الرئيسية / الاخبار / طيران اليمنية تشكو من إلغاء التحالف رحلتها من عدن إلى عمّان

طيران اليمنية تشكو من إلغاء التحالف رحلتها من عدن إلى عمّان

أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية (حكومية) الأحد، أن التحالف الذي تقوده السعودية، رفض منحها تصريح الإقلاع لرحلتها المتوجهة من مطار عدن (جنوبا) إلى عمان.


وقال مصدر في طيران اليمنية في تصريح نشر عبر صفحة الشركة بـ"فيسبوك" إن دول التحالف رفضت منح الخطوط الجوية اليمنية تصريح الإقلاع لرحلتها 608 AFB المتوجهة من مطار عدن إلى عمان، المقررة يوم الاثنين الموافق 27 أيار/ مايو الجاري.

 

وبحسب المصدر فإن امتناع دول التحالف منح طيران اليمنية تصريح الإقلاع جاء من دون إبداء السبب.


وأشار إلى أن قيادة الشركة طلبت من التحالف تغيير رحلتها من مطار عدن إلى مطار سيئون (شرق البلاد)، حتى لا تقع في مواقف محرجه مع المسافرين. مؤكدة أنه تم رفض هذا الطلب أيضا.  


وأوضح  المصدر أن الخطوط الجوية اليمنية ستضطر للتشغيل من مطار سيئون يوم الثلاثاء على متن طائرتها AFA الموجودة في مطار سيئون إلى العاصمة الأردنية عمان فارغة من الركاب، وهو ما يكلفها الكثير من الخسائر والإيفاء بوعودها تجاه ركابها.


واستغرب المصدر في طيران اليمنية، من إلغاء الرحلة رغم علم التحالف بوجود حالات انسانية ومرضية ومغتربين وطلاب من أمريكا وأوروبا للسفر بشكل عاجل.


كما ذكر أن مكتب وزير النقل في الحكومة اليمنية بالرياض يجري اتصالات لمعرفة سبب الغاء الرحلة، ولكن لم يجد أي تجاوب حتى اللحظة.


وتتكبد الخطوط الجوية اليمنية منذ أعوام، خسائر فادحة، بسبب الإجراءات التي تعانيها الشركة وطائراتها في مطار مدينة عدن (جنوبا)، بالإضافة إلى السيطرة عليه من قوات التحالف العربي الذي تشرف عليها الإمارات. وفقا لما كشفته رسائل نشرتها الشركة في العام 2018.


وقالت الشركة اليمنية للطيران المدني في إحدى رسائلها، المؤرخة في آب/أغسطس 2018، إن تكاليف مبيت طائرات اليمنية في الخارج يقارب 20 ألف دولار يوميا، جراء منعها من المبيت داخل مطار عدن، مطالبة التحالف الذي تقوده الرياض،  السماح لطائراتها بالمبيت في مطار العاصمة المؤقتة عدن.


كما أشارت في رسالة ثانية  بنفس التاريخ إلى أنها تتكبد تكاليف باهظة جراء أعمال الصيانة لطائراتها (الأولى والمتوسطة والثقيلة) في الخارج تقدر بـ100 ألف دولار.


ودعت في الوقت ذاته، التحالف للموافقة على عمل الصيانة الدورية في مطار عدن.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

روحاني يرد على العقوبات الأمريكية بالشتائم والوعيد

علق الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، على العقوبات الأمريكية الجديدة التي استهدفت المرشد الإيراني، علي خامنئي، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، وفضل إطلاق الشتائم على البيت الأبيض.   ووصف روحاني البيت الأبيض بأنه "متخلف عقليا"، في وصف سبق وأن أطلقته طهران على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وفي كلمة نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، قال روحاني إن العقوبات على خامنئي ستفشل، لأنه لا يملك أرصدة في الخارج، وإن جولة العقوبات الأخيرة مؤشر على يأس الولايات المتحدة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *