الرئيسية / الاخبار / أسرى عسقلان يعلقون الإضراب بعد استجابة الاحتلال لمطالبهم

أسرى عسقلان يعلقون الإضراب بعد استجابة الاحتلال لمطالبهم

علّق المعتقلون الفلسطينيون في سجن عسقلان الإسرائيلي(جنوب إسرائيل)، إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي شرعوا به صباح الأحد، وذلك بعد استجابة إدارة السجون بشكل مبدئي على جزء مهم من مطالبهم.


وبيّن نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان له، أن "من بين المطالب التي ردت عليها الإدارة بالموافقة المبدئية: وقف الاقتحامات المسلّحة والتفتيشات الليلية، وتجهيز مطبخ في القسم، ورفع العقوبات المالية، ومتابعة قضايا علاج عدد من المعتقلين المرضى".


كما وافقت إدارة السجون على إعادة ممثل المعتقلين "ناصر أبو حميد" لعسقلان، قبل الأول من تموز/ يوليو العام القادم، بعد أن تم نقله "تعسفيا" لسجن نفحة.


وكان معتقلو "عسقلان" قد أعلنوا صباح اليوم الإضراب المفتوح عن الطعام لمواجهة "إجراءات الإدارة التنكيلية بحقهم، والتي تصاعدت مع نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي"، بحسب النادي.

 

وبحسب نادي الأسير والمؤسسات المعنية بشؤون المعتقلين الفلسطينيين، فإن الإضراب يأتي احتجاجا على الظروف الصعبة التي يعيشونها، كعدم السماح لهم بالخروج لفترات كافية لساحة السجن أو ما يعرف بـ"الفورة"، والاقتحامات الليلية التي تنفذها قوات قمع المعتقلين.

وشهد سجن عسقلان خلال شهر رمضان وأيام عيد الفطر الماضيين، تشديدات واقتحامات لغرف المعتقلين، ومصادرة الأجهزة الكهربائية والمراوح منهم، ما ضاعف في معاناتهم في ظل الأجواء الحارة.


ويقبع في سجن "عسقلان" 46 معتقلاً غالبيتهم من ذوي الأحكام العالية، ويقبعون في قسم وحيد للمعتقلين الأمنيين.

عن

شاهد أيضاً

تحذير إسرائيلي: آخر فرصة للسلام مع العرب آخذة في النفاد

قال كاتب إسرائيلي إن "الصيف القادم قد يشهد إغلاق فرص التوصل إلى تسوية سياسية إقليمية بين العرب وإسرائيل، لاسيما عقب تحذير رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين خلال خطابه في مؤتمر هرتسيليا أنه يشخص فرصة نادرة لإيجاد سلام شامل في المنطقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *