الرئيسية / الاخبار / السعودية تعلق على تقارير هروب فتاتين إلى جورجيا

السعودية تعلق على تقارير هروب فتاتين إلى جورجيا

علقت السفارة السعودية في جورجيا على تقارير هروب فتاتين سعوديتين من البلاد، اتهمتا السلطات بإلغاء صلاحية جوازي سفرهما.

وأصدرت السفارة السعودية في جورجيا بيانا قالت فيه، إن جوازي سفر المواطنتين، وفاء زايد السبيعي، ومهى زايد السبيعي اللتين تقيمان حاليًا في جورجيا ساريا المفعول.

وأضافت السفارة في بيانها: "إن أي مزاعم بإلغاء جوازي سفرهما غير صحيحة".

وكانت الفتاتان الربيعي قد قالتا في تغريدة على حساب منسوب لهما بـ"تويتر": "نحن هربنا من اضطهاد عائلتنا لأن القوانين لا تحمينا ونسعى للحصول على حماية UNHCR للذهاب إلى دولة آمنة".

 


وقالتا في تغريدة أخرى: "نحن فتاتان سعوديتان هربتا من السعودية طلبا للجوء، عائلتنا والحكومة السعودية علقتا جوازي سفرنا والآن نحن عالقتان في جورجيا، نحن بحاجة لمساعدتكم رجاء".

 

 



عن

شاهد أيضاً

"معتقلي الرأي" يتحدث عن أوضاع الدعاة الثلاثة بسجون السعودية

نشر حساب "معتقلي الرأي" الذي يتابع أوضاع النشطاء والمفكرين المعتقلين في السعودية معلومات جديدة حول دعاة وعلماء معتقلين تحدثت تقارير صحفية عن نية السلطات السعودية إعدام عدد منهم بعد شهر رمضان. وفي تغريدات على تويتر الأحد، كشف الحساب أن الدعاة سلمان العودة وناصر العمر وعوض القرني "ما يزالون في العزل الانفرادي وسط ظروف احتجاز سيئة للغاية".     — معتقلي الرأي (@m3takl) May 26, 2019   وفي ما يتعلق بالداعية العمري، قال الحساب: "تأكد لنا خبر نقل الدكتور #علي العمري إلى سجن خاص بالتعذيب تابع للديوان الملكي، كان يشرف على عمليات التعذيب فيه سعود القحطاني والآن يُشرف عليه فريق لا يقل سوءاً"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *