الرئيسية / دراسات وبحوث / هل فاجأت هجمات الحوثي الأخيرة السعودية؟

هل فاجأت هجمات الحوثي الأخيرة السعودية؟

صعدت جماعة "أنصار الله" (الحوثي) في الآونة الأخيرة من وتيرة هجماتها على أهداف حيوية داخل العمق السعودي، جلها بطائرات ملغومة مسيرة، في تطور وصف بأنه نوعي.

وفي أقل من أسبوعين، استهدف الحوثيون بطائرات ملغومة مسيرة محطتي لضخ النفط في ينبع بالعاصمة الرياض، ما أدى إلى توقفهما، وأعقبها بأيام استهداف مطار محافظة نجران (جنوبي المملكة) مرتين، بهجمات مماثلة.

واقتصر موقف الرياض على إطلاق تصريحات تتهم إيران بتزويد الحوثيين بقدرات نوعية لضرب أماكن داخل أراضيها، ذلك الموقف الذي وصفه مراقبون بأنه رخو وهو ما لم يحدث من قبل، حيث كانت المملكة، تصعد من عملياتها ضد الجماعة الحوثية جوا وبرا.

"تدابير وتكتيك"

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

رغم تطمينات موسكو.. تحذيرات من صدام بين روسيا وتركيا بإدلب

بعد يومين على تعرض رتل عسكري تركي لهجوم جوي في إدلب، أظهر مسؤولون في موسكو حرصا على تهدئة الأجواء مع أنقرة، لكن خبيرا روسيا حذر لـ"شبكة ابوشمس" من إمكانية وقوع صدام بين الجانبين شمال سوريا في ظل الحسابات الحالية. والأربعاء، نقلت صحيفة "إزفيستيا" الروسية، القريبة من الكرملين، عن رئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما، فلاديمير شامانوف، تأكيده أن ما جرى في إدلب لن يؤثر على اتفاق سوتشي أو التعاون مع تركيا في سوريا. إلا أن الخبير الروسي في الشؤون التركية، يوري مافاشيف، تحدث للصحيفة ذاتها عن معادلة مختلفة، مفادها الفصل بين ملفي الشمال السوري وأس400، التي من المقرر أن يتم تسليم دفعة ثانية من معداتها لأنقرة في أيلول/ سبتمبر المقبل...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *