الرئيسية / الاخبار / الإمارات تسجن ثلاثة لبنانيين بتهمة العمل لصالح حزب الله

الإمارات تسجن ثلاثة لبنانيين بتهمة العمل لصالح حزب الله

قالت منظمة العفو الدولي الأربعاء إن محكمة إماراتية أصدرت حكما بالسجن على ثلاثة لبنانيين بعد أن وجهت لهم اتهامات بالعمل لصالح حزب الله اللبناني والتخطيط لشن هجمات.


وذكرت المنظمة أن المحكمة الإماراتية أصدرت حكما بالسجن المؤبد على أحد الثلاثة والسجن لعشر سنوات على الآخرين وبرأت خمسة آخرين، فيما علقت بالقول إن "المحاكمة تمت بشكل جائر".


وأوقف اللبنانيون الثمانية في الإمارات، وجميعهم ينتمون إلى المذهب الشيعي، بين كانون الاول/ديسمبر 2017 وشباط/فبراير 2018، حيث كانوا يعيشون ويعملون لأكثر من 15 عامًا، وبينهم سبعة يعملون في مجموعة "طيران الإمارات".


وبحسب بيان المنظمة شملت التهم "تشكيل خلية إرهابية، والتخطيط لهجمات إرهابية في الإمارات العربية المتحدة، بناء على أوامر من حزب الله في لبنان".


وقالت مديرة البحوث في برنامج الشرق الأوسط في المنظمة لين معلوف "إن غياب الشروط الأساسية للمحاكمة العادلة–من ضمنها عدم السماح بالتواصل مع محامي –يجّرد محاكمة اليوم من أي مصداقية أو ثقة".


وتابعت "لقد تم عزل الرجال الثمانية في الحبس الانفرادي لأكثر من عام – وهذا في حد ذاته يمكن أن يرقى إلى مستوى التعذيب. وقد مُنعوا من الاتصال بمحاميهم منذ بداية المحاكمة، وزعم بعضهم بأنهم تعرضوا للتعذيب من أجل التوقيع على ما يسمى بالاعترافات".


ودعت المنظمة إلى التحقيق في مزاعم التعذيب "وإلغاء الأحكام غير الموثوقة بحق الثلاثة" الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن. 


وكان المدعي العام في الإمارات وجّه في 27 شباط/فبراير في الجلسة الثانية من المحاكمة "تهما بتأليف خلية إرهابية متصلة بحزب الله اللبناني"، بحسب بيان سابق لمنظمة هيومن رايتس ووتش.


ونقلت هيومن رايتس ووتش عن أقارب المتهمين قولهم ان "ليس لأي منهم أي انتساب سياسي معروف".


عن

شاهد أيضاً

"معتقلي الرأي" يتحدث عن أوضاع الدعاة الثلاثة بسجون السعودية

نشر حساب "معتقلي الرأي" الذي يتابع أوضاع النشطاء والمفكرين المعتقلين في السعودية معلومات جديدة حول دعاة وعلماء معتقلين تحدثت تقارير صحفية عن نية السلطات السعودية إعدام عدد منهم بعد شهر رمضان. وفي تغريدات على تويتر الأحد، كشف الحساب أن الدعاة سلمان العودة وناصر العمر وعوض القرني "ما يزالون في العزل الانفرادي وسط ظروف احتجاز سيئة للغاية".     — معتقلي الرأي (@m3takl) May 26, 2019   وفي ما يتعلق بالداعية العمري، قال الحساب: "تأكد لنا خبر نقل الدكتور #علي العمري إلى سجن خاص بالتعذيب تابع للديوان الملكي، كان يشرف على عمليات التعذيب فيه سعود القحطاني والآن يُشرف عليه فريق لا يقل سوءاً"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *