الرئيسية / الاخبار / ترقية الضابط عوفر فاينتر المسؤول عن جريمة الجمعة السوداء برفح

ترقية الضابط عوفر فاينتر المسؤول عن جريمة الجمعة السوداء برفح

شبكة ابو شمس  الاخبارية- تل ابيب

أكدت صحيفة (هآرتس) أن رئيس الأركان أفيف كوخابي، قرر، وخلافاً لموقف سلفه غادي آيزنكوت، ترقية الضابط عوفر فاينتر قائداً لشعبة النار (الكتيبة 98)، حيث إنه المسؤول الأول عن جريمة الجمعة السوداء برفح.

 وتضم هذه الكتيبة، لواء الكوماندوز ولواء المظليين، كما قرر كوخافي تعيين قائد لواء المظليين، ياكي دولف، الذي يُعتبر مقربًا منه، رئيسًا لشعبة القوى البشرية في الجيش، على الرغم من أنه تلقى توبيخًا من القيادة لدوره في كارثة وادي الحلزون، في شهر كانون الثاني/ يناير، والتي قُتل خلالها الرقيب أبيتار يوسفي.

ويذكر، أن فاينتر كان قائد كتيبة الاستطلاع التابعة للواء جفعاتي أثناء القتال في قطاع غزة، خلال الانتفاضة الثانية، وقائد وحدة المستعربين (دوفدوفان)، ومن ثم قائد لواء جفعاتي خلال عملية (الجرف الصامد) في 2014، والتي تعرض خلالها وبعدها لانتقادات بسبب الرسالة التي وزعها على قادة الوحدة، والتي كتب فيها أنهم يحاربون"العدو الغزي، الذي يدنس ويجذف ويشتم آلهة حروب إسرائيل". كما تعرض اللواء، الذي قاده للانتقاد بسبب ما قام به خلال "يوم الجمعة الأسود" في رفح، والذي قتل خلاله عشرات الأبرياء الفلسطينيين.

وخلال جولة التعيينات التي قام بها رئيس الأركان السابق، غادي آيزنكوت، في حزيران/ يونيو الماضي، قرر عدم ترقية فاينتر على الرغم من طلب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تعيينه كسكرتير عسكري له.

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

إطلاق ثلاث صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل (شاهد)

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *