الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / تعليم / أتبحث عن الحب؟! دع الرياضيات تساعدك

أتبحث عن الحب؟! دع الرياضيات تساعدك


لم تعد عملية البحث عن شريكٍ يوافق احتياجاتك وتطلعاتك مقصورة على الأساليب التقليدية في التعارف، التي تعتمد على المحيط الاجتماعي والمعارف على أرض الواقع، بل أصبحت أكثر اتساعًا لتشمل مواقع التعارف الإلكترونية والتطبيقات الهاتفية، إذ إنَّ هذه المواقع والتطبيقات تستخدم الرياضيات لتجد للمستخدمين أكثرَ الأشخاص توافقًا معهم؛ اعتمادًا على الاهتمامات المشتركة وتقارب الشخصيات، وذلك عن طريق الدراسات الاستقصائية أو اختبارات تحليل الشخصية أو حتى التصنيف التلقائي للمستخدم استنادًا إلى حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

كيف تعمل الخوارزميات الرياضياتية في هذه المواقع لتجد لك الشريك الأمثل؟
أطلق أربعة طلاب من جامعة هارفارد موقعَ التعارف OkCupid في عام 2004، ويعمل التطبيق وفق خوارزمية رياضياتية تحسِب نسبة توافقٍ لكل مستخدم لدى مستخدم آخر، فإذا كنت أحد مستخدمي هذا الموقع ستجد نسبة توافق مئوية معطاة لكل مستخدمٍ فيما يخصك بالاعتماد على الأسئلة التي أجاب كلاكما عنها، إذ عليك:
1- الإجابة عمَّا تشاء وبقدر ما تشاء من أسئلة من نوع (اختيار من متعدد).
2- الإشارة إلى الإجابة التي ترغب في أن يختارها شريكك المحتمل عن كل سؤال أجبت عنه.
3- تقييم مدى أهمية كل سؤال فيما يخصك شخصيًّا: إنَّ هذا التقييم يحدد وزن السؤال (عدد النقاط التي يسهم بها) في حساب المجموع النهائي لشريكك المحتمل.

مثال:
فلنفترض أنَّ لديك (أنت) مع شريكك المحتمل (X) سؤالَين مشتركَين، هما: "كم أنت فوضوي؟" و"هل تحب أن تكون محورَ الاهتمام؟". وكانت إجاباتكما كالآتي:

  فوضوي؟ الإجابة التي ستقبلها من الآخر أهمية السؤال
انت  على الإطلاق على الإطلاق ذو أهمية كبيرة
X على الإطلاق على نحو متوسط  ذو أهمية طفيفة
  محور الاهتمام؟ الإجابة التي ستقبلها من الآخر أهمية السؤال
انت لا لا ذو أهمية طفيفة
X نعم لا مهم نوعًا ما


حسنًا؛ الجدول الآتي يعرض عدد النقاط التي يسهم بها كل سؤال بالاعتماد على تقييمك لأهميته:
ليست له صلة 0
ذو أهمية طفيفة 1
مهم نوعًا ما 10
ذو أهمية كبيرة 50
إجباري 250

إذ نجد أنَّ (X) في السؤال الأول سجَّل 50/50 من وجهة نظرك (أجاب الإجابة التي أردتَها عن سؤالٍ فيما يخصك "ذي أهمية كبيرة")، أمَّا أنت فقد سجلت 0/1 من وجهة نظر (X) (لم تعطِ الإجابة التي أرادها عن سؤالٍ فيما يخصه "ذي أهمية طفيفة"). بالطريقة نفسها نجد أن (X) في السؤال الثاني سجل 0/1 من وجهة نظرك، في حين أنَّك سجلت 10/10 من وجهة نظره.
أما المجموع النهائي لـ (X) فهو ناتج جمع نقاطه من السؤالَين: 50/51 أو 98% من وجهة نظرك، في حين أنَّ مجموعك النهائي 10/11 أو 91% من وجهة نظر (X).

نسبة التوافق النهائية
لحساب نسبة التوافق النهائية بينكما يُدمَج مجموعاكما النهائيان -اللذان حُسبا في الخطوة السابقة بناءً على عدد (n) من الأسئلة التي أجبتما عنها- لحسابِ المتوسط الهندسي*، وذلك بأخذ الجذر من المرتبة n لجداء المجموعين:

في المثال السابق، أجبتُما عن سؤالين مشتركين فيؤخذ الجذر التربيعي:
 أي 94%

في حال أجبتما عن ثلاثة أسئلة مشتركة، يؤخذ الجذر التكعيبي:
 أي 96%

وبذلك نلاحظ أنه كلما ازداد عدد الأسئلة المشتركة n بينكما ارتفعَت نسبة التوافق، وهذا ما دفع طالب الدكتوراه Chris McKinlay عام 2012 إلى استغلال هذه الفكرة واستخدامها ثغرةً للتحايل على خوارزمية الموقع، إذ وظف مهاراته الرياضيَّة لاختيار أسئلة معينة للإجابة  مع مقدار أهمية كل منها. وبهذه الطريقة تمكن من أن يصبح الشريك الأكثر توافقًا لأكثر من 30000 امرأة على الموقع! وبعد 88 موعد أوَّل مع 88 امرأة تمكَّنَ (مكينلي) أخيرًا من إيجاد حبه الحقيقي.. وتزوجها لاحقًا!

* استخدام المتوسط الهندسي لدمج المجموعين النهائيين في هذه الخوارزمية أكثر فائدة من استخدام المتوسط الحسابي؛ ذلك لأننا نقيس خصائص مختلفة وكميات متفاوتة (أسئلة متنوعة وقيم متفاوتة لكل سؤال).

المصادر:
1- هنا
2- هنا
* إعداد: : Annhela Francis
* تدقيق علمي: : Khadija Hadeed
* تدقيق لغوي: : Fatma Mahmoud
* مراجعة: : Amer Hatem
* تعديل الصورة: : Eyad Salah
* نشر: : Rama Al-Wattar

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

الفرار من الجاذبية

هل تتوق إلى الفرار؟عندما تقفز في الهواء، سرعان ما تعود إلى الأرض مرتطمًا بها، ليس لأن قوانين الطبيعة تحظر مغادرتك الأرض، بل لأن قفزتك ليست قوية كفاية للإفلات من مجال الجاذبية الأرضية. لتنجح في هذا، يجب أن تتخطى سرعة قفزتك أو تساوي "سرعة الإفلات"، والتي سنعرفها ونستنتجها رياضيًّا وَفق الآتي:عند قفزك في الهواء؛ فإن طاقتك الحركية (Ek) تعادل:علمًا بأن (m) هي كتلتك، و(v) ترمز إلى السرعة.أما طاقة الوضع (Ep) التي تختبرها بفعل سحب الجاذبية الأرضية فإنها تحسب كالآتي:علمًا بأن (m) كتلتك أنت، مجددًا.M: كتلة الأرض (5.9736 x 1024 kg).G: ثابت الجاذبية ويعادل (6.670 × 11-10 m3/kg.s2).r: نصف قطر الأرض (m 106×(6.38.ويكمن نجاحك في الإفلات من مجال الجاذبية بتحقق هذه العلاقة:لذا؛بإعادة ترتيب المتباينة أعلاه لإيجاد قيمة السرعة (v)، ينتج لدينا:نستنتج أن سرعة الإفلات (vearth)، توصف بأنها أصغر سرعة تسمح لجسم ما بالفرار من مجال الجاذبية، لذلك:بتعويض قيم الثوابت آنفة الذكر، نحصل على الآتي:باستخدام الآلة الحاسبة، ينتج لدينا:سرعة الإفلات= 11182 م/ث  أي 671 كم/ساعة.يمكنك استخدام هذه الحسابات لإيجاد سرعة الإفلات الخاصة بأي جسم كروي آخر أيضًا، طالما أنك تعرف كتلته ونصف قطره.لاحظ أن الصيغة الرياضية لهذه السرعة لا تعتمد على كتلة الجسم المراد حسابها له؛ لهذا فإنك سوف تحقق السرعة نفسها التي يصل إليها فيل مثلًا، بإهمال تأثير مقاومة الهواء الذي يؤثر فيك على نحو مختلف عن الفيل. وإن حصلَ هذا بالفعل ضمن غلاف الأرض الجوي، ستحترق! ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *