الرئيسية / الاخبار / "العسكري" يوضح هدف زيارة حميدتي للرياض.. ما علاقة اليمن؟

"العسكري" يوضح هدف زيارة حميدتي للرياض.. ما علاقة اليمن؟

أعلن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الجمعة، أهداف زيارة  نائب رئيس المجلس الفريق محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي" إلى السعودية، ولقائه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. 

وبحسب بيان المجلس الانتقالي، الذي نشرته وكالة الأنباء السودانية "سونا"، فقد جاءت زيارة حميدتي لتأكيد بقاء القوات السودانية في اليمن، و"تقديم الشكر للسعودية على موقفها الداعم للشعب السوداني، والمجلس العسكري في هذه المرحلة الدقيقة والحرجة التي تمر بها البلاد".

وقدم حميدتي تعهدات لابن سلمان بـ"الوقوف مع السعودية ضد التهديدات والاعتداءات الإيرانية"، وفق قوله.

 


وأضاف: "نعلن كامل الاستعداد للدفاع عن أرض الحرمين، والقوات السوادنية باقية في السعودية واليمن وستقاتل لهذا الهدف، وستظل حتى تتحقق جميع الأهداف"، دون تفاصيل.

وفي وقت سابق الجمعة، غادر حميدتي، السعودية عقب زيارة قصيرة بدأها مساء الخميس، التقى خلالها ابن سلمان.

 


وتعد تلك الزيارة، الأولى خارجيا لحميدتي، منذ توليه منصب نائب رئيس المجلس العسكري، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير، في 11 نيسان/ أبريل الماضي، ويعتقد نشطاء معارضون أن "حميدتي مدعوم من السعودية والإمارات".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مستشرق إسرائيلي: لهذا سيشارك عبد الله والسيسي بقمة البحرين

قال كاتب إسرائيلي إن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمكن من بيع تذاكر حضور مهرجان البحرين، دون أن يعرف المدعوون جدول أعمال المهرجان، وأتى انضمام مصر والأردن والمغرب لهذه القمة الاقتصادية في البحرين لإرضاء الولايات المتحدة أكثر من كونها دعما لحل القضية الفلسطينية". وأضاف تسفي بارئيل، في مقاله بصحيفة هآرتس، وترجمته ""، أن "هذه الموافقات العربية على حضور قمة البحرين يمكن احتسابها بميزان الربح والخسارة لكل الأطراف، فالفلسطينيون خاسرون؛ لأنهم لم يتمكنوا من إقناع الدول العربية بعدم حضور القمة، فيما يعدّ الأمر إنجازا لترامب الذي استطاع بيع ثلاث تذاكر جديدة لحضور المؤتمر، دون معرفة بعد مستوى التمثيل لهذه الدول، وما أجندتها". وأشار بارئيل، الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية، إلى أن "مراقبة زيادة عدد المشاركين في مؤتمر البحرين من خلال السعودية والإمارات والبحرين، يضاف إليها هذه الدول الثلاث، يجعلنا نعرف مستوى العلاقات الناشئ بينها وبين الولايات المتحدة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *