الرئيسية / الاخبار / "العدالة الواحدة" تطالب بمنع تقييد حرية المصلين بالأقصى

"العدالة الواحدة" تطالب بمنع تقييد حرية المصلين بالأقصى

استنكرت منظمة العدالة الواحدة لحقوق الإنسان الأربعاء، اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين ووضع قيود على ممارسة الشعائر الدينية في المسجد الأقصى، مطالبة الاحتلال بتنفيذ التزاماته الدولية التي أقرها بنفسه قبل الحصول على عضوية الأمم المتحدة.


وطالبت المنظمة في بيان وصل "" نسخة منه، المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتأكيد على "عدم مشروعية أي حصول على الأرض، ينشأ عن التهديد بالقوة أو عن استعمالها، وحق الشعوب في تقرير المصير، وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني وقواعد لاهاي لسنة 1907، واتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949، وما تبعها من بروتوكولات.


وشددت على ضرورة وضع حد لانتهاكات إسرائيل للحريات الدينية والتعديات على دور العبادة، وتمكين المؤمنين من الوصول إليها، وعدم منعهم من ممارسة شعائرهم الدينية والتوقف عن اقتحاماتها المتكررة للمقدسات الفلسطينية، والتوقف الفوري عن أعمال الحفر الجارية بجوار وأسفل المسجد الأقصى.

 


وطالبت "العدالة الواحدة" الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بالتدخل لإيقاف هذه الانتهاكات، وإعلان التزامهم بعدم قبولها، داعية المنظمات الدولية المعنية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، لمنع حدوث تقييد على حرية المصلين، بالوصول إلى دور العبادة وممارسة الشعائر الدينية بكل حرية.


وذكرت أن "حرمان المصلين خلال شهر رمضان من الوصول إلى أماكن العبادة في المسجد الأقصى وحرية القيام بالشعائر التعبدية، هو انتهاك للمادة 53 من بروتوكول جنيف الأول لسنة 1977، التي حظرت الاعمال العدائية الموجهة ضد أماكن العبادة التي تشكل التراث الثقافي والروحي للشعوب".

عن

شاهد أيضاً

السلطة تستعيد جزءا من "عائداتها" المحتجزة لدى الاحتلال

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *