الرئيسية / الاخبار / ما هي الكمية المفرطة من الكافيين؟

ما هي الكمية المفرطة من الكافيين؟


وفقًا للعلماء في منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA؛ فإنَّ الكافيين قد يكون جزءًا من النظام الغذائي الصحي لبعض الأشخاص، ولكن الإسراف في تناوله قد يسبب خطرًا على الصحة، ويعتمد ذلك على الوزن والأدوية التي يتم تناولها، وتختلف درجة حساسية الجسم من شخص إلى آخر.

ما هي الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين؟

يوجد الكافيين طبيعيًا في النباتات التي اعتدنا على استهلاكها مثل: الشاي والقهوة والشوكولا، ويوجد في بعض النباتات المستخدمة للتوابل مثل الغوارانا، أو بدائل الشاي الشائعة الاستهلاك مثل المتة، ويمكن إضافة الكافيين للأطعمة والمشروبات..

كيف يمكن معرفة كمية الكافيين الموجودة في الأطعمة والمشروبات؟

تحتوي العديد من الأطعمة والمشروبات والمكملات الغذائية على الكافيين، ويقدم الملصق الغذائي المرفق مع المنتج تلك المعلومات، ويجب على المستهلك أن يتنبه لكمية الكافيين عند استهلاك منتج أول مرة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن محتوى الكافيين في المشروبات الطبيعية تختلف اعتمادًا على عوامل عدة مثل: كيفية ومكان زراعة حبوب البن وأوراق الشاي ومراحل تصنيعها، وكيفية إعداد وتحضير تلك المشروبات.

في هذا الجدول معلومات عن كمية الكافيين التي تحتويها بعض المشروبات

Image: syr-res

إذا كتب على المنتج خالٍ من الكافيين؛ فهل ذلك يعني أنَّه لا يحتوي على الكافيين مطلقًا؟

لا تحتوي هذه المنتجات إلا على القليل من الكافيين مقارنةً بنظيراتها، فعلى سبيل المثال: تحتوي القهوة المنزوعة الكافيين على 2-15 ملغ في كوب مقداره 230 مل مقارنة بـ80-100 ملغ مقارنة بنفس الحجم من القهوة العادية، فإن كان عندك حساسية من الكافيين، فقد يكون من الأفضل تجنب هذه المشروبات كليًّا.

متى تكون كمية الكافيين المتناولة كثيرة؟

اعتمدت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية مقدار400 ملغ في اليوم للبالغين؛ أي قرابة 4-5 فناجين من القهوة -الكمية التي لا تسبب أي مخاطر عمومًا- ومع ذلك؛ هناك تباين واسع في كل من مدى حساسية الشخص لتأثيرات الكافيين ومدى سرعة استقلابه، وبعض الحالات تجعل الأشخاص أكثر حساسية لتأثيرات الكافيين، مثل الحمل والرضاعة الطبيعية أو أية حالة أخرى أو بسبب تناول بعض الأدوية؛ فيُوصى باستشارة مسؤول الرعاية الصحية ليقدم لك النصيحة في حال كنت بحاجة إلى الحد من استهلاكه.

لم تحدد منظمة الغذاء والدواء الأمريكية الحد المسموح به للأطفال؛ ولكن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ترفض استهلاك الأطفال والمراهقين للكافيين والمنشطات الأخرى.

ما الذي يدل على أنَّك تستهلك كمية من الكافيين أكبر مما تستطيع تحمله؟

الإفراط في استهلاك الكافيين يمكن أن يسبب الأرق، والتوتر، والقلق، وتسرع في ضربات القلب، واضطراب في المعدة، والغثيان، والصداع، والشعور بالتعاسة

هل يشكل الكافيين خطرًا على صحتك؟

تشير تقديرات منظمة الغذاء والدواء الأمريكية إلى إمكانية ملاحظة تأثيرات سامة مثل؛ النوبات عند الاستهلاك السريع للكافيين بما يقارب 1200 ملغم، أو 0.15 ملعقة طعام من الكافيين الصافي، وتشكل منتجات الكافيين الصافية والمرتفعة التركيز تهديدًا كبيرًا على الصحة العامة، وأسهمت في وفاة أشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية في السنوات القليلة الماضية، وفي نيسان تم اتخاذ إجراءات لحماية المستهلكين من هذه المنتجات.

وتصنف هذه المنتجات المؤلفة من الكافيين الصافي أو المرتفع التركيز في شكل مسحوق أو سائل كمكملات غذائية؛، وتُسوَّق غالبًا في عبواتٍ بكميات كبيرة تصل إلى الآلاف من الحصص لكل عبوة مما يتطلب من المستهلك أن يراعي الكمية المتناولة كي لا يصل إلى المستويات السمية.

يزداد خطر الجرعة الزائدة من الكافيين مع زيادة تركيز الكافيين في المنتج، مما يعني أن الجرعات الصغيرة من منتجٍ مرتفع التركيز قد تؤدي إلى تأثيرات خطيرة، فيمكن لملعقة صغيرة من مسحوق الكافيين الصافي أن تعادل الكمية نفسها في 28 كوب من القهوة، ونصف كوب من السوائل المرتفعة التركيز تعادل أكثر من 20 كوب من القهوة، وهذه الكميات السامة قد يكون لها عواقب صحية خطيرة وقد تؤدي إلى الموت.

هل يجب السماح للأطفال باستهلاك الكافيين؟

يفضل أن لا يستهلك الأطفال الكافيين ويُنصح بأخذ استشارة مسؤول الرعاية الصحية الخاص بك فيما يتعلق باستهلاك الأطفال للكافيين.

هل حقًا استهلاك الكثير من الكافيين للبقاء يقظًا هو بديلٌ عن النوم؟

لا؛ الكافيين منبهٌ يجعلك أكثر تيقظًا، ولكنه ليس بديلًا عن النوم، وعادةً يستغرق الجسم من 4 - 6 ساعاتٍ لاستقلاب نصف ما تستهلكه، ففنجانٌ من القهوة على العشاء قد يبقيك مستيقظًا في موعد نومك.

كيف يمكن خفض استهلاك الكافيين دون التسبب في حدوث تأثيرات مزعجة؟

إذا كنت معتادًا على شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميًّا وتريد تقليلها فمن الأفضل التدرج في ذلك، لأن الانقطاع المفاجئ يسبب ظهور أعراض الانسحابية تسمى انسحاب الكافيين هنا مثل؛ الصداع والقلق والعصبية، وذلك مختلف عن الأعراض الانسحابية المصاحبة لقطع المخدر أو الكحول؛ إذ لا يعد انسحاب الكافيين خطيرًا لهذه الدرجة.

المصادر:

هنا
هنا
هنا

* إعداد: : Alaa Al Jabban
* تدقيق علمي: : Hasan Iessa
* تدقيق لغوي وتصميم الصورة: : Rasha Samir Sryo
* نشر: : Rima Naasan

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

جدل واسع بعد وصف معارض سوري للأكراد بـ"الحشرات" (شاهد)

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *