الرئيسية / الاخبار / أسراب جراد تظهر في جنوب مصر قادمة من السودان

أسراب جراد تظهر في جنوب مصر قادمة من السودان

قالت السلطات المصرية، السبت، إن تجمعات لأسراب الجراد ظهرت الجمعة على الحدود الجنوبية، لافتة إلى أنه تم التوجيه لمقاومة فورية لتلك الأسراب.

ووفق بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (أ ش أ)، "أعطى أحمد إبراهيم، محافظ أسوان (جنوب) توجيهاته بالقضاء على تجمعات أسراب الجراد، التي ظهرت مساء الجمعة، على الحدود الجنوبية"، دون تفاصيل عن أعداد محتملة لها.

فيما أوضح أحمد إسماعيل، مدير قاعدة الجراد بأسوان، أنه تم التعرف على المناطق المتواجد بها أسراب الجراد الصحراوي القادم من السودان (..) وأن أعمال المكافحة بدأت أمس (الجمعة) وستتواصل اليوم (السبت) في الفترة المسائية التي يتوقف الجراد فيها عن الطيران.

ولفت المسؤول المحلي، إلى أن فرق المكافحة تنطلق من 12 قاعدة لمواجهة الجراد بأسوان.

وحسب ذات المصدر، فإن ظهور أسراب الجراد الصحراوي يرجع إلى أن موسم تكاثره يبدأ من مايو (آيار) وحتى سبتمبر (أيلول). 

وفي فبراير/ شباط الماضي، حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، في بيان، من تزايد أسراب الجراد المنتشرة في السودان وإريتريا بشكل متسارع، وتوجهها إلى السعودية ومصر، ما يشكل تهديدا للمحاصيل والأمن الغذائي.

والجراد الصحراوي، هو جراد نطاط مهاجر، غالبا ما يتحرك على شكل أسراب ضخمة، وباستطاعته الترحال عبر مسافات تتراوح بين 5 و130 كيلومترا في غضون يوم أو ربما أكثر بمساعدة الرياح.

 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

"قفا الإخوان".. واستباحة اسم نجل السيسي!

عدت إلى مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ساعات قضيتها بعيدا عنها، لأجد "فرح العمدة" منصوباً، فالسيساوية في سعادة وحبور، وهم يعلنون تارة أن "عمرو أديب علّم على قفا الإخوان"، وتارة أخرى ينتقلون من التعميم إلى التخصيص، فالمذكور وضع بصمته ليس على قفا الجماعة ككل، ولكن على إعلامها، فيقولون إن عمرو أديب علم على قفا إعلام الإخوان! لم أعرف حقيقة ما جرى في غيابي، فانطلقت في مناكبها، بحثاً عن "أصل الحكاية"، حتى عثرت على سبب ذلك بعد "مقطع" فيديو، من حلقة "أديب" في هذه الليلة التي "علّم" فيها البطل المغوار المنافس لأسد الميكرفون، على "قفا الإخوان" وقفا إعلامهم، فإذا بنا أمام جريمة مهنية مكتملة الأركان! وإذا كان الناس في بيئات معينة يرون "الفهلوة" شطارة، "والانتهازية" تعبيراً عن الذكاء الحاد، فإن السلطة الحاكمة تعتمد سياسة "كيد النساء"، ولا ترى فيها بأساً، وما ضر القوم لو حدث خروج على قيم مهنة الإعلام؟ فالأبواب الإعلامية في القاهرة لا تلتزم بمدونات السلوك لممارسي هذه المهنة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *