الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / تعرف على الآلية الجديدة التي قادت صعود بورصة قطر (شاهد)

تعرف على الآلية الجديدة التي قادت صعود بورصة قطر (شاهد)

حققت بورصة قطر، لليوم الثاني على التوالي، نتائج إيجابية مدفوعة بتطبيق آلية جديدة لتجزئة القيمة الأسمية لأسهم 46 شركة مدرجة وصندوقي مؤشرات من 10 ريالات إلى ريال واحد للسهم.

واخترق مؤشر السوق القطري حاجز الـ 10500 نقطة، مع بدء تطبيق الآلية الجديدة، لليوم الثاني على التوالي، مرتفعا بنسبة 2.02 بالمئة خلال جلسة تداولات أمس الإثنين و0.77 بالمئة خلال جلسة تداولات اليوم الثلاثاء، ليستقر عند 10584 نقطة.


وتجزئة الأسهم هو آلية لتقسيم أو تفتيت الأسهم ذات قيمة اسمية معينة إلى عدد أكبر من الأسهم بقيمة اسمية أقل دون أي تغير في حقوق الملكية ورأس المال المدفوع والمصدر والسوقي أو المؤشر العام للبورصة. وما حدث في البورصة القطرية هو تجزئة القيمة السوقية للسهم عشر مرات عن سعر الإغلاق. 


وقال محللون لـ ، إن تطبيق آلية تجزئة الأسهم يدعم سوق المال القطري من خلال زيادة آفاق الاستثمار فيه عن طريق توسيع قاعدة المساهمين وجذب مزيد من صغار المستثمرين وتعدد فرص الاختيار أمام كافة المتعاملين في البورصة، إلى جانب زيادة نسبة السيولة ومعدل دوران التداول على الأسهم المدرجة في السوق.

 

اقرأ أيضا: صندوق النقد: اقتصاد قطر أثبت قدرته على الصمود أمام الحصار

وأكد الصحفي المتخصص في أسواق المال عمرو خليفة، أن قرار تجزئة الأسهم لا يؤثر على قيمة السهم وحصص المساهمين، موضحا أنها قيم السهم وحصص المساهمين ستظل بنفس القيمة السابقة دون تغيير. 


وأشار خليفة، في تصريحات لـ، إلى أن تجزئة الأسهم خطوة مهمة لدعم السوق، وتوسيع قاعدة المساهمين، كما أنها تدفع من صغار المستثمرين والمضاربين للتواجد بالسوق القطري.


وأضاف خليفة أن القرار سوف يزيد من الفرص الاستثمارية في السوق وتنويعها بالنسبة للمستثمرين، كما أنها تسهم في ضخ الاستثمارات المحلية والأجنبية في السوق.


وأوضح خليفة أن نتاج تجزئة الأسهم ظهر بشكل كبير خلال جلسة تداولات يوم الاثنين، (أول جلسة تداول للأسهم بعد التجزئة) مؤكدا أن البورصة القطرية حققت ثالث أنشط تداولات لها في العام الجاري؛ وزيادات الكميات بنحو 200 بالمئة لتسجل 31.3 مليون سهم، مقابل 10.49 ملايين سهم بجلسة الأحد.

 

وأعلنت بورصة قطر بدء تنفيذ نظام تجزئة الأسهم وفقا لجدول زمني حتى يوم 7 يوليو/ تموز المقبل، واستهل تطبيقها أمس الاثنين في أسهم قطاع البنوك.


وتستهدف بورصة قطر من تطبيق نظام تجزئة الأسهم، وفقا لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، ثلاثة محاور يتمثل أولها في إعطاء مزيد من العمق لسوق الأسهم، وثانيها في زيادة حجم السيولة بالسوق باعتبار أنه كلما زادت السيولة ساهم هذا في بث الطمأنينة للمستثمرين وشعورهم بإمكانية بيع أسهمهم بقيم عادلة، أما المحور الثالث الذي يستهدفه تطبيق النظام فهو عدد المستثمرين الفعالين في سوق البورصة، خاصة وأنه مع تطبيق نظام التجزئة سيعود عدد كبير من المستثمرين للاستثمار بالبورصة وتداول الأسهم على نحو أكبر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

دراسة: جهود حثيثة لنزع الشرعية الإسرائيلية في عالم الرياضة

أجرى معهد إسرائيلي، دراسة حول الجهود الحثيثة لنزع الشرعية الإسرائيلية في عالم الرياضة، لافتا إلى أن "الرياضيين الإسرائيليين واجهوا في السنوات الأخيرة عددا من الحوادث من قبل رياضيين عرب ومسلمين، رفضوا التنافس أمامهم، كتعبير عن نزع الشرعية عن إسرائيل". وقالت الدراسة الصادرة عن معهد أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، وترجمتها "شبكة ابوشمس" إن "منظمات حركة المقاطعة العالمية بي دي أس BDS تحاول أن تثير المزيد من التشويش على إسرائيل، بحرمانها من المشاركة في فعاليات رياضية، فضلا عن المحاولات الحثيثة لمنع تنظيم فعاليات ومسابقات رياضية داخل إسرائيل". وأوضحت الدراسة التي أعدها الباحثون ميخال خاتوئيل وتومار فادلون ولوك فيرتنافي أن "إسرائيل تحاول مواجهة هذه الجهود المعارضة لها من خلال التعاون مع أوساط سياسية واتحادات رياضية حول العالم، في ظل أن هذه الأحداث الرياضية تصل إلى قطاعات واسعة من الكرة الأرضية، ولعلها ليست أقل أهمية من الجبهة السياسية والدبلوماسية الدولية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *