحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فإن قرار الحكم الأمريكي يعد انجاز بالنسبة للمنظمات المؤيدة للمقاطعة، والتي تناضل في السنوات الأخيرة ضد موجة تشريعات أمريكية استهدفت تقييد نشاطها.


ولفتت الصحيفة إلى أن "لجنة الطلاب في جامعة بورتهام في نيويورك قررت في عام 2016، إعطاء مكانة لمنظمة (طلاب من أجل العدالة في فلسطين)"، مضيفة أن "المنظمة تعمل تقريبا في 100 جامعة في أنحاء أمريكا، وتركز على تأييد المقاطعة لإسرائيل، وتنظيم مظاهرات ضد إسرائيل بالجامعات".

 


وذكرت أن "الاعتراف بالفرع المحلي لهذه المنظمة كنادي جامعي، يمنحها المطالبة بميزانيات من قسم النشاطات الطلابية بالجامعة، واستخدام موارد مختلفة للجامعة من أجل الدفع قدما بنشاطاتها"، منوهة إلى أن "الجامعة لها حرمين جامعيين في نيويورك ويدرس فيها 15 ألف طالب".


وأشارت إلى أن عميد الطلبة بالجامعة شرح عندما رفض الاعتراف بالمنظمة الطلابية، إلى أنه "لا يستطيع تأييدها، لأن هدفها الدفع قدما بمقاربة سياسية معينة والعمل ضد دولة"، مدعيا العميد أن هدف المنظمة الطلابية تشجيع الانقسام، وخاصة الدعوة لمقاطعة وفرض عقوبات على إسرائيل.


وقالت الصحيفة الإسرائيلية إنه "في أعقاب الرفض قبل سنتين، قدم خمسة طلاب التماس ضد القرار، وحسب قولهم الجامعة ميزت سلبا ضد منظمتهم، وليس هناك بالفعل في أنظمتها بند يمكن من منع الاعتراف بها بسبب مواقفها السياسية".


وأفادت بأن القاضية نانسي بانون قضت أمس الثلاثاء، بأن قرار الجامعة يناقض لوائحها وأنه يجب منح المنظمة المكانة التي قررتها لجنة الطلاب.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

زوجة صحفي مصري توثق تحطيم الأمن لأثاث منزلها (شاهد)

وثقت زوجة الصحفي المصري، سيد عبد اللاه، الذي قام بتصوير الاحتجاجات التي شهدتها محافظة السويس شمالي القاهرة، خلال اليومين الماضيين، للمطالبة برحيل رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، حجم التحطيم والعبث الذي حدث بمنزلها بعد اعتقال زوجها على يد قوات الشرطة. وعقب اعتقال زوجها، واقتحام السكن الخاص بهما من قبل قوات الأمن المصرية، بثّت أمنية فوزي، مقطع فيديو يثبت تحطيم أثاث المنزل بالكامل، مؤكدة أنه تم ترويع الأسرة بالكامل، والاعتداء عليها، وعلى صغارها الثلاثة ومنهم رضيعها "آسر"، والذي نقلته لإحدى المستشفيات .   https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2F100030779041058%2Fvideos%2F186330619069572%2F&show_text=0&width=269 وأشارت إلى أنه تم التحفظ على كل أجهزة زوجها الخاصة، منها جهاز الكمبيوتر والأيفون، بالإضافة إلى الكاميرا الخاصة به، والتي قالت إنها تتجاوز 70 ألف جنيها. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *