الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / تعليم / تاريخ شفهي عن حصول بعض الجينات على أسمائها.

تاريخ شفهي عن حصول بعض الجينات على أسمائها.



Image: scoop.it

Image: gstatic.com

Image: seekpng.com

Image: i.kinja-img.com

Image: thoughtco.com

Image: thoughtco.com

المصدر:
هنا

* إعداد: : Rand Salman
* تدقيق علمي: : Bassam Fotouh
* تدقيق لغوي: : جهاد محمد
* تصميم الصورة: : Juman Hasan
* نشر: : Alaa Al Jabban

عن نورالدين اخمد

شاهد أيضاً

الديدان المجمدة في سيبيريا

Image: http://www.mountain.ru أُعيدت دودة صغيرة إلى الحياة؛ إذ كانت متجمِّدة في التربة الصقيعيَّة في سيبيريا مدة 42 ألف سنة.Image: www.washingtonpost أُذِيبَت رواسبِ التربة الصقيعيَّة للكشفِ عن النيماتودا الحيَّة؛ وتَحدَّد عمر العينات باستخدامِ معايرةِ الكربون، فقد بلغَ عمرها قرابة 42 ألف عام.Image: www.pixfeeds.com وُضِعت الديدانُ في أطباقٍ تحتوي على وسَطٍ مُغذٍ ؛ إذ أظهرَت  علاماتِ الحياةِ تدريجيًّا و بدأَت بالحركةِ  وتناولِ الطعامِ مسجَّلةً رقمًا قياسيًّا للوقتِ الذي يمكنُ فيه للحيوان  البقاء على قيدِ الحياة.Image: s3media.freemalaysiatoday.com علاوةً على اكتشافِ حدودٍ جديدةٍ لقدرةِ الكائنِ الحيِّ على التحملِ، سيكون هذا الاكتشاف مفيدًا عند التفكيرِ بالحفاظِ على أنسجتنا.Image: static1.squarespace.com إحياء الكائنات القديمة ليس جديداً؛ ففي عام 2000 سحب العلماء جراثيم Bacillus مخبأة داخل بلورات ملحية عمرها 250 مليون عام وتمكنوا من إعادتها إلى الحياة.Image: img.newatlas.com لكن لا يمكننا تطبيقُ حيلِ الجراثيم للحفاظِ على حياتها على أنسجتنا المعقدَّة؛ لذلك فإن العثور على هذهِ الحيوانات التي يمكنُ أن تظلَّ نائمةً لعشرات آلاف السنين اكتشاف يستحق الاهتمام.Image: www.irishtimes.com إن معرفة الآليات الكيميائيَّة الحيويَّة التي تستخدمها النيماتودا للحدِّ من أضرار الجليد والتخلص من سلبيات أكسدة الحمض النووي قد تُشير إلى تقنيَّات أفضل للحفظ بالتبريد.Image: www.greengardener.co.uk تُشير هذه القدرة إلى أن النيماتودا لديها آليات تكيفيَّة قد تكون ذات أهمية لمجالات العلوم ذات الصلة؛ مثل البيولوجيا البرديَّة و البيولوجيا الفضائية.Image: www.coniferousforest.comدُرِست الأحياء التي يمكنها التعامل مع تحوُّل سوائلها إلى جليد، مثل الضفادع الخشبيَّة، أملًا بإيجاد طرق لتخزين أنسجة البشر من أجل عمليات زرع الأعضاء أو إحياء أجسام كاملة.Image: siberiantimes.com يبقى للاكتشاف جانب مظلم؛ فهناك مخاوف من أن يؤدي ذوبان الجليد إلى تحرير مسببات الأمراضِ التي حُجِزت لعشرات الآلاف من السنين.المصادر: 1- هنا2- هنا * إعداد: : Nour Alkhatib* تدقيق لغوي: : جهاد محمد* تصميم الصورة: : Juman Hasan* نشر: : Nour Abdou

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *