الرئيسية / الاخبار / اعتقال 11 فلسطينيا بمداهمات لجيش الاحتلال بالضفة والقدس

اعتقال 11 فلسطينيا بمداهمات لجيش الاحتلال بالضفة والقدس

شبكة ابو شمس الاخبارية  - رام الله

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من المواطنين بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 7 شبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، حيث تنسب لهم شبهات المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

في محافظة طولكرم، داهمت قوة عسكرية للاحتلال منزل الأسير ربحي عمارة في مخيم طولكرم وأحدثت خرابا في الممتلكات وصادرت ما وجدته من مال عائلي.

وتعمد جنود الاحتلال تعمدوا تخريب ممتلكات المنزل خلال التفتيش فيما حقوا ميدانيا مع زوجته وفتشوا المنزل وصادروا ما وجدوه من أموال عائلية داخل المنزل.

يذكر أن الأسير عمارة يقضي حكما بالسجن 16 عاما في سجون الاحتلال، كما أن نجله أمجد شهيد، علما أن قوات الاحتلال تشن حملة شعواء على مصادر عيش ذوي الأسرى.

وفي محافظة قلقيلية، داهمت قوات الاحتلال بلدة عزون، فيما هاجم الشبان مركبات المستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وقال شهود عيان إن أضرارا لحقت بمركبات المستوطنين قرب مدخل البلدة عقب إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة عليها حيث أقرت وسائل إعلام الاحتلال بذلك.

وهاجم العشرات من جنود الاحتلال البلدة سيما في منطقة الصفحة القريبة من الشارع الرئيسي واقتحموا منازل المواطنين ونكلوا بهم واعتدوا عليهم وخربوا ممتلكات المنازل.

أما في محافظة القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال، مساء الثلاثاء، 4 فتية أعمارهم لا تتجاوز 12 عاما، خلال مواجهات اندلعت في قرية العيساوية.

اعتقلت شرطة الاحتلال الفتية بينما كانوا يسيروا في الشارع، وهم أدم سامي محمود، محمد أمجد عطية، محمد داوود عطية، أحمد عوض البيتوني، واقتادتهم إلى مركز شرطة صلاح الدين بالقدس.

وفي السياق، مددت محكمة الصلح توقيف ثلاثة شبان، حتى يوم الخميس المقبل. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشبان بعد اقتحام منازلهم بقرية العيساوية فجر الثلاثاء، وهم محمود محمد محمود، آدم محمود، أحمد لطفي داري.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في أحياء مختلفة قرية العيساوية أمس لعدة ساعات، وتصدى شبان القرية لقوات الاحتلال بالزجاجات الحارقة والفارغة والحجارة والمفرقعات وحرق الإطارات المطاطية.

وحاصر جيش الاحتلال محيط حي عبيد بالعيساوية خلال المواجهات، وحلقت طائرة مراقبة في سماء القرية. وأطلقت القوات قنابل الصوت والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان والسكان، خلال اقتحام قرية العيساوية.

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

ترامب لنتنياهو: الهدايا ليست مجانية!

في الغالب، كنّا نشير إلى جملة الهدايا المجانية التي قدمها الرئيس ترامب إلى صديقه نتنياهو قبل موعد الانتخابات البرلمانية، لدعمه فيها، قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، ثم الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية الكاملة على هضبة الجولان، إضافة إلى القرار المتعلق بوقف التمويل الأمريكي لوكالة "الأونروا"، كل ذلك وأكثر كان قد تقدم به ترامب دعما لصديقه نتنياهو، وكنّا نشير إلى أن هذه الهدايا، التي سيتم تقديمها قبل الانتخابات القادمة بعد حوالي شهر من الآن، وقد تكون هذه الهدية المجانية على شكل دعم خطط إسرائيلية لضم الضفة الغربية، أو أجزاء منها رسمياً إلى دولة الاحتلال. وقد كنّا على خطأ كبير، ذلك أن هذه ليست هدايا، والأهم أنها ليست مجانية، وهي لصالح ترامب أكثر منها لصالح صديقه نتنياهو، وقد كشفت جملة التشابكات المتعلقة بقرارات متعاكسة بشأن زيارة إلهان عمر ورشيدة طليب إلى إسرائيل والضفة الغربية، حقيقة أن ترامب، لم يكن يهدي نتنياهو، بل إنه كان يرسم باتجاه اللحظة التي ينبغي على نتنياهو دفع ثمن هذه الهدايا. يُقال في إسرائيل، إنه لم يكن من المتوقع، ولا المسموح به، أن يرفض نتنياهو طلبا من ترامب الذي أغدق عليه الهدايا، بالعودة عن قرار هذا الأخير السماح للنائبتين بزيارة إسرائيل والضفة الغربية، ولم يكن باستطاعة نتنياهو أن يقول لا، وهذا ما حدث، أصبح نتنياهو أداة من أدوات ترامب في معركته الانتخابية التي ستبدأ العام القادم، وهي المرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة، أن يتم توظيف العلاقات الخارجية بشكل معلن في الانتخابات الداخلية الأمريكية، من خلال توريط الحزب الديمقراطي، في مواجهة مع إسرائيل. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *