الرئيسية / الاخبار / إدانة فلسطينية وأردنية لانتهاكات الاحتلال ضد المقدسيين

إدانة فلسطينية وأردنية لانتهاكات الاحتلال ضد المقدسيين

أدان الأردن، اليوم الأحد، الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الأقصى المبارك، فيما أكدت السلطة الفلسطينية على أن المرابطين في المسجد الأقصى تركوا وحدهم في مواجهة سياسة تهويده وتقسيمه.

 

وشدد الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية، سفيان سلمان القضاة، في تصريح صحفي على ضرورة "التزام إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال، بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات ومشاعر الصائمين في هذا المكان المقدس، خصوصا في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك".


وطالب القضاة سلطات الاحتلال الإسرائيلي بـ"الوقف الفوري لجميع الاستفزازات في المسجد الأقصى"، وحمّلها كامل المسؤولية عن سلامة المسجد ورواده من المصلين.

 

من جهتها قالت الخارجية الفلسطينية، إن المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى "تركوا وحدهم في مواجهة سياسة تهويده وتقسيمه، بينما أكثر من مليار مسلم يتجاهلون ما يتعرض له من مخاطر".

 

وأدانت الخارجية الفلسطينية في بيان، اعتداءات الجيش الإسرائيلي على معتكفين بالمسجد الأقصى، وآخرها محاصرتهم بالمصلى القبلي صباح الأحد لتأمين اقتحام مستوطنين.

وأكدت الخارجية العزم على إثارة القضية في القمة الإسلامية المقررة بمكة المكرمة خلال أيام، رغم تأكيدها أن صدور بيانات إدانة وقرارات لن يكفي في ظل وجود العديد منها دون تطبيق.

وشدد البيان على خطورة تكثيف إسرائيل اعتداءاتها منذ بداية شهر رمضان المبارك، عبر الاقتحامات والحواجز والاعتداء بالضرب على المصلين والمعتكفين وإخراجهم بالقوة من المسجد.

عن

شاهد أيضاً

روحاني يرد على العقوبات الأمريكية بالشتائم والوعيد

علق الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، على العقوبات الأمريكية الجديدة التي استهدفت المرشد الإيراني، علي خامنئي، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، وفضل إطلاق الشتائم على البيت الأبيض.   ووصف روحاني البيت الأبيض بأنه "متخلف عقليا"، في وصف سبق وأن أطلقته طهران على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وفي كلمة نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، قال روحاني إن العقوبات على خامنئي ستفشل، لأنه لا يملك أرصدة في الخارج، وإن جولة العقوبات الأخيرة مؤشر على يأس الولايات المتحدة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *