الرئيسية / الاخبار / صدمة الخدم في مصر القديمة

صدمة الخدم في مصر القديمة


في فترة الأُسْرات المبكرة في مصر القديمة (ما بين 3150 - 2613 قبل الميلاد)، كان يُقتل الخدم عند وفاة سيدهم، حتى يستمروا في خدمته في العالم السفلي، ولكن بحلول عصر الدولة الحديثة ( ما بين 1570 - 1069 قبل الميلاد) تُركت هذه الممارسة؛ إذ اسُتبدِل الخدم المرافقون للمُتوفَى بدمى تدعى "Shabti" وهي من القطع الجنائزية المرافقة له في العالم السفلي، التي تخدمه بعد تحفيزها بطرائق سحرية؛ وهي عبارة عن دمى صغيرة على شكل مومياءات مذكرة أو مؤنثة، كانت مصنوعة من الحجر أو الخشب (وفي الفترات المتأخرة صُنعت من القيشاني*)، كُلّ دمية كُتبت عليها تعويذة (تُعرف باسم تعويذة شابتي)؛ إذ تُحدِّد التعويذة وظيفة الدمية المنقوشة عليها بالضبط في العالم السفلي.

هامش:
القيشاني Faience: هي الأواني والقطع الفخارية والخزفية المزججة بطلاء معدني ملون، وتكون قطع القيشاني وأوانيه ذات أسطح مزخرفة غالبًا. (المصدر: هنا;)

المصادر:

1- هنا
2- هنا
3- هنا
4- هنا

* اقتراح وتصميم الصورة: : Juman Hasan
* إعداد: : Mirna Wehbi
* تدقيق علمي: : Muhammad A. Abo O'bad
* تدقيق لغوي: : Nouray Najib
* نشر: : Batoul Suleiman

عن admin

شاهد أيضاً

تحذير إسرائيلي: آخر فرصة للسلام مع العرب آخذة في النفاد

قال كاتب إسرائيلي إن "الصيف القادم قد يشهد إغلاق فرص التوصل إلى تسوية سياسية إقليمية بين العرب وإسرائيل، لاسيما عقب تحذير رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين خلال خطابه في مؤتمر هرتسيليا أنه يشخص فرصة نادرة لإيجاد سلام شامل في المنطقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *