الرئيسية / دراسات وبحوث / الدراما تحول قبر أرطغرل من مكان مهجور إلى معلم سياحي (شاهد)

الدراما تحول قبر أرطغرل من مكان مهجور إلى معلم سياحي (شاهد)

حوّلت الدراما التركية قبر"أرطغرل" والد مؤسس الدولة العثمانية من مكان مهجور لا يقصده إلا القيل من الأتراك المجاورين لمنطقة الضريح، إلى مزار كبير ووجهة سياحية لما يقارب المليوني زائر سنوياً.

ويجاور ضريح أرطغرل ضريح ابنه السلطان أورهان غازي واللذان يقعان بولاية بورصا شمال غربي تركيا.
ويقع الضريحان في حديقة طوب هانة بمنطقة عثمان غازي التي تضم أيضا برج الساعة ونصبا تذكاريا لشهداء حرب الاستقلال.

ولأجل استطلاع هذا التأثير الذي أحدثته الدراما التلفزيونية على أرض الواقع زارت "" مكان القبر والتقت ممثل دائرة الثقافة والفنون وراعي القبر مصطفى أكيجي وعدد من الزوار الذين أوضحوا أن سبب معرفتهم واهتمامهم بزيارة القبر ترجع الى مشاهدتهم للمسلسل الدرامي التركي الشهير "قيامة أرطغرل".

وعن تأثير المسلسل على شكل المكان يقول مصطفى أكنجي: "هذا هو مكان عملى منذ 20 سنة ولم أر هذا العدد الكبير من الزوار قبل عام 2014 وهو العام الذي بدأت تبث فيه أولى حلقات مسلسل قيامة أرطغرل واليوم بعد خمس سنوات يصل عدد الزوار سنويا الى قرابة 2 مليون زائر".

وأضاف أكيجي في حديثه لـ"" أن بلدية بورصة الكبرى تولى اهتماما كبيرة بمنطقة الضريح بعدما أصبح أحد أهم المعالم السياحية، حيث تعمل على توفير الخدمات اللازمة للزوار.

وأوضح أكيجي أنه "خصص للقبر فريق عمل من الحراسات ويرتدون الزي التاريخي الذي يظهر و يرتديه أبطال المسلسل، ويجري تبديلهم بالتناوب على رأس كل ساعة".

ولفت انتباه مراسل "" أثناء جولته وجود ثقوب في جسم النوافذ الحديدية المحيطة بالقبر، الأمر الذي عزاه أكيجي إلى طلقات أطلقها الجنود اليونانيون الذين احتلوا مدينة سكود عام 1921".


ويضيف أكيجي أن القبر يحوي إلى جانب المقام صناديق خشبية بها تراب من أغلب الدول التى امتدت لها سلطة الدولة العثمانية.

 

 


وبثت أولى حلقاته في  10 كانون الأول/ ديسمبر عام 2014 على شاشة شبكة " تي آر تي1" التركية وهو من إخراج ميتين جوناي.

وتشاهد المسلسلات التركية في نحو مائة دولة، وتمت ترجمتها إلى لغات الشرق الأوسط كالعربية والفارسية ولغات أوروبا وآسيا والهند والأمريكتين، ليتابعها قرابة 3 مليارات مشاهد في 85 بلداً حول العالم.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

محللون يصفون حديث السعودية عن انسحاب انقلابيي عدن بـ"المسرحية"

يتفق كثير من اليمنيين بأن حديث السعودية، قائدة التحالف العسكري باليمن، عن انسحابات القوات التابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" من المقار التابعة للحكومة المعترف بها في مدينة عدن، لا يعدو كونها "مسرحية". وتفيد مصادر متطابقة من داخل المدينة الساحلية بأن قوات المجلس الانتقالي ما تزال تسيطر على المقار الحكومية المدنية والعسكرية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *