الرئيسية / الاخبار / تفاصيل تقرير كالامار حول قتل خاشقجي.. القحطاني لم يُحاكم

تفاصيل تقرير كالامار حول قتل خاشقجي.. القحطاني لم يُحاكم

تناولت وسائل إعلام تركية السبت، تفاصيل التقرير الذي أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء أنييس كالامار، بشأن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.


وبحسب ما نشرته كلا من صحيفة "" و"ملييت" و"صباح" التركية وترجمته ""، فإن تقرير الأمم المتحدة وثّق عدم محاكمة السعودية للمتهم الأبرز في القضية سعود القحطاني، والذي كان يشغل مستشارا لولي العهد محمد بن سلمان، إلى جانب شخصيات أخرى كانت ضمن فريق الاغتيال.


وأورد التقرير الأممي أسماء المتهمين الـ11 الذين أعلنت النيابة العامة السعودية عن مثولهم للمحاكمة، لعلاقتهم بجريمة قتل خاشقجي، وهم "فهد البلوي ووليد الشهري وتركي الشهري وماهر مطرب وصلاح الطبيقي ومنصور عثمان ومحمد الزهراني ومصطفى المدني وسيف القحطاني وأحمد عسيري ومفلح المصلح".


وبحسب الصحف التركية، فإن المحاكمات خلت من "سعود القحطاني" وكذلك القنصل العام السعودي بإسطنبول محمد العتيبي، والذي شارك في تخطيط وتنفيذ الجريمة، إضافة إلى 6 أشخاص آخرين من فريق الاغتيال، الذي توصلت إليه التحقيقات التركية.

 


وأشارت إلى أن "شخصين فقط من فريق الاغتيال الذي جاء إلى إسطنبول والمكون من 15 شخصا، يخضعون للمحاكمة، وهما الموظف بالقنصلية السعودية مفلح المصلح والنائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي أحمد عسيري".


ولفتت الصحف إلى أن أجهزة الأمن التركي كشفت عن تحركات للعتيبي بين مبنى القنصلية ومنزله، خلال عملية قتل خاشقجي، وورد هذا الأمر في تقرير الأمم المتحدة الذي أكد أيضا أن "السعودية لم تحاكم كلا من المشاركين في فريق الاغتيال نايف العريفي وعبد العزيز الهواسي وخالد الطيبي ومشعل البستاني وغالب الحربي وبدر العتيبي".


وكانت كالامارد أكدت عقب نشر تقريرها، أن "مقتل خاشقجي أكثر من جريمة دولية، وانتهكت فيها جملة من القوانين الدولية"، موضحة أن "الجريمة ألحقت أضرارا كبيرة بالعلاقات الدولية، ولهذا من الضروري على مجلس الأمن الدولي أن يأخذها على محمل الجد".


ومن المقرر أن تقدم كالمارد تقريرها في 26 حزيران/ يونيو الجاري إلى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، خلال الجلسة الـ41، المزمع انطلاق أعمالها الأسبوع الجاري.

عن

شاهد أيضاً

تنديد دولي بمقتل الدبلوماسي التركي بالهجوم المسلح في أربيل

نددت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، بالهجوم في مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، وأسفر عن مقل دبلوماسي تركي.   وأدان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "بشدة قتل الدبلوماسي التركي"، وقال في بيان: "لا يمكن أن يكون هناك أي مبرّر لمثل أعمال العنف الوحشية هذه".  وأضاف أن "الولايات المتحدة تجدّد التأكيد على التزامها دعم حكومتي تركيا والعراق وشعبيهما"، مقدّماً تعازيه لعائلات الضحايا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *