الرئيسية / الاخبار / مجلس صيانة الدستور يرد قانونا لتجنيس أبناء الإيرانيات للبرلمان

مجلس صيانة الدستور يرد قانونا لتجنيس أبناء الإيرانيات للبرلمان

أعلن مجلس صيانة الدستور في إيران السبت أنه أعاد إلى مجلس الشورى مشروع قانون يسمح للأمهات المتزوجات بأجانب بمنح أطفالهن الجنسية، معللاً ذلك بمخاوف "أمنية".

وفي بيان على موقعه الإلكتروني، أكد المجلس أنه لا مشكلة لديه مع روحية مشروع القانون بل في غياب أي بنود تسمح للسلطات بالتعامل مع المشكلات "الأمنية" الناجمة عن أنشطة الآباء الأجانب.

وأعرب المجلس الذي يضم رجال دين وقضاة عن قلقه إزاء أن يكون مشروع القانون يسعى إلى منح الآباء الأجانب تأشيرات إقامة بشكل تلقائي، بينما يرى أنه يجب أن تحافظ الحكومة على صلاحياتها في رفض ذلك، وفق ما نقلت وكالة "اسنا" شبه الرسمية للأنباء عن النائبة طيبة سيافوشي.

واعتبر مشروع القانون الذي أقّر بأغلبية ساحقة في البرلمان في أيار/ مايو خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لآلاف الأطفال المولودين في إيران لآباء أفغان ولا يحصلون على حقوقهم الاجتماعية كاملة.

وبحسب تقرير صدر هذا العام عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تعد إيران واحدة من سبع دول في العالم "لا تسمح للأمهات بمنح أطفالهن جنسيتهن مع استثناءات محدودة أو بدون استثناءات".

 

عن

شاهد أيضاً

تحذير إسرائيلي: آخر فرصة للسلام مع العرب آخذة في النفاد

قال كاتب إسرائيلي إن "الصيف القادم قد يشهد إغلاق فرص التوصل إلى تسوية سياسية إقليمية بين العرب وإسرائيل، لاسيما عقب تحذير رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين خلال خطابه في مؤتمر هرتسيليا أنه يشخص فرصة نادرة لإيجاد سلام شامل في المنطقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *