الرئيسية / الاخبار / أسراب جراد تظهر في جنوب مصر قادمة من السودان

أسراب جراد تظهر في جنوب مصر قادمة من السودان

قالت السلطات المصرية، السبت، إن تجمعات لأسراب الجراد ظهرت الجمعة على الحدود الجنوبية، لافتة إلى أنه تم التوجيه لمقاومة فورية لتلك الأسراب.

ووفق بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (أ ش أ)، "أعطى أحمد إبراهيم، محافظ أسوان (جنوب) توجيهاته بالقضاء على تجمعات أسراب الجراد، التي ظهرت مساء الجمعة، على الحدود الجنوبية"، دون تفاصيل عن أعداد محتملة لها.

فيما أوضح أحمد إسماعيل، مدير قاعدة الجراد بأسوان، أنه تم التعرف على المناطق المتواجد بها أسراب الجراد الصحراوي القادم من السودان (..) وأن أعمال المكافحة بدأت أمس (الجمعة) وستتواصل اليوم (السبت) في الفترة المسائية التي يتوقف الجراد فيها عن الطيران.

ولفت المسؤول المحلي، إلى أن فرق المكافحة تنطلق من 12 قاعدة لمواجهة الجراد بأسوان.

وحسب ذات المصدر، فإن ظهور أسراب الجراد الصحراوي يرجع إلى أن موسم تكاثره يبدأ من مايو (آيار) وحتى سبتمبر (أيلول). 

وفي فبراير/ شباط الماضي، حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، في بيان، من تزايد أسراب الجراد المنتشرة في السودان وإريتريا بشكل متسارع، وتوجهها إلى السعودية ومصر، ما يشكل تهديدا للمحاصيل والأمن الغذائي.

والجراد الصحراوي، هو جراد نطاط مهاجر، غالبا ما يتحرك على شكل أسراب ضخمة، وباستطاعته الترحال عبر مسافات تتراوح بين 5 و130 كيلومترا في غضون يوم أو ربما أكثر بمساعدة الرياح.

 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

حملة اعتقالات واسعة لصحفيين ومحامين في مصر

شنت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات واسعة، فجر اليوم الثلاثاء، ضد عدد من الصحفيين والمحامين والحقوقيين.   وشملت حملة الاعتقالات، حتى كتابة هذه السطور، كل من المحامي وعضو البرلمان المصري سابقا، زياد العليمي، وعدد من الصحفيين، أبرزهم هشام فؤاد وحسام مؤنس، إلى جانب عدد من النشطاء والحقوقيين.   وعزا نشطاء وحقوقيون سبب هذه الحملة الأمنية الموسعة، التي أثارت موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى خشية النظام المصري من اندلاع موجة غضب بالشارع المصري، سواء على خلفية القرارات المتوقعة لرفع أسعار الوقود والسلع مع بداية شهر تموز/يوليو المقبل، أو مشاركة مصر في ورشة البحرين ودورها الرئيسي في صفقة القرن". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *