الرئيسية / دراسات وبحوث / قائد عسكري يمني: أبو ظبي تخطط للسيطرة على عدن عبر الانفصاليين

قائد عسكري يمني: أبو ظبي تخطط للسيطرة على عدن عبر الانفصاليين

كشف قائد عسكري رفيع موال للحكومة المعترف بها، عن مخطط إماراتي لدعم الانفصاليين في السيطرة على مدينة عدن.

وقال قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد مهران قباطي في تسجيل صوتي مسرب، إن الأوضاع سيئة في عدن في ظل حشد ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم من الإمارات لقواته للسيطرة على المدينة الساحلية.

وبحسب التسجيل للقائد العسكري بألوية الحماية الرئاسية فإن المجلس الانتقالي حصل على دعم عسكري من الإماراتيين عبارة عن حاويات (في إشارة إلى أسلحة)، وأربعمائة طقم (سيارة عسكرية) في إطار هذا خطة السيطرة على عدن.

وأضاف أنه يخطط لمهاجمة عدد من المقار الحكومية المهمة في عدن، منها "البنك المركزي" و"قصر المعاشيق الرئاسي" و"مصافي عدن النفطية"، بالإضافة إلى دك لواءين عسكريين تابعين للحكومة، وهما "اللواء الرابع ولواء الدفاع الساحلي".

وأكد المسؤول العسكري أن أبوظبي تسعى لتكرار سيناريو ما حدث في السودان من خلال "تشكيل مجلس عسكري انتقالي"، في تلميح منه إلى الانقلاب على سلطة الرئيس الشرعي، عبدربه منصور هادي.

ووفق التسجيل فإن وزير الداخلية أحمد الميسري، الذي يشغل أيضا نائب رئيس الوزراء، عقد اجتماعا لبحث كيفية مواجهة هذا المخطط ورفع الجاهزية.

ولم يتسن لـ"" التحقق من تاريخ التسجيل الصوتي من مصدر حكومي.

وخلال السنوات الثلاث الماضية، شهدت مدينة عدن، التي أعلنها الرئيس هادي، عاصمة مؤقتة للبلاد، ومقرا لحكومته، مواجهات دامية بين قوات المجلس الانتقالي المنادي بالانفصال وقوات ألوية الحماية الرئاسية، انتهت بوساطة سعودية.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا تحدث خبراء عسكريون أمريكيون عن هجوم أرامكو

تناولت شبكة (سي أن أن) الأمريكية، في تقرير مطول، عملية الهجوم الذي تعرضت له منشآت لشركة أرامكو السعودية السبت الماضي، وألحقت ضررا بالغا أدى إلى توقف إنتاج النفط في البلد الذي يعتبر الأول في ذلك. وقالت الشبكة إن صور الأقمار الصناعية كشفت حجم الأضرار الناجمة عن الهجوم. الصور عرضها مسؤولون أمريكيون في مؤتمر صحفي، مساء الأحد، خلال حديثهم عن المواقع المُحتملة التي جاء منها الهجوم على منشأتي النفط في بقيق وخريص. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *