الرئيسية / الاخبار / دراسة: التفكير بقتل مديرك في العمل أمر طبيعي و"صحي"

دراسة: التفكير بقتل مديرك في العمل أمر طبيعي و"صحي"

قالت دراسة حديثة إن التفكير أحيانا في قتل مديرك في العمل، أو شريكك السابق، أمر طبيعي و"صحي" أحيانا وقد يجنبك مشاكل كبيرة من بينها ارتكاب جريمة حقيقية.

ووفقا لخبراء في علم الجريمة النفسي، فإن التفكير في قتل شخص ما لفترة قصيرة، قد يمنعك من فعل هذا الأمر في الحقيقة، وهو رد فعل "إنساني" طبيعي لمن حظي بيوم سيء في العمل.

وقالت عالمة النفس الجنائي، جوليا شو، بحسب ما نشرت "ديلي ميل"، إن هذه الظاهرة شائعة، وإن الكثير من المشاركين في الدراسة أجابوا بـ"نعم" على سؤال "هل تخيلت نفسك تقتل شخصا ما؟".

 

 

وتابعت: "بينما يتخيل كثير منا أنفسهم يقتلون آخرين، قلة فقط قد تلجأ إلى العنف حقيقة".

وأضافت شو: "الأوهام الإجرامية هي تمارين للعواطف، إذا بعد التفكير في الأمور، وتخيل كيف ستكون عواقب هذه التصرفات، سيكون قرارنا أننا لا نرغب بفعل هذا الأمر".


عن editor

شاهد أيضاً

الإلحاد.. بضاعة رديئة.. وعارضون نشِطُون!

مع شيوع وسائل التواصل الاجتماعيّ، في السّنوات الأخيرة، أصبح يسيرا على كلّ داعٍ مهما كانت دعوته باطلة أن يروّج لبضاعته، ويجد لها زبائن بين رواد مواقع التواصل الذين تختلف مستوياتهم ويتفاوتون في معرفتهم بدينهم، وكلّما كان صاحب البضاعة نشطا في الدّعوة إلى بضاعته كان رواجها أكبر وكان المقبلون عليها أكثر، خاصّة وأنّ كثيرا من شباب الأمّة لا يملكون من القواعد العقلية والعلمية ما يكفي لنخل الدّعاوى ومعرفة حقائقها. لعلّ من أكثر الدّعاوى رواجا بين شبابنا في السّنوات الأخيرة، تلك التي يغلّفها أصحابها بتقديس العقل والعلم، بينما هي في حقيقة الأمر أبعد ما تكون عن حقائق العلم وبديهياتالعقل، إنّما هي دعاوى فارغة كسراب بقيعة يحسبه الظّمآن، وإذا ما محّصت بميزان العقل والعلم ظهر عوارها وتبيّنت على حقيقتها...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *