الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / السعودية تتجه لتصفية "سعودي أوجيه" وصدمة بين الموظفين

السعودية تتجه لتصفية "سعودي أوجيه" وصدمة بين الموظفين

قالت وسائل إعلام سعودية، إن محكمة التنفيذ في الرياض، تتجه إلى إعلان تصفية شركة "سعودي أوجيه"، المملوكة لعائلة رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري.

 

وأوضحت صحيفة "عكاظ"، أن المحكمة حصرت الديون على سعودي أوجيه بـ21 مليارا و600 مليون ريال، في حين بلغ المبلغ المحجوز في حساب المحكمة 83 مليونا و700 ألف ريال.

 

في حين بلغ موجودات البنك 171 ألف ريال فقط.

 

وأكدت معلومات حصلت عليها "عكاظ" أن عدد المتقدمين للتنفيذ بلغ 6000 طلب خلاف طلبات لجهات وبنوك. وأشارت المصادر إلى أن الدائنين لم يتفقوا على تسوية ودية ما دفع المحكمة لتعيين خبير لتصفية مستحقات الدائنين والغرماء.

 

وتشمل الديون المقيدة على سعودي أوجيه، رواتب وأجرة العاملين بالشركة، وديون الدولة على الشركة وأخرى لصالح شركات وبنوك ومؤسسات وأفراد.

 

ومما زاد من غضب موظفي الشركة من السعوديين واللبنانيين، على حد سواء، تقديم المحكمة اقتراحا لتسوية الديون مع الدائنين بواقع 1 بالمئة من الدين، والتوقيع على مخالصة.

 

وبعد استياء الدائنين، تراجعت المحكمة عن مقترحها، وقررت توزيع المبلغ على الموظفين قسمة غرماء، ثم ديون الدولة ثم الدائنين.

 

وحمل ناشطون، رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، المسؤولية عن ضياع حقوقهم، بسبب سوء إدارته للشركة.

 

يشار إلى أن "سعودي أوجيه"، أعلنت في تعميم على موظفيها أن آخر يوم من تموز/ يوليو 2017، سيكون آخر يوم عمل في الشركة، التي أغلقت أبوابها بسبب الإفلاس.

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ناشطة تقتحم سفارة الرياض بواشنطن لعرض انتهاكات (شاهد)

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *