الرئيسية / الاخبار / "سبايس إكس" تطلق 60 قمرا اصطناعيا إلى الفضاء

"سبايس إكس" تطلق 60 قمرا اصطناعيا إلى الفضاء

أطلقت شركة "سبايس اكس" لصناعات الفضاء الخميس ستين قمرا اصطناعيا صغيرا تشكل الدفعة الأولى من كوكبة "ستارلينك" التابعة لها، التي قد تضم في المستقبل 12 ألفا منها.


وأقلع صاروخ "فالكون 9" من إنتاج الشركة التي أسسها إيلون ماسك في كاليفورنيا، بنجاح من قاعدة كاب كانفيرال في فلوريدا عند الساعة (02,30) بتوقيت غرينتش حاملا ستين قمرا اصطناعيا.


وبعد ساعة على الإقلاع، أفرج الطابق الثاني من الصاروخ عن الأقمار الأصطناعية على ارتفاع حوالي 450 كيلومترا.


وستفترق هذه الأقمار لاحقا بشكل طبيعي لترتفع إلى 550 كيلومترا، أي فوق محطة الفضاء الدولية (حوالي 400 كيلومتر تقريبا)، لكن على ارتفاع أدنى بكثير من غالبية الأقمار الاصطناعية الأخرى الموجودة في مدار الأرض، ولا سيما تلك الموضوعة على مدار ثابت على علو 36 ألف كيلومتر.

 


وكانت عملية الإطلاق مقررة أصلا الأسبوع الماضي، لكنها أرجئت في اللحظة الأخيرة بسبب مشاكل في البرمجة المعلوماتية.


ويبلغ وزن كل قمر اصطناعي "ستارلينك" 227 كيلوغراما فقط، وقد صممتها "سبايس إكس" داخليا في ريدموند قرب سياتل.


وتريد "سبايس إكس" الاستحواذ على حصة من سوق الإنترنت من الفضاء المقبلة، لتتنافس في ذلك مع شركات كثيرة مثل "وان ويب" و"أمازون".


ويأمل إيلون ماسك أن يستحوذ على 3 إلى 5 % من السوق العالمية للإنترنت، وهي حصة قدر قيمتها بحوالي 30 مليار دولار سنويا.

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

حملة اعتقالات واسعة لصحفيين ومحامين في مصر

شنت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات واسعة، فجر اليوم الثلاثاء، ضد عدد من الصحفيين والمحامين والحقوقيين.   وشملت حملة الاعتقالات، حتى كتابة هذه السطور، كل من المحامي وعضو البرلمان المصري سابقا، زياد العليمي، وعدد من الصحفيين، أبرزهم هشام فؤاد وحسام مؤنس، إلى جانب عدد من النشطاء والحقوقيين.   وعزا نشطاء وحقوقيون سبب هذه الحملة الأمنية الموسعة، التي أثارت موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى خشية النظام المصري من اندلاع موجة غضب بالشارع المصري، سواء على خلفية القرارات المتوقعة لرفع أسعار الوقود والسلع مع بداية شهر تموز/يوليو المقبل، أو مشاركة مصر في ورشة البحرين ودورها الرئيسي في صفقة القرن". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *