الرئيسية / الاخبار / مغذيات صغرى لمحاربة حب الشباب

مغذيات صغرى لمحاربة حب الشباب



يعاني معظم الناس من مختلف الفئات العمرية، من ظهور حب الشباب، ويزداد ذلك لدى ذوي البشرة الدهنية، ويعود سبب ظهور تلك الحبوب إلى إفراز الغدد الدهنية كمياتٍ زائدةً من الزيوت التي تُغلِق المسامات وتؤدي بدورها إلى تراكم البكتريا وخلايا الجلد الميتة، فتنتبجُ معطيةً شكل بثرات.

وتتنوع الأدوية والعلاجات المتبعة للتخلص من حب الشباب، لكن التغذية الصحيحة تؤدي دورًا أساسيًا في ذلك، فمن شأن بعض الفيتامينات والمعادن أن تساعد على الشفاء من حب الشباب، وفيما يأتي نستعرض معكم أهم تلك المغذيات..

1 - الزنك: واحدٌ من المعادن الأساسية التي تؤدي دورًا أساسيًا في العديد من الوظائف الخلوية، مثل تصنيع البروتينات والمادة الوراثية، وعمل الجهاز المناعي، والانقسام الخلوي، والنشاط الإنزيمي، وشفاء الجروح، ويساهم في التخلص من حب الشباب أيضًا.

وقد قارنت دراسة أجريت عام 2013 مستويات بعض المغذيات الصغرى بين مجموعتين من المشاركين يعاني أفراد أحدها من حب الشباب في حين تمتع أفراد المجموعة الثانية ببشرة صحية، وقيست مستويات كل من الزنك وفيتامينَيْ A وE، ووُجد أن نسبة تلك العناصر في المجموعة الأولى كانت أقل بوضوح. من جهةٍ أخرى، اقتراحت دراسةُ مراجعة أنَّ الزنك -بأشكاله المختلفة- يمتلك خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، مما يمكن أن يفيد في تقليل إفراز البشرة للزيوت.

ويمكن الحصول على الزنك من المكملات الغذائية أو من عدة أنواعٍ من الأغذية، منها ثمار البحر واللحم الأحمر والدواجن والبقوليات والمكسرات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان. 

2 - الفيتامين A: يُطلَق اسمه على مجموعةٍ من المواد الكيميائية التي تُعرف باسم الريتينويد Retinoid، ويقوم بعدة مهمات في جسم الإنسان، منها تنشيط جهاز المناعة، وتقوية البصر والتواصل الخلوي، وتحسين عمل القلب والرئتين والكلى، كذلك يمتلك دورًا مهمًا في مقاومة أحد أنواع البكتيريا المعروفة بقدرتها على زيادة حب الشباب وتُدعى البربيونية العديَّة (Propionibacterium acne). 

وتشمل الأغذية الغنية بالفيتامين A كلًّا من كبد الخروف، وبعض الأسماك مثل الرنجة والتونة والسلمون، ومنتجات الألبان، إضافةً إلى بعض الأغذية النباتية مثل الخضار الخضراء كالسبانخ والبروكلي، والخضار البرتقالية والصفراء كالبطاطا الحلوة والجزر، والفاكهة مثل الشمام والمانجو والمشمش.

3 - الفيتامين D: يعد من أهم الفيتامينات للجسم -وخصوصًا لدى النساء- فهو العامل المساعد على امتصاص الكالسيوم وبناء العظام، ويؤدي دورًا مهمًا في الاتصالات بين الخلايا العصبية، ويزيد قدرة الجسم على مقاومة الجراثيم. 

وقد أظهرت دراسة عام 2016 أنَّ مستويات الفيتامين D لدى الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب كانت أقل مقارنةً مع الأشخاص السليمين. وقد سُجلت فعاليته على مقاومة جرثومة البربيونيّة العديّة (Propionibacterium acne) أيضًا. 

تعد الشمس المصدر الأساسي لتحريض تصنيع فيتامين D في الجلد وتحويله من شكله غير الفعال إلى الشكل الفعال الذي يمكننا الاستفادة منه، يليها تناول بعض الأغذية الغنية بالفيتامين D مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والتونة والماكريل، وكبد الخروف والجبنة والبيض والفطر والأغذية المدعّمة. 

وبصرف النظر عن المعادن والفيتامينات، توجد أغذية عديدة بين أيدينا تساعد على التخلص من حب الشباب، منها: 

1 - زيت شجرة الشاي: تشير بعض الأبحاث إلى قدرة زيت الشاي على معالجة حبوب الشباب الخفيفة والمتوسطة. 

2 - مُستخلَص شجيرة البرباريس Barberry: أشارت دراسةٌ واحدة فقط إلى أن تناول مكملات مُستخلَص شجيرة البرباريس قد يفيد في حالات حب الشباب المتوسطة والشديدة عند اليافعين. 

أخيرًا، لا بد أن نؤكد على ضرورة الاعتناء بالبشرة وأهمية ذلك، وفي حال الإصابة يُنصح الشخص دائمًا بالبحث عن الحلول المناسبة لعلاج حب الشباب، لكن تبقى الوقاية خيرًا من قنطار علاج، لذا من الجيد والمستحسن اتباع بعض الإجراءات التي قد تساهم في إبعاد شبح حب الشباب أو التخفيف منه على الأقل، وأهمها:

1 - غسل الجلد بلطف للتخلص من الزيت الفائض وخلايا الجلد الميتة، ويجب الانتباه إلى أن تنظيف الجلد بإفراط قد يؤذيه ويزيد وضع حب الشباب سوءًا. 

2 - الحرص على الاستحمام بعد القيام بالتمارين الرياضية أو أي نشاط يسبب التعرق الشديد، إذ يمكن للعَرَق الزائد أن يؤدي إلى إغلاق المسام. 

3 - تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي لا تتيح الفرصة للجلد كي يتنفس. 

4 - استخدام مستحضرات التجميل والعناية الشخصية الخاصة بأصحاب البشرة الدهنية، فهي تمنع إغلاق المسام وبذلك تحمي من تكوّن حب الشباب. 

5 - تجنب استخدام مستحضرات إزالة الشعر على بشرة الوجه.

6 - تجنب لمس الحبوب البارزة أو العبث بها.

7 - الحرص على غسل الشعر باستمرار باستخدام الشامبو المناسب، وخاصةً إن كانت فروة الرأس دهنية. 

إن اتباع النصائح المذكورة وتناول الفيتامينات والمعادن اللازمة سواءً من الأغذية أم المكملات الغذائية يمكن أن يخفف أثر حب الشباب ويسرّع عملية الشفاء، لكنه بالتأكيد ليس علاجًا جذريًا أو وحيدًا لتلك الحالة، بل لا بدَّ من متابعة الطبيب ومعرفة أسباب ظهور حب الشباب وانتشارها على البشرة خصوصًا وأن أسباب الإصابة كثيرة. 

المصدر:



هنا

هنا;

الدراسات المرجعية: 

هنا

هنا

هنا

هنا

هنا

* ترجمة: : Shahera Ghali
* تدقيق علمي: : Abdulmonem Naksho - عبدالمنعم نقشو
* تدقيق لغوي وتعديل الصورة: : Rasha Samir Sryo
* نشر: : Rima Naasan

عن editor

شاهد أيضاً

عقد أولى جلسات محاكمة البشير الاثنين في الخرطوم

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *