الرئيسية / دراسات وبحوث / السديس يعلق على استهداف جدة والطائف "من قبل الحوثيين"

السديس يعلق على استهداف جدة والطائف "من قبل الحوثيين"

علق الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على استهداف مدينتي جدة والطائف عبر طائرة بدون طيار.


وقال إن "هذا العمل من أي جهة كانت يعتبر اعتداء غادر وفاشل ونحن في شهر الخير والبركة شهر رمضان المبارك مايعكس خساسة ودناءة فاعليه"، متابعا: “ هذا تصرف لا يمكن أبداً أن يصدر من صاحب مبدأ، أو مدافع عن قضية، ولا يقدم عليه صاحب عقل أو دين، إنما هو العدوان السافر، والطغيان الخاسر".

وقال: "إن نجاح قوات الدفاع الملكي الجوي في التعامل بما تقتضيه المصلحة يرسل رسالة واضحة لكل من تسول له نفسه بمد يد الشر إلى البلاد بأن جنودنا البواسل لهم بالمرصاد، ردّ الله كيد الباغي في نحره، ودفع عنا شر الأشرار وكيد الفجار وحسد الحاسدين وحقد الحاقدين، وأدام علينا عقيدتنا وقيادتنا وأمننا واستقرارنا".

وأعلنت وسائل إعلام سعودية أن قوات الدفاع الجوي اعترضت صاروخين، الأول فوق مدينة الطائف، أطلقه الحوثيون باتجاه مكة المكرمة، والآخر فوق مدينة جدة، الأمر الذي نفاه الحوثيون.

ونفى المتحدث باسم قوات الحوثي، العميد يحيى سريع، إطلاق أي صاروخ باتجاه مكة المكرمة. 

وقال إن هذه ليست المرة الأولى التي تدعي فيها السلطات السعودية استهداف مكة من قبل الحوثيين لاستغلال مكانتها الدينية. 

وأضاف أنها تريد مِن وراء ما وصفها بالادعاءات حشد الدعم والتأييد لما سماه العدوان الوحشي على اليمن.

عن editor

شاهد أيضاً

مستشرق إسرائيلي: المصريون كسروا حاجز الخوف وهذا خطر

قال كاتب إسرائيلي إن "الأحاديث الصحفية في الأيام الأخيرة حول توافد آلاف المصريين باتجاه ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة تشكل أرضية لإمكانية انفجار الوضع الاقتصادي في وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، حتى لو ساهم أنصار الإخوان المسلمين بتضخيم ما حصل". وأضاف يارون فريدمان بمقاله بصحيفة "يديعوت أحرونوت"، ترجمتها "" أن "العناوين المركزية في نشرات الأخبار وشبكات التواصل الاجتماعي جاءت دراماتيكية، وتحمل مضامين "الثورة المصرية عادت من جديد"، "المظاهرات العارمة تجتاح ميدان التحرير"، "الآلاف يدعون لإسقاط نظام السيسي"". وأوضح فريدمان، خريج جامعة السوربون الفرنسية، والباحث بالشؤون الإسلامية بمعهد التخنيون بجامعة حيفا، أنه "لو كانت مزاعم أنصار السيسي أن ما حصل لم يكن سوى مظاهرات قليلة، فلماذا أثرت لهذا الحد في أوساط داعمي النظام، ولماذا استنفرت وسائل الإعلام المصرية التابعة للنظام لمهاجمة وسائل إعلام أخرى، خاصة الجزيرة القطرية". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *