الرئيسية / الاخبار / مناوشات بين مؤيدين ومعارضين للسيسي في لندن (شاهد)

مناوشات بين مؤيدين ومعارضين للسيسي في لندن (شاهد)

رصدت كاميرا "" مشادات كلامية بين معارضين ومؤيدين لرئيس سلطة الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي، أمام مقر السفارة المصرية في لندن، بالتزامن مع انطلاق عملية التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

 

وشهد محيط السفارة المصرية في لندن، اليوم السبت، وقفتين أحدهما رافضة للتعديلات الدستورية، والأخرى مؤيدة، وسط هتافات متبادلة بين الجانبين.

 

وردد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الرافضة للتعديلات الدستورية هتافات منها: "باطل"، و"يسقط حكم العسكر"، فيما ردد المؤيدون هتافات "تحيا مصر".

 

وتستمر عملية الاستفتاء بمقر السفارة المصرية في لندن لمدة 3 أيام (19 و20 و21 نيسان/أبريل).

 

وفتحت مراكز الاقتراع اليوم السبت في مصر، لاستفتاء على تعديلات دستورية تسمح لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بالبقاء في الحكم حتى عام 2030 وتعزيز دور الجيش في مصر.

 

ويتزامن التصويت على التعديلات الدستورية المثيرة للجدل، مع حملات رافضة، ومواجهة محمومة من النظام لإحباطها بسبب دعوتها للمقاطعة، أو التصويت بـ لا.

 

 

 

 

 

عن

شاهد أيضاً

"معتقلي الرأي" يتحدث عن أوضاع الدعاة الثلاثة بسجون السعودية

نشر حساب "معتقلي الرأي" الذي يتابع أوضاع النشطاء والمفكرين المعتقلين في السعودية معلومات جديدة حول دعاة وعلماء معتقلين تحدثت تقارير صحفية عن نية السلطات السعودية إعدام عدد منهم بعد شهر رمضان. وفي تغريدات على تويتر الأحد، كشف الحساب أن الدعاة سلمان العودة وناصر العمر وعوض القرني "ما يزالون في العزل الانفرادي وسط ظروف احتجاز سيئة للغاية".     — معتقلي الرأي (@m3takl) May 26, 2019   وفي ما يتعلق بالداعية العمري، قال الحساب: "تأكد لنا خبر نقل الدكتور #علي العمري إلى سجن خاص بالتعذيب تابع للديوان الملكي، كان يشرف على عمليات التعذيب فيه سعود القحطاني والآن يُشرف عليه فريق لا يقل سوءاً"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *