الرئيسية / الاخبار / أستراليا تطالب الصين بالسماح لطفل وأمه الأويغورية بالسفر

أستراليا تطالب الصين بالسماح لطفل وأمه الأويغورية بالسفر

نددت الحكومة الإسترالية بالمعاملة التي تقوم بها الصين، ضد أقلية الأويغور المسلمين، وحثتها على السماح لطفل أسترالي وأمه الأويغورية بمغادرة البلاد.

وكانت الصين قد جمعت نحو مليون من الأويغور وأقليات أخرى مسلمة ناطقة بالتركية، في مخيمات إعادة تأهيل في منطقة شينجيانغ الخاضعة لإجراءات أمنية مشددة في شمال غرب البلاد.

وبثت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تقريرا، استعرضت فيه شهادات لعدد من المسلمين الأويغور المتواجدين في تركيا، للانتهاكات التي يمارسها الصينيون بحقهم.

وكشف العديد من الأويغوريين، قيام السلطات الصينية بأخذ أولادهم عنوة، ودمجهم مع الطلاب الصينيين في مدارس داخلية، لمحو لغتهم الخاصة وتعليمهم الصينية.

وكانت كانبيرا قد رفضت منح الجنسية للطفل لوتيفير المولود في شينجيانغ في آب/اغسطس 2017 لوالد أسترالي وأم أويغورية، لكنها تراجعت في العام التالي في أعقاب معركة قضائية.

ويقوم والد الطفل، صدام عبد السلام، بحملة منذ أشهر كي تتمكن زوجته الأويغورية نديلة وماير وابنهما الذي لم يلتقيه أبدا، من العودة إلى استراليا.

والأربعاء قالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين إن "السفارة في بكين طلبت رسميا أن تسمح السلطات الصينية للسيدة وماير وابنها (المواطن الاسترالي) بالسفر إلى استراليا".

 



وجاء البيان بعد مناشدة من الوالد علنا للمرة الأولى على شبكة إيه.بي.سي التلفزيونية الوطنية.

وقال إن السلطات الصينية استجوبت زوجته في اليوم التالي وأخلي سبيلها فيما بعد.

وقالت باين الأربعاء إنها على علم بالتقارير لكنه حذرت من أن "السيدة وماير ليست مواطنة استرالية، وليس لدينا حق الاتصال بالقنصلية".

وكانت استراليا بين 22 دولة، منها بريطانيا وكندا واليابان، نددت في رسالة الأسبوع الماضي إلى كبار مسؤولي الأمم المتحدة بمعاملة الصين للأقليات الاتنية.

وقال عبد السلام إنه "سعيد جدا" لأن استراليا بصدد التحرك لكنه دعا المسؤولين إلى تكثيف الجهود.

وقال: "سأحاول أن أبقي الضغط على الصين والحكومة الاسترالية".

عن

شاهد أيضاً

ميلان يبدأ مشواره في الدوري بالسقوط أمام أودينيزي (شاهد)

استهل فريق ميلان مشواره في الموسم الجديد للدوري الإيطالي لكرة القدم بالخسارة أمام مضيفه أودينيزي بنتيجة صفر-1، اليوم الأحد. وخاض جامباولو اللقاء بتشكيلة غاب عنها أبرز الوافدين الجدد، الفرنسي تيو هرنانديز والجزائري إسماعيل بن ناصر والبرتغالي رافايل لياو، أو حتى العائد من الإعارة البرتغالي أندريه سيلفا الذي لعب الموسم الماضي مع إشبيلية الإسباني...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *