الرئيسية / الاخبار / "فيسبوك" تنضم إلى مقاطعي هواوي وتعلق "التنزيل المسبق"

"فيسبوك" تنضم إلى مقاطعي هواوي وتعلق "التنزيل المسبق"

سدّد "فيسبوك" الجمعة ضربة قاسية لـ"هواوي" بانضمامه إلى شركات التكنولوجيا العديدة التي قطعت روابطها بمجموعة الاتصالات الصينية العملاقة، مما يعني أنّ أيّ هاتف ذكيّ يخرج من الآن فصاعداً من مصانع العملاق الآسيوي لن يكون مثبّتاً فيه مسبقاً أيّ من تطبيقات شبكة التواصل الاجتماعي الأولى في العالم.

وقالت متحدّثة باسم موقع "فيسبوك" لوكالة فرانس برس إنّ الموقع "يدرس" القرارات الرسمية التي أصدرتها السلطات الأميركية بشأن هواوي و"يتّخذ الخطوات اللازمة للامتثال لها".

وأضافت شبكة التواصل التي تضمّ منصّاتها المختلفة (فيسبوك وواتساب وإنستاغرام ومسنجر) 2,7 مليار مستخدم أنّ الإجراء الذي اتّخذّته في الوقت الراهن يقضي بالتوقف عن تزويد العملاق الآسيوي بالتقنيات التي تتيح له تثبيت تطبيقات فيسبوك مسبقاً على هواتفه الذكية.

 

 رقم صادم قد تتكبده شركات اتصالات أوروبية بحال حظر هواوي

ولفتت المتحدّثة باسم فيسبوك إلى أنّ الهواتف الذكية التي سبق لهواوي وأن أنتجتها وبالتالي المثبّتة عليها هذه التطبيقات لن تتأثر بالإجراء الجديد إذ إن مالكي هذه الهواتف سيتمكنون من مواصلة استخدام هذه التطبيقات وتحديثها.

وعلى غرار الكثير من التطبيقات الواسعة الانتشار فإنّ فيسبوك يتمّ تثبيته مسبقاً على الهواتف الذكية، وهو أمر يتطلب حصوله تعاوناً تكنولوجياً بين شبكة التواصل الاجتماعي ومجموعة الاتصالات الصينية.

والتزاما بالحظر الأميركي أعلنت شركات كبرى عدة وقف التعامل مع هواوي، وفي مقدّمه هذه الشركات غوغل التي يستخدم نظامها التشغيلي "أندرويد" في القسم الأكبر من الهواتف الذكية في العالم.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ترامب يهاجم عمدة لندن مجددا.. هكذا وصفه

عاد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب السبت، إلى مهاجمة رئيس بلدية لندن صادق خان، بعد مقتل ثلاثة أشخاص في المدينة خلال أقل من 20 ساعة. وكتب ترامب في تغريدة نشرها بموقع "تويتر": "تحتاج لندن لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت ممكن (..)"، واصفا خان بأنه "كارثة" وسيجعل فقط الأمور تزداد سوءا، وفق قول الرئيس الأمريكي.   وقام ترامب بإعادة نشر تغريدة للمعلقة اليمينية كاتي هوبكنز التي وصفت لندن بأنها "مدينة الطعن"، وقالت: "هذه لندستان التي يرأسها خان"، بحسب تعبيرها...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *