الرئيسية / الاخبار / “اليونيسكو” تستبعد مهد المسيح وتضم القدس القديمة للتراث المعرض للخطر

“اليونيسكو” تستبعد مهد المسيح وتضم القدس القديمة للتراث المعرض للخطر

شبكة ابو شمس الاخبارية  - اليونسكو

استبعدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونيسكو" موقع مهد ولادة المسيح في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر، فيما ضمت القدس القديمة للقائمة.

وقالت الـ"يونيسكو" في موقعها الرسمي أمس الثلاثاء إن لجنة التراث العالمي المجتمعة حاليا في باكو عاصمة أذربيجان اتخذت هذا القرار بناء على "جودة الأعمال التي أنجزت في كنيسة المهد، ولا سيما أعمال ترميم السقف وأبواب وواجهات الكنيسة الخارجية ولوحات الفسيفساء الجدارية".

كما رحبت اللجنة بالتراجع عن مشروع إقامة نفق تحت ساحة المهد، وكذلك باعتماد خطة لصون الموقع.

الرئاسة الفلسطينية تحذر من خطورة الحفريات الإسرائيلية في القدس المحتلة

وبجانب الكنيسة التي شيدت عام 339، يشمل الموقع كنائس وأديرة يونانية ولاتينية وأرثوذكسية وفرنسيسكانية وأرمنية، إضافة إلى عدد من الأجراس والحدائق المتنوعة الممتدة على طول طريق الحجاج.

وكانت الـ"يونيسكو" أدرجت الموقع الذي يبعد نحو 10 كيلومترات عن القدس على قائمة التراث العالمي، وكذلك قائمة التراث المعرض للخطر عام 2012 نظرا لتدهور حالة الكنيسة آنذاك.

وفي سياق متصل، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، سفيان القضاة، إن لجنة التراث تبنت أمس الثلاثاء بالإجماع، مشروع قرار حول البلدة القديمة للقدس وأسوارها.

وأضاف أن هذا القرار جاء نتيجة جهود دبلوماسية أردنية مكثفة بالتنسيق بين المملكة ودولة فلسطين والمجموعتين العربية والإسلامية في المنظمة.

وتواصل لجنة التراث العالمي اجتماعاتها في باكو حتى العاشر من يوليو، للنظر في طلبات ضم 35 موقعا جديدا إلى قائمة التراث العالمي، ومراجعة حالة 166 موقعا مدرجا بالفعل في القائمة.

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

"الأوبزيرفر" تسلط الضوء على زيجات غير معترف بها في لبنان

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *