الرئيسية / الاخبار / هكذا خاطب صحفي رئيس وزراء الأردن على خلفية اعتقال زميله بالسعودية

هكذا خاطب صحفي رئيس وزراء الأردن على خلفية اعتقال زميله بالسعودية

خاطب صحفي أردني رئيس وزراء بلاده للعمل على إطلاق سراح صحفي أردني معتقل في السعودية منذ ما يزيد على ثلاثة أشهر.

 

وعبر الصحفي حلمي الأسمر عن غضبه إزاء موقف السلطات الأردنية ونقابة الصحفيين من اعتقال الصحفي الأردني المقيم في السعودية عبد الرحمن فرحانة، الذي اختفت أخباره منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

 

وأكد الأسمر أنه خاطب وزير الخارجية الأردني ونقابة الصحفيين، و"لم يفعلوا شيئا يذكر".

 

وطالب الأسمر رئيس الوزراء عمر الرزاز بتحمل مسؤولياته، والعمل على إطلاق سراح فرحانة من السجون السعودية، أو تقديم استقالته.

 

وفيما يلي نص الرسالة:

 

لرئيس الوزراء، د. عمر الرزاز!


تحية طيبة، وكل عام وأنتم بخير


انتهى رمضان أو كاد، وغدا عيد، حيث تلتئم العائلات، ويكون على رأس كل عائلة رب الأسرة، أسرة الصحفي المعتقل في سجون آل سعود عبدالرحمن فرحانة لن تنعم برؤية كبيرها، فهو غائب عنها أو مختطف من قبل سلطات آل سعود، منذ ما يزيد على مائة يوم، وليس ثمة خبر عنه، أو زيارة له، أو تهمة أو أي شيء، مجرد بني آدم اختطف من بيته، ولم يعد له أثر!


خاطبت من هنا وزير خارجيتك، المكلف برعاية شؤون الأردنيين، ولم يفعل شيئا يذكر.. وكذا هو الحال بالنسبة لنقابة الصحفيين الأردنيين!


وها أنا أخاطبك للقيام بما يتوجب عليك القيام به، بعد أدائك قسم حمل المسؤولية، عبد الرحمن (وهو زميل مهنة وصديق وقريب أيضا) مواطن أردني، وصحفي وكاتب، اختفى في "دولة شقيقة" ولم يره أحد منذ ما يزيد على مئة يوم، عليكم إعادته إلى بيته وأهله أو الاستقالة، إن لم تكونوا قادرين على حماية مواطنيكم!


وعذرا لخلو رسالتي من عبارات المجاملة والحشو الفارغ، فأنا والله أكاد أنفجر غيظا وقهرا، وليس في قلبي متسع لذرة واحدة من الكلام الزائد!


الكاتب الصحفي 
حلمي الأسمر

 

وكان مركز حقوقي معني بقضايا الصحفيين في الأردن، طالب قبل شهر بالكشف عن مصير الصحفي الأردني عبد الرحمن فرحانه، الذي اعتقلته السلطات السعودية، دون السماح له بالتواصل مع عائلته، أو الإبلاغ عن مكانه احتجازه.

وأوضح مركز حماية وحرية الصحفيين، أن المعلومات التي بحوزته، تفيد بأن فرحانه مختف منذ أكثر من شهرين، وهو يعاني من أمراض الضغط والسكري وضعف تروية الدماغ.

وطالب السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن فرحانة، وضمان سلامته، وإبلاغ عائلته بمكان احتجازه، والسماح لهم بمقابلته للاطمئنان عليه.

 

 

عن

شاهد أيضاً

أردوغان: "أس400" ستصلنا في النصف الأول من الشهر المقبل

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد أن منظومة (أس400) الصاروخية الدفاعية الروسية ستصل إلى تركيا في النصف الأول من تموز/ يوليو المقبل. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *