الرئيسية / الاخبار / منظمة حقوقية تنتقد إرسال مسؤول أممي لتركستان الشرقية

منظمة حقوقية تنتقد إرسال مسؤول أممي لتركستان الشرقية

انتقدت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية الجمعة، إرسال مسؤول أممي إلى إقليم تركستان الشرقية (شينجيانغ) ذات الأغلبية المسلمة في الصين خلال الأيام القادمة.


وحذر مدير المنظمة بالأمم المتحدة "لويس شاربونو"، من أن "إرسال مدير مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة "فلاديمير إيفانوفيتش فورونكوف"إلى شينجيانغ، ينطوي على خطر تأكيد رواية الصين الخاطئة، بأن هذه مسألة تتعلق بمكافحة الإرهاب، وليست انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد السكان المسلمين الأويغور".


وقال في رسالة له: "بدلا من إرسال مسؤول مكافحة الإرهاب، يجب على الأمين العام للأمم المتحدة الدعوة إلى الإغلاق الفوري لمعسكرات التعليم السياسي، التي يحتجز فيها مليون مسلم، ووضع حد للقمع الواسع النطاق للحقوق الأساسية".

 


وتابع: "كما يجب على الأمين العام التأكد من أن المفوض السامي وخبراء حقوق الإنسان يمكنهم الذهاب إلى شينجيانغ، مع وصول غير مقيد لتحديد نطاق الانتهاكات وحجمها".


ومنذ 1949، تسيطر بكين على الإقليم الذي يعد موطن أقلية "الأويغور" المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".


وتشير إحصائيات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في البلاد، 23 مليونا منهم من الأويغور، فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن أعداد المسلمين تناهز الـ100 مليون، أي نحو 9.5 بالمئة من مجموع السكان.

عن

شاهد أيضاً

إطلاق تطبيق إلكتروني يطلع المغاربة على جودة مياه الشواطئ

أصبح في استطاعة المغاربة الآن التعرف على جودة مياه الشواطئ بكل سهولة، ذلك ما كشفت عنه كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أمس الاثنين بالرباط، حيث أعلنت عن إطلاق تطبيق إلكتروني على الهاتف المحمول باسم (IPLAGES) خاص بالشواطئ، والذي يهدف إلى تقديم معلومات متنوعة للمغاربة حول الشواطئ، لاسيما جودة مياه الاستحمام. كما يمكن التطبيق، المتاح على نظام التشغيل "أندرويد"، والذي تم إطلاقه خلال ندوة صحفية لتقديم التقرير الوطني حول مراقبة جودة مياه الاستحمام بشواطئ المملكة، من تسهيل اختيار الشواطئ، سواء اعتبارا لقربها من الموقع الجغرافي لمستخدم التطبيق، أو من خلال تصفح الخريطة الجغرافية على امتداد السواحل المغربية، مقترحا أيضا المسار الذي يتعين اتباعه للتوجه إلى الشاطئ الذي يتم انتقاؤه. ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، نزهة الوافي، قولها إن هذا التطبيق الذي تم تطويره من قبل المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث، يتيح أيضا ولوج العموم إلى المعلومة المتعلقة بمطابقة جودة مياه الاستحمام للمعايير والمعلومات المتعلقة بالمرافق والبنيات التحتية المتوفرة على الشواطئ. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *