الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / توقعات "المركزي التركي" حول التضخم و"الدولار" نهاية 2019

توقعات "المركزي التركي" حول التضخم و"الدولار" نهاية 2019

كشف البنك المركزي التركي، عن توقعات جديدة لسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، ونسب التضخم، نهاية العام الجاري 2019.

 

ووفقا لما نشرته صحيفة "" التركية، نقلا عن البنك المركزي، فإن سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد، سيصل إلى 6.43 ليرات تركية نهاية العام الجاري.

 

ووفقا لتوقعات المركزي التركي، فإن نسبة التضخم في تركيا، سيتراجع إلى حدود 16.68 بالمئة.

 

وكان البنك المركزي، قد توقع في نيسان/ أبريل الماضي، أن يصل سعر صرف الدولار الأمريكي 6.20 ليرات تركية نهاية العام الجاري، فيما توقع أن تتراجع نسبة التضخم في تركيا إلى حدود 16.23 بالمئة.

 

يشار إلى أن الليرة التركية تراجعت الشهر الجاري، متجاوزة مستوى 6.24 مقابل الدولار الخميس الماضي، لتسجل أضعف سعر لها في ثمانية أشهر.

 

وكانت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، قالت إن تركيا ستعيد فرض ضريبة 0.1% على تعاملات العملات الأجنبية، كمحاولة لمنع المضاربة في العملات الأجنبية ودعم إيرادات الضرائب.

وأوضحت الوكالة الأمريكية، أنه على الرغم من أن إعادة تركيا فرض ضريبة على تعاملات العملات الأجنبية بعد نحو عشر سنوات سوف تزيد من إيراداتها، إلا أنها تخاطر بزيادة القلق من أن الحكومة تضطلع بدور كبير في إدارة سوق العملات.

وأوضحت "بلومبيرغ"، أن الضريبة، التي بقيت عند مستوى الصفر لأكثر من عقد، ستفرض على المتعاملين بالعملات الأجنبية، ولن تطال التعاملات بين البنوك أو المعاملات الائتمانية، وفقا لقرار رئاسي نشر الأربعاء في الجريدة الرسمية.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"معتقلي الرأي" يتحدث عن أوضاع الدعاة الثلاثة بسجون السعودية

نشر حساب "معتقلي الرأي" الذي يتابع أوضاع النشطاء والمفكرين المعتقلين في السعودية معلومات جديدة حول دعاة وعلماء معتقلين تحدثت تقارير صحفية عن نية السلطات السعودية إعدام عدد منهم بعد شهر رمضان. وفي تغريدات على تويتر الأحد، كشف الحساب أن الدعاة سلمان العودة وناصر العمر وعوض القرني "ما يزالون في العزل الانفرادي وسط ظروف احتجاز سيئة للغاية".     — معتقلي الرأي (@m3takl) May 26, 2019   وفي ما يتعلق بالداعية العمري، قال الحساب: "تأكد لنا خبر نقل الدكتور #علي العمري إلى سجن خاص بالتعذيب تابع للديوان الملكي، كان يشرف على عمليات التعذيب فيه سعود القحطاني والآن يُشرف عليه فريق لا يقل سوءاً"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *